دير الزور.. حسابات الجغرافيا والمصالح

قوات النظام استعادت السيطرة على عدة مناطق بمحافظة دير الزور (رويترز)
قوات النظام استعادت السيطرة على عدة مناطق بمحافظة دير الزور (رويترز)
فادي جابر-غازي عنتاب

تعج الصحراء السورية بالآليات والمدرعات المتجهة نحو مدينة دير الزور، وبينما يغطي الطيران الروسي تقدم القوات الحكومية والمليشيات الداعمة لها، تواصل قوات سوريا الديمقراطية ذات الأغلبية الكردية عملياتها بتغطية من مقاتلات التحالف الدولي.

وأطلق ناشطون على دير الزور "برلين الشرق الأوسط"؛ نظرا لأنها باتت كعكة دسمة يرغب الجميع في نيل أكبر حصة منها.

ويقول الصحفي في موقع فرات بوست صهيب الجابر إن إيران تخوض معركة نفوذٍ وسيطرةٍ في دير الزور، وإنها لا تجد مانعا من تأمين "الطريق البري للوصول إلى دمشق".

ويوضح ذلك بالقول إن إيران حاولت منذ بداية الثورة السورية رسم طريق إستراتيجي ولوجستي يبدأ من أراضيها، ويمر بالحدود العراقية السورية ودير الزور، وصولاً إلى الحدود اللبنانية.

وحذر مجلس دير الزور المحلي التابع لما تسمى الحكومة السورية المؤقتة من النتائج المترتبة على دخول المليشيات الإيرانية إلى المحافظة.

واعتبر أن دخول إيران للمحافظة يعني سيطرتها على ممر يمتد من طهران إلى بيروت، وهو ما سيزيد من حدة التوتر المذهبي والتطرف.

وقال المجلس في بيان إن أغلب سكان دير الزور من العرب السنة، وإن السماح للنظام والمليشيات الإيرانية بالسيطرة على المحافظة "سيخلق حالة من عدم الاستقرار طويلة الأمد بسبب زيادة مفاعيل الصراع السياسي وحدة التوتر المذهبي".

قوات سوريا الديمقراطية سيطرت على مناطق واسعة شمال الفرات وباتت على بعد كيلومترات قليلة من دير الزور (غيتي)

نهر الفرات
ويشكل نهر الفرات حتى الآن الجدار الفاصل بين قوات النظام السوري والمليشيات الداعمة لها وبين ما يعرف بقوات سوريا الديمقراطية، وربما تكشف الأيام القادمة إن كان ذاك الجدار سيبقى قائما أم سيتخطاه أحد الطرفين.

وتقدمت قوات النظام بسرعة عبر البادية السورية جنوب الفرات، وفكت الحصار عن مناطق تتبع لها  كان تنظيم الدولة يحاصرها منذ عام 2015.

وسيطرت قوات سوريا الديمقراطية -التي تشكل الوحدات الكردية عمودها الفقري- على مناطق واسعة شمال الفرات، وباتت على بعد عدة كيلومترات قليلة من المدينة، وبدأت تشكيل مجلس محلي لإدارة المناطق الخاضعة لها.

وتحت رحى الحرب الطاحنة، قتل عشرات المدنيين جراء الغارات على ريف دير الزور، وفضل آخرون النزوح إلى أماكن أكثر أمنا.

وأدان الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية استهداف المدنيين، وقال في بيان إنه جريمة حرب تضاف إلى سلسلة الجرائم التي ترتكب بحق السوريين.

دير الزور ترتبط بحدود مع العراق والأردن وتشكل نقطة وصل بين خمس محافظات سورية (غيتي)

ممر إستراتيجي
ويرى الخبير العسكري فايز الأسمر أن أهمية دير الزور تنبع من موقعها الجغرافي؛ فهي تربط بين دولتين مجاورتين: العراق والأردن، كما ترتبط بخمس محافظات سورية: حمص وحماة والرقة والحسكة وريف دمشق.

ولفت الأسمر إلى أن دير الزور تشكل واحدة من نقاط الطريق البري الذي يربط لبنان بإيران عبر سوريا.

وأما الأهمية الأخرى للمحافظة فتتعلق بتنوع اقتصادها؛ فهي خزان كبير للنفط والغاز، بالإضافة إلى كونها سلة غذائية متكاملة تنتج محاصيل القمح والقطن.

وفي ظل هذه الأهمية الإستراتيجية والاقتصادية يتوقع مراقبون أن الأيام القادمة ستشهد المزيد من الصراع حول دير الزور، في سبيل رسم تحركات الجنود على الأرض، وتحديد الفائز بالقطعة الأكبر من الكعكة الدسمة.

المصدر : الجزيرة