عراقيل ومخاوف تحُول دون تسيير حملات الحج من قطر

لجنة مقاولي الحج القطرية تعتذر عن عدم تسيير الرحلة المقدسة بسبب عراقيل سعودية ومخاوف من نتائج التحريض الإعلامي (الجزيرة)
لجنة مقاولي الحج القطرية تعتذر عن عدم تسيير الرحلة المقدسة بسبب عراقيل سعودية ومخاوف من نتائج التحريض الإعلامي (الجزيرة)

محمد أزوين-الدوحة

اعتذر مقاولو الحج والعمرة في قطر عن عدم استطاعتهم تنظيم الحج من البلاد هذا العام نظرا للعراقيل التي وضعتها السلطات السعودية أمام حملات الحج القطرية. وأكد المقاولون عدم تجاوب الراغبين في الحج مع دعوة الملك سلمان بن عبد العزيز نتيجة مخاوفهم من دخول المملكة في مثل هذه الظروف.

وجاء في بيان للجنة مقاولي الحج القطرية "يؤسفنا أن نتقدم للحجاج الكرام في دولة قطر باعتذارنا عن تسيير الحج لهذا العام ١٤٣٨ھـ الموافق٢٠١٧" وذكر البيان أسباب هذا القرار وأهمها: عدم وجود بعثة حج قطرية في الديار المقدسة أو قنصلية لدولة قطر في جدة، وعدم السماح لـ الخطوط القطرية بتسيير رحلات مباشرة إلى جدة والمدينة المنورة.

كما حالت صعوبة التحويلات والمعاملات المالية مع بنوك المملكة وضيق الوقت دون تسيير الحج، بالإضافة إلى أن مخاوف الحجاج من حملات تحريضية لوسائل إعلامية ضد دولة قطر جعلتهم يطالبون بإلغاء حجوزاتهم للحج هذا العام.

لعبة سياسية
ويرى إداري بإحدى حملات الحج أن دعوة الملك سلمان لعبة سياسية، إذ لو كانت دعوته صادقة لكلفت المملكة حملات الحج فيها بعرض خدماتهم على الحجاج القطريين على أن يدفع الحجاج مصاريف حجهم، فالمهم عند الحاج -وفق جاسم المحمود- هو وجود جهة تأخذ بيده ومطوف يساعده في تأدية مناسكه.

جاسم المحمود: لا يمكن للحجاج القطريين أن يتوجهوا للديار المقدسة في ظل غياب حملة ترعاهم

ويؤكد المحمود -في حديث للجزيرة نت- أنه لا يمكن للحجاج القطريين أن يتوجهوا للديار المقدسة في ظل غياب حملة ترعاهم لأن المشاعر المقدسة مقسمة على وفود العالم، وتتم رعاية حجاج كل بلد من طرف دولتهم وليس المملكة السعودية.

وبخصوص القطريين الذين دخلوا للسعودية عقب فتح المنفذ البري، أوضح أنهم مواطنون انتهزوا هذه الفرصة للاجتماع بعائلاتهم بعدما فرق الحصار بينهم، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن السلطات السعودية أجبرت ملاك حلال وعقارات على ملء استمارة حاج، وهو ما فعلوه مرغمين كي يتفقدوا أملاكهم وعائلاتهم.

الذهاب للمجهول
مدير حملة حج قطرية يؤكد أن الحجاج القطريين رفضوا الاستجابة لدعوة الملك سلمان لأنهم لا يمكن أن يذهبوا للمجهول، فمن ضمن الحجاج نساء وكبار السن ومن لم يسبق لهم الحج، وكل هؤلاء بحاجة لخدمات حملات الحج ومطوفين، وأطباء ومرشدين.

ويعتقد عبد الناصر فخرو أن الدخول للسعودية في هذه الظروف مغامرة غير مضمونة العواقب، خاصة وأن الإعلام السعودي قام بعملية شحن كبيرة جيشت الشارع السعودي ضد كل ما هو قطري، وفبرك أخبارا ربطت بين حجاج قطر والإرهاب.

فخرو: دعوة الملك سلمان امتصاص للصدمة بعدما استهجن العالم ومنظمات حقوق الإنسان منع حجاج قطر من دخول المملكة

ويرى أن دعوة الملك سلمان أرادت امتصاص الصدمة بعدما استهجن العالم ومنظمات حقوق الإنسان منع حجاج قطر من دخول الأراضي السعودية، مؤكدا أن مجموعة القطريين دخلوا المملكة لأسباب شخصية، وأن أسماءهم أدخلت في النظام الإلكتروني الخاص بالحج ليكون دليل إثبات على أن حجاج قطر قد أدوا مناسك الحج هذا العام.

تهديد بالقتل
المواطن محمد الجفيري رحب بدعوة الملك، وغرد على حسابه في موقع تويتر بأنه ينوي الحج، لكنه ما إن غرد حتى تلقى تهديدات من مغردين سعوديين بالقتل، وهو ما يجعل مواطنا يريد الذهاب الحج يعرض نفسه لمخاطر كبيرة جدا.

ويوضح الجفيري أن السعودية يمكن أن تستفيد في هذا المجال من سجل الإمارات التي اعتقلت قبل فترة مواطنين قطريين ولفقت لهم تهما تتعلق بالإرهاب، ناهيك عن عدم استعداد المملكة للتعامل بالريال القطري، وغياب جهة قطرية تتولى رعاية الحجاج. وذكر أنه كقطري لا يمكنه أن يغامر بالتوجه للحج بعد الحملة الإعلامية التي وصفها بالقذرة التي يشنها الإعلام السعودي ضد قطر حكومة وشعبا.

قلق
سبق لمصدر مسؤول بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالدوحة أن صرح لوكالة الأنباء القطرية أن الوزارة ما زالت تنتظر أي تجاوب من وزارة الحج السعودية لاستكمال الإجراءات المتعلقة بحجاج دولة قطر، موضحة أن تنظيم شؤون الحج يخضع لاتفاقية سنوية يتم إبرامها الطرفين، مشيرة في الوقت نفسه إلى أن الجانبين أبرما اتفاقية لهذا العام بتاريخ 21 فبراير/شباط الماضي.

وتواصلت الوزارة مع الجهات المختصة بوزارة الحج والعمرة بالمملكة لمعرفة الترتيبات المتعلقة بالحجاج القطريين في ظل الأوضاع الراهنة، لكنها لم تجد أي تعاون أو رد إيجابي مما أدى إلى إرباك وتوقف العملية التنظيمية لحجاج دولة قطر.

وأشارت الأوقاف القطرية إلى قلقها وخشيتها على حجاجها من تكرار المضايقات التي تعرض لها مواطنون معتمرون في مكة المكرمة وإجبارهم على المغادرة في يونيو/حزيران الماضي، وذلك لعدم وجود أي تمثيل دبلوماسي أو رسمي لدولة قطر بالسعودية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

دعت السلطات السعودية جميع المسلمين الموجودين على أراضيها إلى تحري رؤية هلال شهر ذي الحجة الاثنين القادم لتحديد يوم وقوف الحجاج على عرفات، الذي يوافق التاسع من شهر ذي الحجة.

أعربت الخارجية القطرية عن استغرابها بشأن إعلان السعودية قصر نقل الحجاج القطريين على الخطوط السعودية، وشددت على أن قطر وحجاجها ليسوا بحاجة إلى المساعدة بشأن نفقات أداء فريضة الحج.

دعت الخارجية القطرية إلى الابتعاد عن استغلال الحج أداة للتجيير السياسي، وأعربت عن استغرابها إعلان السعودية قصر نقل الحجاج القطريين على الخطوط السعودية، وقالت إنه أمر غير مسبوق وغير منطقي.

المزيد من تقارير وحوارات
الأكثر قراءة