شهران من الحصار.. قطر توسع شراكاتها اقتصاديا وعسكريا

راهن المحاصرون على صدمة الأيام الأولى لإرباك الموقف القطري، غير أن الدوحة أظهرت -وفق كثيرين- حنكة دبلوماسية جمعت بين الهدوء والنجاعة.

وبطيّها شهرين منذ فرض الحصار من جانب السعودية والإمارات والبحرين ومصر على قطر، تكون الأزمة الخليجية وضعت دول الحصار أمام حصاد خطوة أقدموا عليها، فأدخلت البيت الخليجي في أتون فتنة لم تخمد نيرانها بعد.

وفي الوقت الذي كانت فيه التهم المبنية على الفبركات تتهاوى، كثفت قطر اتصالاتها ووسعت شراكاتها الاقتصادية والعسكرية، حتى بلغت مستوى الصفقات والمناورات العسكرية مع عواصم القرار الدولي، في رسالة ألقت بالسؤال في ساحة دول الحصار: شهران من الحصار، فماذا بعد؟

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بعد شهرين من الحصار على قطر، يتحدث المعنيون عن خطط طويلة الأمد بالتوازي مع الخطط العاجلة لمنع أي نقص بالأسواق القطرية، فيما أعاد سكان قطر اكتشافهم لمنتجات وطنية بجودة عالية.

5/8/2017

قال موقع “لوريون 21” الفرنسي إن قطر تغلبت على الحصار، حيث وجدت بدائل لتعاملاتها الاقتصادية والتجارية. لكنه أشار إلى الآثار الاجتماعية السلبية للحصار الذي شتت العديد من العائلات المختلطة.

4/8/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة