إريتريا.. مترجمون لكن جواسيس

epa04970262 Eritrean refugees wait in a hanger to depart to Sweden aboard an Italian aircraft, at Rome's Ciampino airport, near Rome, Italy, 09 October 2015. Nineteen Eritreans - five women and 14 men - were flown from Italy to Sweden on 09 October, marking the start of an EU scheme for the redistribution of an overall 160,000 asylum seekers across the bloc. EPA/TELENEWS
لاجئون إريتريون بانتظار سفرها من مطار إيطالي إلى السويد (الأوروبية-أرشيف)

"تبحث عن حماية من الحكومة لتجد أمامك شخصا يترجم حديثك وتعرف أنه يمثل الحكومة نفسها التي تهرب منها" بهذه الكلمات يتحدث سيد نيغاش وهو متحدث باسم منظمة غير حكومية تدعى "تنسيقية إريتريا الديمقراطية" عن تغلغل مترجمين تابعين لحكومة إريتريا في مراكز استقبال لاجئين إريتريين في إيطاليا يتولون ترجمة حديثهم للسلطات الإيطالية ضمن إجراءات طلب اللجوء.

وقد تفاجأ الصحفي السويدي الإريتري الأصل ميرون إستيفانوس والأب موسيي زيراي عندما توجها في أكتوبر/تشرين الثاني 2013 إلى مقر شرطة جزيرة لامبيدوزا الإيطالية لمساعدة السلطات على التعرف على ضحايا حادث غرق قارب للمهاجرين الإريتريين بالبحر المتوسط بأن الكثير من المندوبين عن الحكومة الإريترية سبقوهما إلى هناك لتسجيل أسماء الضحايا.

وقبل ذلك بخمس سنوات، قال ناشطون إريتريون إن حكومة الرئيس الإريتري أسياس أفورقي زادت من حضور ممثليها في إدارات الهجرة الأوروبية، ويقول سيمون ريزن وهو مترجم ومتحدث باسم مجموعة لاجئي شرق أفريقيا إن أكثر من نصف المترجمين العاملين في إدارة الهجرة الإيطالية وظفتهم الحكومة الإريترية.

ويقول إستيفانوس إن النسبة أعلى من ذلك، ويقدرها بـ 80% في عموم أوروبا. ويتولى هؤلاء المترجمون ترجمة شهادات طالبي اللجوء في مراكز اللجوء في إيطاليا ومراكز تحويل اللاجئين في عموم أوروبا.

ترهيب وتهديد
ويقول بعض طالبي اللجوء الإريتريين في إيطاليا إنهم تعرضوا للترهيب وتلقوا تهديدات بحق أفراد أسرهم في إريتريا داخل مراكز اللجوء بإيطاليا، ويضيفوا أنه أسيئت ترجمة شهاداتهم أمام سلطات روما، ويقول تسفاهويت وهو لاجئ في عقده الرابع وقد هرب من إريتريا في العام 2015 إلى السويد إن شكوكه بشأن المترجمين داخل مراكز استجواب المهاجرين بإيطاليا تأكدت عندما بحث عن نص ترجمة شهادته على الإنترنت، ليجد أن المترجمين وضعوا فقرات تدعم الحكومة الإريترية.

‪الأب زيراي سبق أن أثار مع مسؤولين إيطاليين موضوع مترجمين توظفهم إريتريا يترجمون شهادات طالبي لجوء بأوروبا‬ (الجزيرة)‪الأب زيراي سبق أن أثار مع مسؤولين إيطاليين موضوع مترجمين توظفهم إريتريا يترجمون شهادات طالبي لجوء بأوروبا‬ (الجزيرة)

وعقب ذلك، اختار تسفاهويت الكشف عن الحد الأدنى من المعلومات أثناء جلسات الاستماع إليه، وبعدما اقترح عليه ناشطون محليون بإيطاليا مترجما موثوقا اتصل به استطاع أن يدلي بشهادته كاملة، ويقول "عندما تخبر قصتك كاملة لمترجم ولاؤه غير معروف فإنك تضع أسرتك التي تعيش في إريتريا في وضع خطر".

ويقول ناشطون إريتريون إن الخبراء المرتبطين بمؤسسات الحكومة الإريترية لا يخفون ولاءهم، إذ يضعون صورا لهم على شبكة الإنترنت أثناء حضورهم مؤتمرات بأوروبا من تنظيم شبيبة الحزب الحاكم بإرتيريا "الجبهة من أجل الديمقراطية والعدالة".

شكاوى مهملة
ويشير ناشطون إلى أنهم أبلغوا السلطات الإيطالية والمكتب الأوروبي لدعم طالبي اللجوء ومنظمات غير حكومية بموضوع المترجمين الذين توظفهم الحكومة الإريترية، ولكن هذه الشكاوى قوبلت بالتجاهل.

وفي مايو/أيار 2016، التقى الأب زيراي -وهو وجه بارز في الدفاع عن اللاجئين الإريتريين- بماريو موركون كبير موظفي وزارة الداخلية الإيطالية وأخبرهم بهذه المشكلة وقدموا له لائحة بأسماء مترجمين موثوقين، ولكن لم تحدث أي تغييرات عقب الاجتماع.

وفي سبتمبر/أيلول 2017، أثار مسألة المترجمين مجموعة من الإريتريين في اجتماعهم مع مسؤولي المكتب الأوروبي لدعم طالبي اللجوء في روما، وبعثوا برسالة في الموضوع ولكن لم يتلقوا أي جواب من المكتب، وقد قال الأخير في تصريح للجزيرة إن أحد المترجمين قدم استقالته عقب فتح تحقيق، غير أن الاستقالة لا تشكل بالضرورة دليلا يثبت الادعاءات بشأن دور المترجمين الإريتريين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

اللاجئون الأرتريون بلامبيدوزا يتجنبون التصوير خوفا من أنتقام نظام أفورقي من أسرهم ببلدهم. الجزيرة نت

يشكل الإريتريون معظم ضحايا حوادث غرق قوارب اللاجئين القادمة من ليبيا إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية خلال الأسابيع الأخيرة، مما جعل المتابعين للتصاعد الهائل والمتواصل بأعداد المهاجرين يبدون خيبة توقعاتهم في إريتريا الدولة.

Published On 4/11/2013
EU Commissioner of International Cooperation and Development Neven Mimica, takes the oath of office, on December 10, 2014 at the Court of Justice of the European Union in Luxembourg. AFP PHOTO / JOHN THYS.

عبّر الاتحاد الأوروبي اليوم عن أمله أن يساعد العون التنموي لإريتريا في كبح الهجرة غير القانونية المتزايدة لطلب اللجوء بالدول الأوروبية، والتي تُعرض كثيرا من المهاجرين لفقدان حياتهم.

Published On 24/3/2015
A migrant from Eritrea displays a placard during a protest outside the European Union delegation in Israel, in Ramat Gan near Tel Aviv June 25, 2015. About 300 Eritrean migrants living in Israel held a protest on Thursday calling on the EU to act upon a U.N. inquiry report published earlier this month that showed human rights violations in Eritrea that may amount to crimes against humanity, including extrajudicial killings, widespread torture and enforced labour. REUTERS/Baz Ratner

دعت إريتريا مجلس الأمن الدولي، اليوم الخميس، إلى تقديم مهربي البشر للعدالة. وقالت إن عصابات التهريب، وليس انتهاكات حقوق الإنسان، هي السبب في تدفق أعداد كبيرة من المهاجرين إلى أوروبا.

Published On 30/7/2015
المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة