عراقيل تواجه الناخبين العراقيين في الخارج

عراقيل تواجه الناخبين العراقيين في الخارج

وثيقة تكشف توزيع المراكز الانتخابية على الدول العربية والأجنبية (الجزيرة نت)
وثيقة تكشف توزيع المراكز الانتخابية على الدول العربية والأجنبية (الجزيرة نت)

محمد الشمري-بغداد

اتخذت مفوضية الانتخابات إجراءات وصفت بالاحترازية لضمان مشاركة العراقيين في الخارج في الانتخابات النيابية، وذلك بعدما غيّرت مدة الاقتراع ومددتها لأكثر من 13 ساعة، كي تفسح المجال أمام الناخبين الذين لديهم أعمال يومية للمشاركة.

وتقدر أعداد الناخبين العراقيين في الخارج بـ850 ألفا استنادا لبيانات وزارتي الخارجية والهجرة والمهجرين وللمعلومات التي تمتلكها مفوضية الانتخابات التي اعتمدت آلية التصويت المشروط بدلا من الإلكتروني.

ويحدد النائب عن المكون المسيحي بمحافظة كركوك عماد يوحنا التحديات التي تعترض مشاركة المقيمين في الخارج بتحديد مواعيد الاقتراع من قبل المفوضية الانتخابات في أوقات أعمالهم اليومية.

وكان مجلس المفوضية قد حدد مواعيد الانتخابات في الخارج بيومي 10 و11 مايو/أيار الجاري، اللذين يصادفان يومي الخميس والجمعة، وذلك قبل مواعيد الاقتراع العام بـ48 ساعة.

ويطالب يوحنا المفوضية بتغيير هذه المواعيد إلى يومي السبت والأحد لضمان مشاركة أوسع، مشيرا إلى أن بعد المراكز وقلتها في الولايات المتحدة وأوروبا سيمثلان تحديا آخر في وصول الناخبين لمراكز الاقتراع.

يوحنا: أغلب المسيحيين المهاجرين منذ سنوات فقدوا وثائقهم العراقية (الجزيرة)

فقدان الوثائق
ويتطرق النائب، وهو مقرر مجلس النواب، إلى اعتماد آلية التصويت المشروط في انتخابات الخارج، والتي تتطلب من كل ناخب تقديم وثائق ثبوتية مقابل السماح له بالمشاركة في العملية الانتخابية.

وتلزم هذه الطريقة، التي كان معمولا بها في انتخابات 2014، ناخبي الخارج بالإدلاء بأصواتهم عبر ظروف مغلقة يجري تدقيقها وعدّها يدويا بعد تقديمهم وثيقتين ثبوتيتين للتأكد من سلامة بياناتهم.

وتراجعت المفوضية عن التصويت الإلكتروني في الخارج واستبدلته بآلية الانتخاب اليدوي المشروط بعد تدني نسبة إقبال الناخبين على تحديث سجلاتهم إلكترونيا.

ويشير يوحنا إلى أن أغلب أبناء المكون المسيحي من الذين تركوا العراق قبل سنوات يمتلكون جوازات سفر أجنبية بعد فقدانهم وثائقهم العراقية، مما سيحرمهم من الإدلاء بأصواتهم كبقية العراقيين.

وحدد مجلس الوزراء موعد الانتخابات يوم 12 مايو/أيار الحالي بعدما أكد التزامه بتوفير الأجواء الآمنة للانتخابات، وإعادة كل النازحين إلى مناطقهم، وحصر السلاح بيد الدولة.

وتعترف مفوضية الانتخابات باستلامها شكاوى من الناخبين في الخارج عن طريق السفارات العراقية تتحدث عن عدم تمكنهم من المشاركة نتيجة ارتباطهم بأعمال ومهام يومية.

ويكشف رئيس وحدة انتخابات الخارج بالمفوضية متين الجادرجي أن هذه المشكلة بحثت من قبل المفوضية، وأنه سيتم تغيير ساعات الاقتراع في الخارج ومراعاة فرق التوقيت من بلد لآخر، موضحا أن الفكرة تقتضي فتح المراكز الانتخابية من العاشرة صباحا وحتى الحادية عشرة ليلا.

وتقول مصادر رسمية إنه تم توزيع المراكز الانتخابية على 21 دولة عربية وأجنبية، وكذلك أعداد ناخبي كل دولة وعدد المراكز والمحطات الانتخابية في كل دولة منها.

ومن أهم الدول التي فتحت فيها مراكز انتخابية رئيسة الولايات المتحدة وتركيا وألمانيا والمملكة المتحدة وهولندا وأستراليا والسويد وتركيا والأردن وكندا والإمارات ومصر والدانمارك وإيران، أما الدول التي ستفتح فيها مراكز انتخابية فرعية فهي كل من لبنان وسوريا والنمسا وبلجيكا والنرويج ونيوزلندا وفرنسا.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: