غابات "بلغراد".. هل وارت جثة خاشقجي؟

غابات بلغراد هي الغطاء الحرجي الأكبر في اسطنبول.
غابات "بلغراد" تمثل الغطاء الحرجي الأكبر في إسطنبول (الجزيرة)

خليل مبروك-إسطنبول

كثفت السلطات التركية بحثها عن جثة الصحفي السعودي جمال خاشقجي أو أجزاء منها في ثلاث مناطق هي غابات "بلغراد"، ومنطقة بندك في إسطنبول، ومدينة يلوا القريبة والمطلة على بحر مرمرة.

وتعد كل غابات "بلغراد" ومدينة يلوا منطقتين سياحيتين ومن المناطق الشهيرة جدا في تركيا، بينما منطقة بندك منطقة سكنية عادية وكبيرة في الشطر الآسيوي من مدينة إسطنبول العملاقة.

واختار المحققون المناطق الثلاث للبحث بعدما تبين أن 16 سيارة تابعة للقنصلية السعودية توجهت إليها يوم اختفاء خاشقجي.

وما زال مبكرا الحكم على ما إذا كان الأمن التركي يرجح وجود الجثة في منطقة من المناطق الثلاث أكثر من غيرها، في ظل الصرامة الشديدة في بث المعلومات الحساسة المرتبطة بقضية خاشقجي.

لكن قراءات عدة ترجح فرص الوصول إلى مزيد من القرائن المتعلقة بجثة الصحفي السعودي في غابات بلغراد تحديدا.

‪غابات ‪غابات "بلغراد" الشاسعة تعتبر وجهة سياحية مشهورة في إسطنبول‬ (الجزيرة)

غطاء بلغراد
ويقول موقع "مانشيت" الإخباري التركي إن فريق البحث عن جثة خاشقجي جمع كافة محتويات الكاميرات التي سجلت في الغابة يوم وصول سيارات القنصلية السعودية إليها عقب اختفاء الإعلامي السعودي.

وأوضح الموقع أن الفريق يعكف حاليا على دراسة تلك التسجيلات ومناقشتها للتبين مما إذا كانت تقدم أي قرائن جديدة على إمكانية العثور على الجثة في المكان.

وتعد غابات بلغراد أكبر غطاء نباتي في مدينة إسطنبول، بمساحة تصل إلى 5500 هكتار متصلة الأطراف، وتضم أكثر من 3000 نوع من الأشجار، وهي تبعد نحو 20 كلم عن مركز المدينة.

ويغطي منطقة الغابات الواقعة باتجاه البحر الأسود غلافٌ نباتي شديد الارتفاع تغلب عليه أشجار البلوط، وتختلف تضاريسها بين التسطح والارتفاع الوعر الذي يحد من أفق الرؤية، كما تتخلل القنوات المائية أرضها.

ويزيد السلوك السياحي المتبع في غابات بلغراد من فرص اتخاذها مكانا لإخفاء "سر الجريمة"، إذ يقل عدد المتنزهين فيها أيام العمل وعند انتهاء العطل والإجازات ومع بداية أيام الشتاء، كما كان الحال يوم الثلاثاء 2 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، الذي ترجح كافة المعطيات أن خاشقجي قتل فيه بعد أقل من سبع دقائق على دخوله قنصلية بلاده بإسطنبول.

وكان عدد من النشطاء على منصات التواصل الاجتماعي نشروا تعليقات فكاهية تتندر على إمكانية إخفاء جثة خاشقجي في غابات بلغراد، قائلين إن السعوديين ربطوا بين استخدام الغابات للشواء واستخدامها للنحر.

‪غابات ‪غابات "بلغراد" متعددة التضاريس تتخللها قنوات مائية‬ (الجزيرة)

حوض مرمرة
وبخلاف غابات بلغراد، فإن منطقة "بندك" الواقعة على بحر مرمرة تعد منطقة سكنية كبيرة يقطنها قرابة 700 ألف نسمة، وهي محيط عمراني حديث ومنظم ويضم الكثير من المعالم الأثرية العائدة للعهود القديمة وللفترة العثمانية على السواء.

أما "يالوا" فمدينة سياحية صغيرة تبعد مسيرة ساعتين ونصف عن إسطنبول بمسافة 175 كلم، ويسكنها أكثر من 200 ألف نسمة.

وللسعودية حضور استثماري لافت في المدينة التي تزدهر فيها تجارة العقارات وبيعها للمستثمرين العرب الذين يحوز السعوديون على حصة الأسد بينهم.

وتشير التقارير إلى أن "يالوا" تتربع على رأس قائمة المدن التركية من حيث الاستثمار العقاري الآمن والعائدات الضخمة بسبب موقع المدينة الإستراتيجي والسياحي الهام وسهولة معاملات البيع والشراء.

وكانت تقارير إعلامية وشهود عيان أكدوا أن فريق التفتيش التركي تحرّز على أكياس وصناديق مغلقة أخرجها من منزل القنصل السعودي عقب تفتيشه مؤخرا، قبل أن تتوجه التحقيقات للبحث في المناطق الثلاث المذكورة.

وتعهد وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو اليوم الجمعة بأن تكمل بلاده التحقيق في قضية خاشقجي، وأن تطلع العالم على النتائج التي تصل إليها، مؤكدا أن بلاده تملك أدلة وإثباتات على الجريمة.

المصدر : الجزيرة