قطر.. العلم في خدمة الإنسان

روبوت يساعد أطفال التوحد على النطق وينمي مهاراتهم العقلية (الجزيرة)
روبوت يساعد أطفال التوحد على النطق وينمي مهاراتهم العقلية (الجزيرة)

محمد ازوين-الدوحة

يعكف الدكتور طلال العنزي طوال عشر سنوات على ثلاثة أبحاث علمية طبية، يدفعه الشعور الإنساني والروح الوطنية، إذ أحدثت أبحاثه نقلة نوعية في علاج قرحة القدم الناتجة عن مرض السكري، وساهمت في إبعاد شبح بتر أقدام مرضى السكري.

فبعدما وقف على الانتشار الخطير للمرض، قرر العنزي وهو رئيس قسم جراحة القدم في مؤسسة حمد الطبية، أن يوظف موهبته العلمية لاختراع أجهزة طبية تساعد مرضى السكري على استعادة المشي والتوازن وإبعاد شبح بتر أقدامهم.

يقول للجزيرة نت "كطبيب يعرف مخاطر بتر القدم أو أي عضو من أعضاء الإنسان، وكيف يؤثر ذلك على نفسيته طوال حياته، وبعد ما شاهدت انتشار مرض السكري في قطر، وما يخلفه من تقرح لبعض أعضاء المرضى، قررت من موقف إنساني ووطني البدء في أبحاث طبية وتقنية لعلاج مرضى السكري".

العنزي نجح في صناعة أجهزة تقنية تمنع التقرح لجسم المريض بالسكري (الجزيرة)

وللوصول إلى هذا الهدف -يضيف العنزي- قمت بثلاثة أبحاث، كل واحد منها استغرق أكثر من ثلاث سنوات، بحثا وتجربة، نتج عنها صناعة أجهزة تقنية تمنع التقرح لجسم المريض، وأخرى مربوطة بالحاسوب تمكّن الطبيب من متابعة مريضه عن بعد، وهذا ما تم تكريمي عليه اليوم من طرف سمو الشيخة موزا بنت ناصر.

العنزي كان أحد الحضور في مؤتمر مؤسسة قطر للبحوث الذي انطلقت فعالياته اليوم الاثنين بمشاركة مئات الباحثين والخبراء من مختلف دول العالم، الذين يناقشون دور البحث العلمي في التنمية المستدامة.

نقلة نوعية
وعلى هامش فعاليات المؤتمر، قال وزير الطاقة القطري محمد بن صالح السادة إن مستوى البحوث والتطور العلمي يسير بخطى ثابتة بشكل نقل اقتصاد قطر في أقل من عقدين من الزمن إلى مرحلة متقدمة.

جانب من زوار المعرض العلمي الذي أقيم على هامش مؤتمر دور البحث العلمي في التنمية (الجزيرة)

فبفضل البحث العلمي والاستثمار فيه، استطاعت قطر أن تستفيد من مشتقات النفط والغاز التي كان معظمها يذهب نفايات تضر البيئة وتخلق مشكلة للتخلص منها، لكن بعد تقدم البحث العلمي في قطر استطعنا تحويل تلك المشتقات إلى منتجات وصناعات وجدت طريقها سريعا نحو الأسواق العالمية.

تخلف كبير
من جهته أشاد الرئيس التنفيذي للأبحاث بمؤسسة حمد الطبية البرفيسور إبراهيم الجناحي بالمستوى الذي وصلت إليه قطر في مجال البحث العلمي، لافتا إلى أن البحث العلمي في قطر أخذ نقلة نوعية منذ ست سنوات بعد وضع إستراتيجية البحث العلمي 2012.

الجناحي: العالم العربي متخلف جدا في البحث العلمي (الجزيرة)

ويعتبر الجناحي أن كمية الأبحاث العلمية التي قام بها الطلبة والأساتذة والأطباء في قطر دليل على المدى الذي وصلنا إليه في هذا المجال، والذي ما كان ليتحقق لولا الدعم الكبير والإنفاق السخي من حكومة قطر على البحث العلمي.

ضعف المخصصات
وفي رده على سؤال للجزيرة نت عن المقارنة بين العالم العربي وغيره في مجال البحث العلمي، قال الجناحي "يؤسفني أن أقول إن العالم العربي متخلف جدا في هذا المجال، نظرا لضعف المخصصات المالية في ميزانيات الدول العربية للبحث العلمي".

وبرأيه، فإنه إذا ما أجرينا مقارنة بين النسبة التي تخصصها دول في المنطقة وأخرى عالمية ومثيلاتها في العالم العربي، نجد أن العرب متخلفون في هذا المجال، وهذا ناتج عن أسباب أهمها عدم الاستقرار السياسي، والفهم العميق لأهمية البحث العلمي الذي هو الوحيد القادر على تغيير الواقع بشكل علمي.

عطور مستخرجة من النباتات خالية من أي مواد ضارة (الجزيرة)

ويضيف أن الدول العربية لم تستثمر في الإنسان ولا في نظم التعليم، ولم تخلق بيئة صالحة لتهيئة تطور البحث العلمي، وهذا ما يجعل مستقبلها في هذا الميدان يطبعه الغموض للأسف. 

معرض علمي 
ويلاحظ زائر المعرض مشاركة عشرات الشركات التي جاءت لتروج آخر ما توصل إليه الباحثون في قطر وخارجها من أبحاث ساهمت في حل مشاكل اقتصادية وطبية وغذائية وتكنولوجية كثيرة، محليا ودوليا. 

ومن أبرز الاختراعات التي شدت انتباه الزائرين روبوت ذكي يساعد الأطفال المصابين بمتلازمة التوحد على النطق وتنمية مهاراتهم الحركية والعقلية، إضافة لعطور صحية مستخرجة من النباتات وخالية من المواد الكيميائية.

المصدر : الجزيرة
كلمات مفتاحية: