تزايد أعداد زوار المعبد اليهودي في جربة التونسية

بدأت في جزيرة جربة جنوبي تونس مراسم الزيارة السنوية التي يقوم بها اليهود إلى معبد الغريبة بالجزيرة.

ويقول المشرفون على المعبد إن الزيارة لهذا الموسم تتميز بالإقبال الكثيف من قبل اليهود التونسيين واليهود القادمين من الخارج.

وذكروا أن عدد اليهود الذين يزورون معبد الغريبة هو الأكبر في السنوات الخمس الأخيرة، وذلك بعد عودة الاستقرار الأمني للبلاد، وكانت المواسم في السنوات الماضية قد شهدت تراجعا في عدد الزوار بسبب الاضطرابات الأمنية التي شهدتها البلاد.

ويمارس اليهود داخل معبد الغريبة -وهو الأقدم في أفريقيا– طقوسهم المختلفة، وأهمها بالنسبة للنساء الكتابة على البيض، وتجري مراسم الزيارة وسط تعزيزات أمنية مكثفة لتأمين هذه المناسبة.

ويشير المشرف على تنظيم زيارة الغريبة روني الطرابلسي إلى أن نجاح موسم الزيارة سينعكس إيجابا على الحركة الاقتصادية بأسواق جربة بحكم أن الوافدين على المعبد يقتنون الكثير من الهدايا والتذكارات.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

يقبل السائحون الروس على استكشاف وجهات جديدة بعد أن ضاقت خياراتهم بسبب الوضع الأمني بمصر والأزمة مع تركيا، وتعمل تونس على اغتنام هذه الفرصة بعد أن هجرها السائحون الأوروبيون التقليديون.

عرفت تونس منذ بداية الألفية الثالثة هجمات عديدة بدءا من جربة وانتهاء ببنقردان، أسفرت عن سقوط ضحايا من الأمنيين والمدنيين، وقيادات سياسية وحزبية، وأثرت على مختلف مناحي الحياة في البلاد.

كثفت السلطات التونسية حملات المراقبة والتفتيش وحماية المنشآت السياحية بجزيرة جربة، استعدادا لتأمين موسم حج اليهود في كنيس الغريبة هذا الأسبوع، في ظلّ تحذيرات من وقوع اعتداءات قد تستهدف اليهود.

بدأ الأربعاء الاحتفال السنوي الذي دأب اليهود على إقامته منذ عشرات السنين بكنيس "الغريبة" بجزيرة جربة التونسية بمشاركة نحو ألفي يهودي، بعضهم مقيم بتونس والبعض الآخر وفد من مطارات أوروبا لاسيما فرنسا.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة