قطر تستهدف سوق السياحة الصيني

رئيس قطاع تنمية السياحة حسن الإبراهيم (يسار) مع رئيس الإدارة الوطنية للسياحة في الصين لي تساو (الجزيرة نت)
رئيس قطاع تنمية السياحة حسن الإبراهيم (يسار) مع رئيس الإدارة الوطنية للسياحة في الصين لي تساو (الجزيرة نت)
علي أبو مريحيل-سيتشوان

وقعت الهيئة العامة للسياحة القطرية اتفاقا مع نظيرتها الصينية لاستقطاب السياح الصينيين، وذلك خلال مشاركة قطر في فعاليات الدورة الـ22 لاجتماع الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية المنعقدة في مدينة تشنغ دو بمقاطعة سيتشوان جنوب غربي الصين.

وقد تضمن الاتفاق اعتماد دولة قطر وجهة سياحية معتمدة في الصين، مما يتيح لها الدخول إلى أكبر سوق مصدر للسياحة في العالم، وذلك للترويج للسياحة في قطر من خلال إطلاق الحملات الإعلامية والأنشطة الدعائية داخل البر الصيني.

وفي إطار الاتفاق، أعلنت الهيئة العامة للسياحة القطرية افتتاح أول مكتب تمثيلي لها في الصين حيث ستتولى الهيئة تشغيل المكتب في العاصمة بكين بالتعاون مع شركة "بي.أتش.جي" الصينية.

وأوضح رئيس قطاع التسويق والترويج في الهيئة العامة للسياحة القطرية راشد القريصي أن عمليات التسويق ستتم عبر حملة ترويجية متكاملة تتضمن ورش عمل وإعلانات في الصحف ولوحات دعائية وزيارات تسويقية بين البلدين.

وأضاف القريصي في حديثه للجزيرة نت أن قطر تولي اهتماما كبيرا بتطوير قطاع السياحة، مشيرا إلى وجود مكتب للهيئة في الصين يمكنها من الترويج لقطر في أكبر سوق مصدرة للسياح في العالم، كما يساعد على تطوير العلاقات مع وكالات السفر الصينية للترويج لقطر كوجهة سياحية.

ويعتبر المكتب التمثيلي للهيئة في الصين الثالث لها في قارة آسيا والتاسع عالميا، وبذلك ينضم المكتب إلى شبكة دولية واسعة تغطي المملكة المتحدة وإيرلندا وفرنسا وألمانيا والنمسا وسويسرا وإيطاليا وتركيا والولايات المتحدة وأسواق دول مجلس التعاون الخليجي وجنوب شرق آسيا.

رئيس قطاع التسويق والترويج في الهيئة القطرية مع الرئيس التنفيذي لمجموعة بي.أتش.جي (الجزيرة نت)

مشاركة فعالة
من جهته، قال رئيس قطاع التنمية في الهيئة العامة للسياحة القطرية حسن الإبراهيم إن مشاركة قطر في الدورة الـ22 لاجتماع الجمعية العامة، تعكس الدور الذي تقوم به كوجهة سياحية منفتحة على العالم تشارك في الأنشطة والبرامج التي تطلقها المنظمة الأممية.

وأضاف الإبراهيم للجزيرة نت أن مشاركة الوفد القطري كانت فعالة حيث التقى أعضاؤه بالأمين العام لمنظمة السياحة الدولية طالب الرفاعي، كما التقوا بعدد من وزراء السياحة وممثلي الوفود المشاركة من الشرق الأوسط وشرق آسيا، وبحثوا سبل تعزيز وتطوير علاقات التعاون في قطاع السياحة.

وفي تعليقه على الاتفاقية الموقعة مع الجانب الصيني، قال الإبراهيم "نحن متحمسون للغاية للتعاون مع شركائنا في القطاع السياحي الصيني، مما يتيح لنا تقديم الضيافة القطرية الأصيلة إلى ضيوفنا الصينيين. كما أننا نتطلع إلى الترحيب بزوارنا وهم يستكشفون تراثنا الحضاري وكنوزنا الطبيعية".

يذكر أن عدد السياح الصينيين تجاوز في العام الماضي 130 مليون سائح، مما جعلهم محط أنظار العديد من الدول والمؤسسات والقطاعات السياحية.

ومن المقرر أن تستضيف العاصمة القطرية الدوحة يوم 27 سبتمبر/أيلول الجاري يوم السياحة العالمي الذي يُتوقع أن يشارك فيه شخصيات هامة من المجتمع السياحي الدولي.

المصدر : الجزيرة