حوار إعلامي أفريقي بمشاركة الجزيرة

إحدى جلسات مؤتمر الحوار الإعلامي الأول لعام 2017 حول دور الإعلام في تنمية أفريقيا (الجزيرة)
إحدى جلسات مؤتمر الحوار الإعلامي الأول لعام 2017 حول دور الإعلام في تنمية أفريقيا (الجزيرة)

محمد غلام-أديس أبابا

ناقش قادة وسائل الإعلام في أفريقيا وبمشاركة شبكة الجزيرة -وهي منظم رئيسي للمؤتمر- جملة من المواضيع أهمها تعزيز وسائل الإعلام بأفريقيا ماليا وفنيا، ومحاربة الصورة النمطية عن القارة، وتسهيل مهمة الصحفيين في الوصول إلى المعلومة، وأهمية الإعلام والاتصال، والمخاطر التي تواجه الصحفيين.

يأتي ذلك ضمن "مؤتمر الحوار الإعلامي الأول لعام 2017 حول دور الإعلام في تنمية أفريقيا ودعم أجندة التنمية للعام 2063 مع التركيز على تمكين المرأة".

ودعا المسؤول في مكتب المستشار الخاص للأمم المتحدة المعني بأفريقيا راؤول دي ميلو كابرال في كلمته إلى أن يكون الإعلام جسرا للتواصل بين الشعوب والتعريف بثقافتها.

وحض على تعزيز قدرات الإعلام الأفريقي وتمكينه من نقل "صورة إيجابية" عن أفريقيا، منتقدا بشدة نقل الإعلام الدولي تصورات خاطئة عن القارة الأفريقية في مجالات السلم والأمن والموارد والأجندة التنموية، وقال إن تلك القضايا بحاجة إلى "نقل دقيق".

وحث كابرال على أن ينصبّ النقاش حول الدور الذي يمكن أن يلعبه الإعلام في دعم التنمية والسلام في أفريقيا.

المدير العام لشبكة الجزيرة بالوكالة الدكتور مصطفى سواق خلال مشاركته في المؤتمر (الجزيرة)

عيون أفريقية
وقال المدير العام لشبكة الجزيرة بالوكالة الدكتور مصطفى سواق إن الشبكة تعمل على بناء شراكة لحماية الصحفيين أثناء الحرب وتعزيز حقوق الإنسان وحرية التعبير ومحاربة الفساد ومنع الخروقات والانتهاكات وتشجيع التسامح، مشيرا إلى أن القضايا الإنسانية "أولوية للجزيرة".

ولفت سواق إلى أن الجزيرة "تغطي قضايا أفريقيا بأعين أفريقية وصحفيين أفارقة، وهذا مهم جدا لنقل الصورة الحقيقية" عن القارة.

كما تطرق إلى التضحيات التي قدمتها الجزيرة، وقال إن العديد من صحفيي الشبكة فقدوا أرواحهم في سبيل تقديم الحقيقة.

من جانبه قال رئيس اتحاد الصحفيين الأفارقة النيجيري عبد الوحيد أودوسيل إن الوضع الإعلامي في أفريقيا غير مشجع ويعاني من مشكلات وتعقيدات عديدة.

وحث أودوسيل على ضرورة الاهتمام بتمويل وسائل الإعلام وإنشاء مؤسسات إعلامية خاصة بالقارة وقادرة على مواكبة التطور، وتمكينها من الوسائل المادية واللوجستية والتكوينية "لتلمع صورة القارة على المستوى الدولي".

وعلى هامش المؤتمر قال أودوسيل في تصريح للجزيرة نت إن "أفريقيا ما زالت تعتمد على وسائل الإعلام الخارجية في نقل صورتها، وهذا الأمر يجب أن يتغير".

وأشار إلى أن هناك حالات كثيرة يفقد فيها الصحفيون أرواحهم، مما يستدعي العمل على تعزيز المحاسبة وعدم الإفلات من العقاب.

المدير التنفيذي للمبادرة الأفريقية الإعلامية أريك شينجي دعا لضرورة تعزيز الإعلام الأفريقي (الجزيرة)

استقلال إعلامي
من جانبه قال المدير التنفيذي للمبادرة الأفريقية الإعلامية أريك شينجي إن تناول الإعلام الدولي لقضايا أفريقيا "ما زال على الصورة النمطية القديمة من التركيز على النزاعات والكوارث رغم ما تحققه القارة من تقدم".

ودعا شينجي إلى ضرورة تعزيز الإعلام الأفريقي لنقل "صورة أفريقيا"، وقال "نتحدث عن استقلال أفريقيا، والحال أن القارة لن تكون مستقلة ما لم تتحدث بصوتها الإعلامي".

وفي المؤتمر الذي يستمر يومين ويختتم أعماله غدا الجمعة، أكدت يوميكو يوكوزوكي مديرة مكتب منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) بالاتحاد الأفريقي واللجنة الاقتصادية لأفريقيا على أهمية حرية التعبير وحماية الصحفيين في قضايا التنمية، وقالت إن أكثر من 930 صحفيا على مستوى العالم قتلوا بين عامي 2006 و2016، وأكثر من 530 صحفيا قتلوا فقط بين عامي 2012 و2016.

وحثت  يوكوزوكي على ضرورة تعزيز المحاسبة وعدم الإفلات من العقاب وخلق البيئة المناسبة للصحفيين وتمكينهم من أداء عملهم، وقالت إن اليونسكو تعمل مع الاتحاد الأفريقي على تأكيد سلامة الصحفيين وتمكين المرأة وإشراكها في أجندة التنمية.

المصدر : الجزيرة