حزب ألماني: السيسي دكتاتور يمارس إرهاب الدولة

مظاهرة معارضة للسيسي خلال زيارته لبرلين في يونيو/حزيران 2015 (الجزيرة)
مظاهرة معارضة للسيسي خلال زيارته لبرلين في يونيو/حزيران 2015 (الجزيرة)

خالد شمت-برلين

شن حزب اليسار الألماني المعارض هجوما شديدا على اتفاقية للتعاون الأمني مع مصر، تعتزم حكومة المستشارة أنجيلا ميركل عرضها في ساعة متأخرة من مساء اليوم الخميس على البرلمان الألماني (بوندستاغ) للتصويت عليها.

ودعا الحزب إلى إلغاء هذه الاتفاقية، واصفا نظام الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بأنه دكتاتورية عسكرية تمارس إرهاب الدولة بحق شعبها.

وفي بيان حمل عنوان "إرهاب الدولة بمصر مطلوب احتقاره بدلا من عقد اتفاقية أمنية معه"، قال حزب اليسار الألماني إن مصر ترزح في الواقع تحت نظام عسكري سيؤدي أي دعم لرئيسه السيسي إلى زيادة أعداد المعتقلين السياسيين وحالات الاختفاء القسري في البلد الذي تعج سجونه بأكثر من 65 ألف معتقل سياسي.

وذكر البيان أن المتحكم بالسجون المصرية هو جهاز الأمن الوطني الذي تريد دائرة المستشارية الأمنية في ألمانيا التعاون معه من خلال الاتفاقية التي ستعرض على البوندستاغ مساء اليوم.

وأشار إلى أن شريك الشرطة الاتحادية الألمانية في هذه الاتفاقية هو شرطة الملاعب المصرية المسؤولة عن المذبحة المروعة التي جرت بملعب مدينة بورسعيد الرياضي مطلع فبراير/شباط 2012 وراح ضحيتها العشرات.

‪‬ البرلمان الألماني (بوندستاغ) سيناقش مساء اليوم اتفاقية التعاون الأمني مع نظام السيسي(الجزيرة)

هجرة المصريين
وقال أندريا هونكو ممثل حزب اليسار في لجنة أوروبا بالبرلمان الألماني إن سياسة السيسي باتت تدفع بشكل متواصل أعدادا متزايدة من المصريين للهروب من بلدهم والمغامرة بحياتهم من أجل الوصول إلى دول الاتحاد الأوروبي.

واعتبر هونكو في بيان صحفي أن سياسة هذا النظام جعلت مصر تحتل المرتبة العاشرة عالميا بين أكثر الدول المصدرة للاجئين إلى أوروبا، لافتا إلى أن الاتفاقية الأمنية موظفة لخدمة دفاع أوروبا عن نفسها في مواجهة موجات الهجرة القادمة عبر البحر الأبيض المتوسط.

وأشار النائب اليساري إلى أن لجنة الداخلية بالبرلمان الألماني أعطت الضوء الأخضر لإقرار الاتفاقية الأمنية مع مصر، التي رفضها نواب حزبه ونواب حزب الخضر المعارض.

وقال إن تعهد الحكومة الألمانية بإجراء اختبار دوري مستمر للتأكد من استخدام المعلومات والمعدات التي ستتيحها الاتفاقية لمصر بشكل قانوني، لن ينفذ إلا على الورق.

وخلص هونكو إلى مطالبة وزارة الداخلية بتجنب الوقوع في فخ النظام العسكري المصري، وقصر تعاونها الأمني معه على الحدود الدنيا، والدفع بإصدار إدانة على المستوى الأوروبي لإرهاب الدولة والمحاكم العسكرية لهذا النظام، على حد تعبير البيان.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

حذرت ألمانيا مواطنيها من السفر إلى مصر بعد التفجيرين اللذين استهدفا أمس كنيستين في طنطا والإسكندرية، مما قد يؤدي إلى المزيد من تدهور القطاع السياحي في مصر بسبب الاضطرابات الأمنية.

كشفت صحيفة ألمانية أن المستشارة أنجيلا ميركل صدقت خلال رئاستها مجلس الأمن القومي الألماني قبل أيام على قرار ببيع مصر 330 صاروخ جو جو للمسافات القصيرة من طراز "سايد فيندر".

رأى مشاركون في ندوة بحثية بألمانيا أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أوصل بلاده لطريق مسدود سياسيا، وقربها من حافة الإفلاس الاقتصادي بعد ثلاث سنوات من وصوله للسلطة.

المزيد من تقارير وحوارات
الأكثر قراءة