سكان ريف حمص محرومون من الخبز

يعاني السكان في ريف حمص (وسط سوريا) نقصا شديدا في المواد الغذائية الأساسية، خاصة الخبز، جراء الحصار الخانق الذي يفرضه النظام على المنطقة.

وسعيا لتجاوز أزمات الحصار، شكلت قوى المعارضة السورية في مدينة تلبيسة بريف حمص قبل نحو عامين "لجنة الخبز" لتعمل على توفير الخبز للسكان البالغ عددهم نحو 60 ألفا بأسعار تتناسب مع قدرتهم الشرائية.

وتقوم لجنة الخبر بتوفير الطحين للأفران بسعر رخيص حتى يحصل عليها السكان بأسعار معقولة.

وكان لمبادرة لجنة الخبز دور هام في تخفيف أزمة الخبز التي كانت مصدر قلق مستمر لأهالي المناطق المحاصرة.

غير أن قلة الدعم المقدم للجنة أجبرها على التوقف عن العمل، وهو ما أدى إلى حرمان السكان من الخبز لأسبوعين كاملين.

المصدر : الجزيرة