شهران من الحصار.. الكلفة الإنسانية هي الأثقل

طيلة شهرين، كانت الكلفة الإنسانية لحصار قطر هي الأثقل، وفق ما تقوله اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، وذلك بسبب الحصار والانتهاكات التي رافقته.

ومع مخالفة إجراءات الحصار للقوانين والمواثيق الدولية، اتخذت قطر خطوات في المحافل الدولية لكشف هذه الانتهاكات، حيث قدم أشخاص متضررون 25 ألف شكوى؛ شملت تشتيت شملِ مئات الأسر وانتهاك حرية التنقل والحق في التعليم والصحة والعمل وحرية الرأي والإقامة والتملك.

ووقّعت قطر مع مكتب محاماة دولي عقدا لتولي قضايا متضرري الانتهاكات، وسلّمت قطر ملفا يدين كلا من السعودية والإمارات والبحرين إلى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) بعد تجاوزات شملت الطلبة القطريين الدارسين، خاصة في الإمارات.

كما خاطبت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بدولة قطر المقرر الخاص بالأمم المتحدة المعني بحرية الدين والمعتقد، وأيضا اليونسكو، بعد وضع عراقيل إجرائية تمنع الحجاج من أداء فريضة الحج.

خطاب الكراهية
ورصدت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر ترويج خطاب الكراهية لدى إعلام دول الحصار، وفرض عقوبة تصل إلى 15 عاما سـجنا لكل من يتعاطف مع قطر.

من جانب آخر، كشفت الداخلية القطرية عن أن الأدلة المتعلقة بجريمة قرصنة موقع وكالة الأنباء القطرية حُـولت إلى النيابة العامة القطرية التي بدأت تحريك دعوى قضائية.

كما تقدمت دولة قطر بشكوى إلى منظمة التجارة العالمية ضد المقاطعة التجارية من دول الحصار، فضلا عن تقدمها بشكوى ضد مصر إلى أمين عام الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي متّهمة القاهرة باستغلال عضويتها داخل مجلس الأمن لتوجيه اتهامات ومزاعم لا أساس لها من الصحة ضد دولة قطر.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

بعد شهرين من الحصار على قطر، يتحدث المعنيون عن خطط طويلة الأمد بالتوازي مع الخطط العاجلة لمنع أي نقص بالأسواق القطرية، فيما أعاد سكان قطر اكتشافهم لمنتجات وطنية بجودة عالية.

5/8/2017

بعد توصية منظمة “إيكاو” للدول الأعضاء بضرورة احترام اتفاقية شيكاغو بشأن تنظيم حركة الملاحة الجوية الدولية، فإن عقوبات قد تطول دول الحصار إذا وصل الأمر إلى محكمة العدل الدولية.

4/8/2017
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة