أسوكا أصغر مخترعة يابانية.. هذا ما قدمته للعالم

تمكنت الطفلة اليابانية أسوكا كاميا -طالبة في الصف الرابع الابتدائي- من اختراع حاوية للقمامة، يمكنها فصل النفايات المعدنية تلقائياً بمجرد إلقائها فيها، لتصبح أصغر يابانية تسجل براءة اختراع دولية باسمها.

وبعد النجاح الكبير الذي حققه اختراعها، أسست كاميا شركة لمساعدة الأطفال الآخرين على الاختراع، وتسجيل براءات اختراعاتهم.

وتقول الطفلة المخترعة إن المدرسة تكلف الطلاب في العطلة الصيفية بمشروع علمي، وأن الفكرة جاءتها عندما شاهدت جدها وقد تعب من فصل علب العصير المعدنية، "وخطرت لي فكرة استخدام المغناطيس الذي يجذب الحديد فقط".

ورغم أن الفكرة تبدو بسيطة لكن تطبيقها عمليا لم يكن أمرا سهلا؛ فقد استغرق نحو أسبوعين من تكرار التجربة والخطأ، فقد كانت علب الحديد تلتصق بالمغناطيس ولا تسقط في قاع الحاوية، لكن أسوكا لم تيأس وظلت تجرب حتى توصلت إلى تصميم يحل المشكلة.

ووفقا لمسح أجرته المنظمة الدولية لحقوق الملكية الفكرية، فإن الشعب الياباني يعد أكثر شعوب الأرض اختراعا؛ فاليابانيون يقدمون في كل عام نحو ثلاثمئة ألف طلب لتسجيل اختراعات جديدة، يقبل منها نحو 120 ألف براءة اختراع عالمية.

المصدر : الجزيرة

المزيد من تقارير وحوارات
الأكثر قراءة