رايتس ووتش: إسرائيل ترتكب جريمة حرب بالقدس

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن السياسات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين في مدينة القدس المحتلة تشكل انتهاكا خطيرا للقانون الدولي وتعد جريمة حرب.

وأوضحت المنظمة في تقرير لها أن إسرائيل تعمل على سحب إقامات الفلسطينيين وطردهم من المدينة بهدف تهويدها.

كما لفتت المنظمة إلى أن السلطات الإسرائيلية أبلغت عائلات فلسطينية في القدس لإخلاء منازلهم.

وتمنع سلطات الاحتلال الفلسطينيين في القدس من ترميم منازلهم أو توسعتها وتضيق عليهم سبل الحياة، ويأتي ذلك على ما يبدو في إطار خطة إسرائيلية لتهجير المقدسيين.

وذكر تقرير هيومن رايتس ووتش أن إسرائيل تهدف إلى تحويل القدسِ لمدينة يهودية وتهجير المقدسيين من خلال سياسات إسرائيلية لا حصر لها، منها فرض متطلبات قاسية عليهم.

ومنذ عام 1967 ألغت إسرائيل إقامة أكثر من 14500 مقدسي.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أفاد الكاتب الإسرائيلي بصحيفة "يديعوت أحرونوت" بن درور يميني أن قرار إسرائيل بمنع دخول ممثلي منظمة هيومن رايتس ووتش خطوة غير حكيمة، لأنها ليست الطريقة المثلى لمواجهة المنظمات المعادية لإسرائيل.

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش إن مسؤولين إسرائيليين كبارا يشجعون بتصريحاتهم جنود وعناصر الشرطة الإسرائيليين على قتل الفلسطينيين الذين يشتبه في أنهم سيهاجمون إسرائيليين ولو لم يكونوا يشكلون تهديدا.

المزيد من احتلال واستعمار
الأكثر قراءة