قوات الصقور.. ذراع الإمارات في مأرب اليمنية

أنشأت دولة الإمارات قوات تابعة لها في محافظة مأرب اليمنية على غرار قوات "الحزام الأمني" و"النخبة" التي تنفذ أجندة الإمارات بمحافظات يمنية عدة.

لكن الأهمية العسكرية والسياسية لمأرب دفعت الإمارات إلى تشكيل قوات خاصة صيف 2015 تدعى "قوات الصقور"، إضافة إلى محاولتها السيطرة على حقول النفط والغاز في المحافظة لتقويض السلطة الشرعية.

ويقول قادة ميدانيون في الجيش الوطني اليمني إن "قوات الصقور" أفشلت خططا هجومية على مليشيا الحوثيين والقوات الموالية للرئيس الراحل علي عبد الله صالح في جبهة صرواح خاصة.

وتحت حجة الضربات الخاطئة قتلت هذه الصقور بمدفعيتها ومدفعية التحالف العربي العشرات من عناصر الجيش والمقاومة في مأرب.

أما مركز عمليات التحالف في مأرب -وهو قاعدة تداوين- فيمنع أي مسؤول يمني من دخوله مهما بلغت رتبته العسكرية.

وبحسب مراقبين، فإن ذلك بمثابة حرص من قوات التحالف على تفكيك جبهة مأرب واستنزاف المقاومة فيها، وهو ما يكشفه سير العمليات العسكرية على الأرض.

المصدر : الجزيرة