معاناة النساء في رحلة تهريب البشر بالصحراء الكبرى

صوماليات وإثيوبيات ضمن ضحايا تجارة البشر بالصحراء الكبرى (الجزيرة نت)
صوماليات وإثيوبيات ضمن ضحايا تجارة البشر بالصحراء الكبرى (الجزيرة نت)

عماد عبد الهادي-الخرطوم

بين عشية وضحاها وجدت الصومالية "م-ع-أ" نفسها بين يدي الشرطة السودانية ضمن قافلة تضم أكثر من 145 ضحية لشبكات تهريب البشر في فضاء الصحراء الكبرى، كانوا يحلمون بالوصول إلى أوروبا للعيش في أمان بعيدا عن أجواء الحروب، كما يتمنون.

وبين همهمات البعض وضحكات البعض الآخر تقف "م" -الحامل في شهرها الخامس- وهي تردد جملة تلخص مأساتها "إننا صوماليون فقراء بلا وطن الآن" ثم تعقبها بكلمات أخرى من لغتها المحلية.

وعلى الرغم من معاناتها وخوفها على حملها فإن "م-ع" تمني نفسها بأن تضع مولودها الجديد في أوروبا حتى يعيش في أجواء آمنة دون حروب.

ومع اقتراب عودتها إلى حيث أتت أو البقاء في السودان بعدما قبضت قوات حرس الحدود (الدعم السريع) على قافلتها المتجهة إلى ليبيا عبر الصحراء، تقول "م-ع" والدموع تبلل وجنتيها إن رغبتها ومن معها هي الهجرة إلى أوروبا أكان عبر السودان أم غيره "لأن الحياة في الصومال لا تطاق حاليا".

‪زينب فتاة صومالية تقول إنها فقدت والدها في الحرب‬ زينب فتاة صومالية تقول إنها فقدت والدها في الحرب (الجزيرة)

حروب
وتقاطع "م-ع" رفيقتها زينب وهي صومالية أيضا لتقول إنها فقدت والدها في حرب لا ناقة له فيها ولا جمل بعدما عاد إلى أرض الوطن من المملكة السعودية بعد طول اغتراب.

وتنقل زينب ما دار بينها وبين "م-ع" من عدم رغبتهما في العودة إلى الصومال أو "حتى البقاء في السودان الذي لا يتوفر فيه العمل كباقي الدول الأوروبية" وتأمل بتسهيل مهمة الجميع لتحقيق ما يصبون إليه.

أما الإثيوبي تسفاي نقاسي فيقول لـ الجزيرة نت إنه يسعى بشتى الطرق مع آخرين لقطع الصحراء
وركوب البحر صوب أوروبا، بعد وصول دفعات سابقة إلى إيطاليا، وإنه سيحاول مرات أخرى حتى تحقيق هدفه الأوحد بالوصول إلى الضفة الأخرى.

وألقت قوات الدعم السريع القبض على قافلة لمهربي البشر أول أمس الأحد بعمق الصحراء الكبرى في الحدود السودانية الليبية وهي في طريقها إلى ليبيا قبل أن تعيدها إلى السودان.

ويكشف القائد العام للدعم السريع أحمد حمدان الشهير بـ حميدتي أن قواته قد نجحت في الوصول إلى المهرَّبين وعددهم 145 شخصا، وقبضت على التجار الذين يرافقون القافلة التي كانت في طريقها إلى ليبيا عبر الصحراء.

ويؤكد حميدتي للصحفيين أن من بين المهربين 115 صوماليا من ضمنهم 34 امرأة، بجانب 14 من إثيوبيا بينهم سبع نساء.

‪عشرات الشباب الصوماليين والإثيوبيين ضحايا تجار البشر‬ عشرات الشباب الصوماليين والإثيوبيين ضحايا تجار البشر (الجزيرة)

جريمة
ويوضح حميدتي أن قواته لم تعمل فقط في مجال مكافحة تجارة البشر وتهريبهم فحسب، وإنما في مكافحة تهريب السلاح عبر الصحراء إلى دول الجوار أيضا.

ويضيف أن السودان لن يتوانى في مكافحة الجريمة عابرة القارات "رغم ما يعانيه من حصار واتهامات جائرة" داعيا الدول الأوروبية للمساعدة بهذا الاتجاه وتسهيل مهمة بلاده.

ويوضح أنه من الممكن للسودان أن يتجاهل الأمر طالما أن المهربين لا ينوون البقاء في أراضيه، متحدثا عن المواجهات السابقة التي تمت بين قواته وتجار البشر ما تسبب بمقتل أحد قادته وإصابة تسعة جنود آخرين.

وتعود "م-ع" لتتساءل عن رعايتها لطفلها الذي فقد والده وهو في ريعان شبابه "لأصبح أرملة ويصبح طفلي في عداد الأيتام قبل أن يولد" ثم تشيح بوجهها قبل أن تهمهم بكلمات غير مفهومة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تنتظر العاصمة السودانية الخرطوم الأيام المقبلة وصول وزير الخارجية الليبي ممثلا لحكومة الوفاق الوطني الجديدة، للتباحث مع القيادة السودانية بشأن قضايا دعم “الإرهاب” وتجارة البشر.

اتفق مسؤولون سودانيون وخبراء دوليون على أن اللجوء والهجرة غير الشرعية أصبحا يشكلان أبرز التحديات التي تواجه الخرطوم، في حين تبنى البرلمان السوداني مبادرة لوضع إستراتيجية شاملة للتعامل مع الظاهرة.

المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة