تغريدة غامضة وغاضبة لمحمد صلاح تشعل تويتر

صورة نشرها صلاح على صفحته الرسمية وهو يضع يده على رقبته تعبيرا عن "الخنقة" والضيق والغضب
صورة نشرها صلاح على صفحته الرسمية وهو يضع يده على رقبته تعبيرا عن "الخنقة" والضيق والغضب
تصدر وسم #أدعم_محمد_صلاح قائمة التداول العالمي على موقع تويتر في أعقاب تغريدة غامضة وغاضبة لنجم المنتخب المصري ونادي ليفربول الإنجليزي محمد صلاح، أشعلت مواقع التواصل الاجتماعي وكشفت ما بداخل اللاعب من غضب عارم إزاء مشكلة يمر بها هذه الأيام.

وفي تغريدة على صفحته الشخصية بموقع تويتر، قال صلاح "بكل أسف طريقة التعامل فيها إهانة كبيرة جدا، كنت أتمنى التعامل يكون أرقى من كدا".

وتأتي التغريدة بالتزامن مع أزمته في الفترة الأخيرة مع اتحاد كرة القدم المصري بشأن استغلال صورته في إعلانات ترويجية دون الحصول على موافقته، ورفض الأخير عقد جلسة مع اللاعب لإيجاد حل لتلك المشكلة.

وقد حققت التغريدة تفاعلا واسعا على تويتر، إذ تم تداولها آلاف المرات في أقل من ساعة.

ولم تمر ثواني على تغريدة محمد صلاح حتى رد وزير الرياضة المصري خالد عبد العزيز بتغريدة أخرى أكد فيها أنه سيتدخل لحل الأزمة.

وعلّق الناشط المصري حازم عبد العظيم قائلا: "مشاكل قانونية وخلافات مالية تتحل، لكن أزعجني جدا وأكيد أزعج ناس كتير إشارتك للإهانة؟ من الذي يستطيع أن يهينك؟ وماذا قال؟ ولماذا؟".

من جانبه كتب الشاعر عبد الرحمن يوسف: "آدي آخرة دولة الفشلة اللي مش سايبين مصري ناجح في حاله وبيقلبوه بكل الطرق المؤذية".

وكتب مغرّد: "إنسان وصل رسالة الإسلام الحقيقية بطريقته ودخل قلوب الغرب ببساطته ودماثة أخلاقه وتربيته الحسنة فعل ما لم يفعله 1000 داعية.. دولة الفشلة ليس للناجحين فيها مكان".

أما نجم برنامج "جوتيوب" يوسف حسين فكتب على تويتر: "قمة الوجع إن بلده مصر تكون بتحاربه في أكثر وقت هو محتاج مساندتها فيه.. مصر باختصار للأسف".

وغرّد حساب مشجع لليفربول: "الغرب ليسوا عباقرة ونحن لسنا أغبياء؛ هم فقط يدعمون الفاشل حتى ينجح، ونحن نحارب الناجح حتى يفشل".

أما الناشط عمرو الهواري فكتب: "شيء مُحزن لما تبقى دي طريقة التعامل مع لاعب وصّل مصر كاس العالم بعد غياب 28 سنة وبيمر حاليا بأعلى مستوياته الكروية وأهم فترة في الموسم كله، ده غير كُونه شخص مُحترم وراقي عالمستوى الإنساني، انتوا كده بتساعدوه؟ للأسف في ناس مصممة تبوظ أي حاجة حلوة بتحصل في البلد دي".

وكان رامي عباس -وكيل أعمال صلاح- قال في تغريدة سابقة "تاريخ آخر تواصل كان يوم 20 أبريل (نيسان)، عدد الأيام المنقضية دون أي استجابة: 7، والمستجدات غدا!".

وأضاف: "لم يتم حتى الاتصال بنا للحصول على حل! لا شيء، صمت تام، ما هي الخطة؟! نرى فقط المزيد والمزيد من اللوحات الإعلانية والإعلانات تظهر دون الحصول على موافقتنا! ما هو التأثير الذي تنتظرونه؟ نتيجة جيدة؟! على كل حال، هذا هو لب الموضوع".

وقبل يومين فاجأ النجم المصري محمد صلاح الجميع ونشر صورة غامضة له على صفحته الرسمية بموقع تويتر وهو يضع يده على رقبته تعبيرا عن "الخنقة" والضيق والغضب، كما أعلن منذ أيام في تغريدة بشأن الأزمة قائلا: "مفيش فايدة".

وخرج الخلاف إلى العلن مع سلسلة من التغريدات نشرها رامي عباس جاء فيها "لدينا مشكلة كبيرة مع اتحاد الكرة المصري"، ثم أتبعها بتغريدة ثانية السبت الماضي "أي استخدام غير مصرّح به لحقوق الصور سنتعامل معه بقوة.. كل الخيارات مطروحة".

ثم برر في تغريدة أخرى سبب لجوئه لشبكات التواصل الاجتماعي "لماذا لجأنا لشبكات التواصل الاجتماعي لعرض الأمر؟ لأنه لا أحد يستجيب، الأزمة مستمرة منذ شهر، ولا إجابة عن رسائلنا، كل شيء خارج عن السيطرة، ما يحدث أضرنا".

تغريدات عباس كانت تشرح خلافا تفاعل بشكل كبير بين نجم ليفربول والاتحاد المصري، وهو عبارة عن نشر صورة صلاح "بمفرده" على مقدمة الطائرة الخاصة بمنتخب مصر المتأهل لكأس العالم إضافة لصورة أخرى لعدد من لاعبي المنتخب في منتصف الطائرة.

وتتوالى فصول قصة "صلاح والطائرة" تباعا، فصورة النجم المصري وضعت بجانب شعار إحدى شركات الاتصالات التي ترعى المنتخب، وهي شركة منافسة لشركة تقوم برعاية اللاعب، إضافة إلى إعلان مجاني للاعب بعنوان "أقوى من المخدرات"، وحملة إعلانية كانت تتعلق بالترويج لإحدى شركات الحلوى، استغل خلالها بعض صور لاعبي المنتخب المصري.

وانتقد مغردون وناشطون رد اتحاد الكرة المصري على وكيل أعمال صلاح، منتقدين لغة الخطاب التي وصفها البعض بـ"الركيكة"، وإدخال شعارات وطنية في غير محلها.

ونجح صلاح (25 عاما) في جذب الأنظار إليه خلال الموسم الحالي مع ليفربول؛ حيث شارك معه في 48 مباراة بمختلف البطولات، مسجلا 43 هدفا وصنع 15 آخرين.

كما فاز النجم المصري بجائزة أفضل لاعب في الموسم الحالي للدوري الإنجليزي لكرة القدم.

المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي,الجزيرة