بالوثائق والصور… فضائح فساد سلطة المالديف

حصلت وحدة التحقيقات في شبكة الجزيرة على تسريب كبير للمعلومات يفضح الفساد وإساءة استخدام السلطة في المالديف وما بعد المالديف.

ما يزيد على عشرة غيغابايت من الوثائق والصور والرسائل، معظم البيانات استخلصت من ثلاثة أجهزة موبايل تعود ملكيتها إلى أحمد أديب نائب الرئيس السابق، وتحكي هذه البيانات قصة الفساد في تلك البلاد.

اضغط هنا لمشاهدة الصور

وتاليا تشكيلة من الوثائق التي تم الحصول عليها، وتكشف عن مخطط لغسل الأموال بما يصل إلى 1.5 مليار دولار من خلال البنك المركزي في المالديف، وتتحدث عن عملية احتيال نفطية ضخمة بما تزيد قيمته على 140 مليونا، وكذلك عن اختلاس الملايين من قبل الرئيس ونائبه، وعن حيثيات الانفجار الذي وقع في قارب الرئيس، وعما قرره خبراء "أف.بي.آي" وغيرهم حول هذا الموضوع.

للاطلاع

أصغط هنا لتصفح الوثائق

 

 

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

تعهد رئيس جزر المالديف السابق وزعيم المعارضة حاليا محمد نشيد بالكفاح من أجل الدفاع عن العملية الانتخابية بعد إرجاء الشرطة أمس تنظيم جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية. كما أعربت الهند عن خيبة أملها بسبب تأجيل الانتخابات وطالبت بتنظيمها “دون تأخير”.

توجه الناخبون بجزر المالديف إلى صناديق الاقتراع لاختيار رئيس جديد بعد شهرين من الجدل والتأجيل، ويتنافس على المنصب ثلاثة مرشحين أحدهم الرئيس السابق محمد نشيد الذي استقال في وقت سابق إثر احتجاجات ضده.

قضت المحكمة العليا بجزر المالديف تأجيل انتخابات الإعادة بعد فشل المرشحين في الحصول على 50% من أصوات الناخبين في الجولة الأولى، الأمر الذي يعني استمرار حالة الغموض وعدم الاستقرار التي تؤثر سلبا على السياحة المصدر الرئيسي لدخل البلاد.

المزيد من تقارير وحوارات
الأكثر قراءة