عرب برلين يواصلون فعالياتهم التضامنية مع القدس

المتظاهرون أكدوا على الطابع العربي للقدس عاصمة فلسطين الأبدية (الجزيرة نت)
المتظاهرون أكدوا على الطابع العربي للقدس عاصمة فلسطين الأبدية (الجزيرة نت)

خالد شمت-برلين

جاب نحو ألفين من الفلسطينيين والعرب شوارع العاصمة الألمانية برلين السبت تعبيرا عن تضامنهم مع القدس المحتلة، وتمسكهم بها عاصمة أبدية لفلسطين، ورفضهم قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بها عاصمة لإسرائيل.

ومثلت هذه الفعالية الاحتجاجية سابع مظاهرة تندد بقرار ترمب في برلين، التي توصف برابع أكبر تجمع للشتات الفلسطيني في الخارج بعد لبنان والأردن وسوريا، بسبب وجود خمسين ألف فلسطيني لجأ معظمهم إليها قادمين من لبنان بعد اندلاع الحرب الأهلية بهذا البلد في سبعينيات القرن الماضي.

وانطلقت المظاهرة من ميدان ألكسندر بلاتز الذي اندلعت منه شرارة الثورة التي أزالت سور برلين وأسقطت النظام الشيوعي بجمهورية ألمانيا الشرقية، وتقدم المتظاهرين أطفال رفعوا صورا لممارسات جنود الاحتلال الإسرائيلي بحق الفلسطينيين واعتقال هؤلاء الجنود للقاصرة الفلسطينية عهد التميمي قبل أيام.

ورفع المشاركون في المظاهرة -التي سارت بمرافقة أعداد كبيرة من رجال الشرطة- الأعلام الفلسطينية ولافتات تدعوا لحرية فلسطين، ورددوا هتافات نددت بقرار الإدارة الأميركية في السادس من الشهر الجاري نقل سفارتها من تل أبيب للقدس، وعبروا بهتافات أخرى عن تضامنهم مع القاصرة عهد التميمي، وسخروا من علاقة الولايات المتحدة وإسرائيل بحقوق الإنسان.

واستعرض المشاركون تاريخ القدس المحتلة العائد لآلاف السنين وتوحيد مقدساتها للمسلمين والمسيحيين، ومحاولات إسرائيل المتكررة لتغيير طبيعتها الفلسطينية العربية الإسلامية المسيحية.

المظاهرة السابعة ضد قرار ترمب في برلين (الجزيرة نت)

السفارة الأميركية
وأمام السفارة الأميركية حيث انتهت المظاهرة، ندد متحدثون بقرار ترمب، معتبرين أنه خرق فاضح للقانون الدولي ولن يغير من واقع القدس وتمسك الفلسطينيين بها عاصمتهم الأبدية، ودعوا الإدارة الأميركية الحالية للتراجع عن هذا القرار.

واعتبر المتحدثون أن القرار الأميركي بشأن القدس يمثل تعديا على الحقوق الفلسطينيين في المدينة المقدسة، وتشجيعا لإسرائيل على تكريس ضمها وتهويدها ومواصلة اعتدائها على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس.

وبموازاة مظاهرة برلين، شهدت مدن ألمانية أخرى هي هامبورغ وشتوتغارت ودورتموند وكوبلانز وغوتنغن مساء السبت مظاهرة تنديد مماثلة بقرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل.

على صعيد ذي صلة بهذه المظاهرات، طالب رئيس المجلس المركزي للجالية اليهودية في ألمانيا يوسف شوستر دول الاتحاد الأوروبي بحذو حذو الولايات المتحدة والاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

واعتبر شوستر في تصريحات لصحيفة أوسنابروكر تسايتونغ، أن الرئيس الأميركي كرّس بقراره بشأن القدس واقعا قائما بالفعل في هذه المدينة.

المصدر : الجزيرة