ترمب يردّ الصاع لنجوم الأوسكار بتغريدة

جانب من حفل الأوسكار (مواقع التواصل)
جانب من حفل الأوسكار (مواقع التواصل)
لم يفوّت الرئيس الأميركي دونالد ترمب فرصة تراجع عدد مشاهدي حفل توزيع جوائز الأوسكار الأخير، للسخرية من الحفل الذي شهد انتقادات لسياساته.

وكتب ترمب الثلاثاء على صفحته بموقع تويتر: "حفل الأوسكار هذا العام يحقق أدنى مستوى مشاهدة في تاريخه، وأعتقد أن المشكلة وراء هذا تكمن في أنه لم يبق لدينا نجوم، باستثناء رئيسكم، إني أمزح طبعا".

وسجل حفل الأوسكار في نسخته التسعين تراجعا جديدا في عدد المشاهدين بنسبة 20%. وذكرت شركة نيلسون للأبحاث أن الحفل الذي أقيم مساء الأحد جذب 26.5 مليون مشاهد، مقارنة بـ33 مليونا العام الماضي.

وأشارت الشركة إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يُسجل فيها حفل الأوسكار عدد مشاهدين أقل من ثلاثين مليونا منذ بدء عملية الإحصاء.

يُذكر أن حفل عام 2014 كان الأعلى مشاهدة في السنوات العشر الماضية، وحقق مشاهدة وصلت إلى 43.7 مليون مشاهد.

وفاز فيلم "ذي شايب أوف ووتر" (شكل الماء) للمخرج المكسيكي غييرمو ديل تورو بأوسكار أفضل فيلم، في حين اقتنص غاري أولدمان جائزة أفضل ممثل عن دوره في فيلم "داركست أَوَر".

كما نال غييرمو ديل تورو أوسكار أفضل مخرج عن فيلم "ذي شايب أوف ووتر"، وفازت الممثلة الأميركية فرانسيس ماكدورماند بجائزة أوسكار أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "ثري بيلبوردز أوتسايد إيبيغ، ميزوري".

حفل توزيع جوائز الأوسكار الأخير شهد انتقادات لسياسات ترمب (مواقع التواصل)

فنّ وسياسة
وهاجم الحفل سياسات دونالد ترمب، خصوصا ما يتعلق منها بالمهاجرين، والعنف المتصاعد داخل المدارس الأميركية.

وسخر مقدم حفل الأوسكار جيمي كيميل من استقالة هوب هيكس المقربة من ترمب من منصبها مديرة للاتصالات في البيت الأبيض، مستغلا اسمها الأول الذي يعني كلمة "أمل". وقال كيميل "حيثما يوجد الظلام، ينبثق الأمل، فيما عدا البيت الأبيض الذي خرج منه الأمل الأربعاء".

أما مرشح الأوسكار الكاتب كوميل ناجياني، ونجمة فيلم "ذا بيج ستيك" الفائزة بالأوسكار لوبيتا نيونغو، فتحدثا عن أحد أكثر الموضوعات إثارة للجدل السياسي في ظل عهد ترمب، وهي الهجرة.

وقالت نيونغو التي تنحدر من أصول كينية "لقد كبرنا على حلم أن نعمل يوما ما في صناعة الأفلام. الأحلام هي التي أسست هوليود، الأحلام هي التي أسست أميركا". بينما قال ناجياني "أقول لهؤلاء الحالمين (في إشارة إلى المهاجرين): نحن نقف معكم".

كما عبّر مغني الراب كومون من خلال أغنية "ستاند أب فور سامثنغ"، التي كتبها بالمشاركة مع المطربة ديان وارين لفيلم "مارشال"؛ عن العديد من القضايا المحلية الأميركية.

ومن بين كلمات الأغنية التي عنت ترمب "نحن نرقص في هذه الأيام بين الحب والكراهية، إن الرئيس الذي اختار أن يقف لجانب الكراهية لا يتحكم في مصيرنا، لأن الله عظيم، وعندما يحبطوننا فإننا نبقى في الأعالي، وأنا أقف مع السلام والحب وحقوق المرأة".

وارتدى نجوم في الحفل دبابيس وشرائط برتقالية لزيادة الوعي بضرورة منع عنف السلاح، في أعقاب حادث إطلاق النار بمدرسة باركلاند الذي شهدته الولايات المتحدة مؤخرا، في وقت يُعارض فيه ترمب تشديد قوانين امتلاك الأسلحة.

المصدر : الجزيرة