الجزيرة ترصد معاناة أطفال الروهينغا بالمخيمات

يعتبر أطفال الروهينغا أكبر المتضررين من أزمة اللجوء إلى بنغلاديش، فهم يقعون بين فكي كماشة الضرر النفسي والجسدي بفعل جرائم القتل والتعذيب في ميانمار، والإهمال في مخيمات اللجوء مع استمرار تدفق آلاف اللاجئين.

ويشكل الأطفال أكثر من 60% من أعداد اللاجئين الذين تجاوز عددهم 240 ألف لاجئ ما يجعلهم الرقم الصعب في تداعيات هذه الأزمة.

وتكابد المؤسسات الدولية في محاولة لاستيعاب العدد الكبير من اللاجئين، حيث تشير أرقام هذه المنظمات إلى أنه على مدى شهر جرى فحص 23 ألف طفل دون سن الخامسة، وهم يعانون من سوء التغذية، في حين يعاني 13% منهم من سوء التغذية الحاد.

وتعتبر أوضاع لجوء الروهينغا إلى بنغلاديش الأسرع تفاقما في العالم، مع دخول حوالي 20 ألف لاجئ بشكل يومي، أكثرُهم من الأطفال. ويحذر مراقبون من تحول الأزمة إلى كارثة إنسانية في حال عجز المجتمع الدولي عن إيجاد حل لتدفق اللاجئين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

قالت سفيرة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة إن واشنطن تشعر بالقلق بسبب “الفواجع” بميانمار التي تطال الروهينغا، بينما أعربت رئيسة وزراء بنغلاديش عن “فزعها” لما يحدث من أعمال العنف ضد الروهينغا.

22/9/2017
المزيد من أقليات دينية وقومية
الأكثر قراءة