مسلمو نيبال.. وئام مجتمعي وسعي لمزيد من الحقوق

تواصل مفوضية شؤون المسلمين -التي أقرها دستور فترة ما بعد الحرب الأهلية- مساعيها لضمان مزيد من الحقوق الدستورية والقانونية للمسلمين في نيبال.

ويعيش المسلمون الذين تقدّر السلطات نسبتهم بأقل من 5% من السكان، في وئام تام مع مكونات مجتمعهم الأخرى، منذ دخول الإسلام إلى نيبال قبل عدة قرون.

ومنذ ستمئة عام يرفع الآذان وسط العاصمة النيبالية كتماندو، كما يسمح للمسلمين في البلاد -دون سواهم- بإنشاء مدارس تحمل هويتهم الدينية، وهو ما يعكس المكانة التي يمتعون بها في نيبال.

ويقول إمام مسجد "كشميري" في كتماندو، محمد فقير، "نحن كمسلمين نعيش تماما مع بقية مواطنينا، ولا نجد منهم سوى الاحترام"، ويضيف "لا شيء يميز بيننا غير العقيدة والشعائر الدينية". 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

معابد وأماكن تاريخية محطمة في نيبال

رغم الجهود المبذولة لمساعدة ضحايا الزلزال، والنداء الذي وجهته منظمة الأمم المتحدة لتوفير مساعدات عاجلة لنيبال، فإن مصير عملية إعادة بناء المآثر التاريخية يبقى مجهولا في ظل نقص التمويل.

Published On 12/5/2015
الزلازل حرمت مليون طفل نيبالي من الدراسة

قالت منظمة يونيسيف إن أكثر من مليون طفل في نيبال لن يتمكنوا من الدراسة هذا العام نتيجة القلق وعدم ملاءمة الفصول للدراسة بعد الزلزال الذي ضرب البلاد في أبريل/نيسان الماضي.

Published On 26/6/2015
خارطة النيبال

أسفر تفجير استهدف مسجدا جنوب شرق نيبال عن جرح أربعة أشخاص. ولم تتبن أي جهة مسؤولية الحادث، في حين أوردت صحيفة محلية أن مسلحين مجهولين ألقوا قنبلة داخل المسجد ولاذوا بالفرار.

Published On 5/10/2008
A demonstrator destroys a signboard of a mosque in the Nepali capital Kathmandu September 1, 2004. Nepali police lobbed teargas shells on Wednesday to break up demonstrators protesting against the killing of 12 Nepalis in Iraq. REUTERS/Gopal Chitrakar

أعلن إمام أحد المساجد في العاصمة النيبالية كتماندو أن المسلمين سيقيمون صلاة الجمعة اليوم في منازلهم بسبب حظر التجول الذي فرضته الحكومة جراء الاحتجاجات التي استهدفت المساجد والمصالح العربية والإسلامية بعد مقتل 12 رهينا نيباليا على يد جماعة إسلامية في العراق.

Published On 4/10/2004
المزيد من ديني
الأكثر قراءة