الموصل.. أشهر على الحرب ورائحة الموت بكل مكان

قالت بلدية الموصل شمال العراق إنها تلقت آلاف الطلبات من أهالي المدينة للبحث عن مفقودين جراء العمليات العسكرية والقصف الجوي الذي خلف دمارا هائلا فيها.

ورغم مرور أشهر على انتهاء المعارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية في الموصل، لا تزال مئات الجثث منتشرة في الأحياء السكنية؛ مما يثير القلق والمخاوف لدى المدنيين من انتشار الأمراض والأوبئة.

وبحسب الشكاوى المقدمة من الأهالي، ما زالت مئات الجثث مدفونة تحت الأنقاض على الرغم من استمرار عمليات انتشال جثث المدنيين من قبل الدفاع المدني.

ويقول الدفاع المدني إنه جمع جثث 2585 مدنيا حتى منتصف يناير/كانون الثاني الماضي، وإنه لم يتم التعرف على أصحاب الكثير منها، وإنه استكمل عملياته ولا يريد إهدار موارده على جثث عناصر التنظيم.

وبحسب منظمة "إير وارز" البريطانية فقد خسرت مدينة الموصل ما لا يقل عن خمسة آلاف شخص خلال المعارك مع تنظيم الدولة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Iraqi civil defence and rescue workers search for the bodies of victims under the rubble of buildings in western Mosul's Zanjili district on July 26, 2017. / AFP PHOTO / SAFIN HAMED (Photo credit should read SAFIN HAMED/AFP/Getty Images)

أعلنت مديرية الدفاع المدني بمحافظة نينوى شمالي العراق الجمعة، انتهاء عملية انتشال الجثث من تحت أنقاض الحرب بمدينة الموصل، والتي أخرجت خلالها 2585 جثة.

Published On 12/1/2018
The ruins of the Grand al-Nuri Mosque and al-Hadba minaret are seen in the destroyed Old City of Mosul, Iraq August 5, 2017. REUTERS/Suhaib Salem

تتصاعد رائحة الموت وتزكم الأنوف من أركان تمتلئ بالركام وسط الخراب الذي حلّ بالشطر الغربي من مدينة الموصل، ومن سيارات يأكلها الصدأ لا تزال مفخخة بالمتفجرات، ومن بيوت مهجورة.

Published On 5/2/2018
مواطنو الموصل يتوقون لبرامج حقيقية لإعادة الإعمار

قال المرصد العراقي لحقوق الإنسان إن فرق الدفاع المدني في الموصل انتشلت مؤخرا أربعين جثة من تحت أنقاض الأحياء المدمرة غربي الموصل، وإن مئات الجثث ما زالت تحت الأنقاض.

Published On 16/2/2018
المزيد من تقارير وحوارات
الأكثر قراءة