تفاصيل الهجوم على مقر إقامة أردوغان

شيئا فشيئا تتكشفُ ملابسات المحاولة الانقلابية الفاشلة في تركيا وما رافقها من تفاصيل.

ومن بين هذه التفاصيل، مهاجمة مقر إقامة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان في مدينة مرمريس جنوب غربي البلاد.

وقد هاجم الانقلابيون الفندق الذي كان يقيم فيه أردوغان بثلاث مروحيات بعد 10 دقائق فقط من مغادرته وأطلقوا النار على الحرس الرئاسي.

ثم هبطت المروحيات ونزل منها 40 جنديا واشتبكوا مع الحرس الرئاسي فقتلوا اثنين وجرحوا آخرين.

وبعد أن أدركوا أن الرئيس غادر المكان بدؤوا يفرون، لكن تعطل إحدى مروحياتهم سهل القبض على تسعة منهم ولا يزال البحث جاريا عن البقية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

لم يفاجئ الأتراك ثبات قوات الشرطة أمام عناصر الجيش الذين انخرطوا بمحاولة الانقلاب الفاشلة، بالقدر الذي فاجأتهم فيه بتحركها السريع لتنفيذ ما يشبه "الهجوم المعاكس" على الانقلابيين.

عسكري تركي ترقى في المناصب حتى أصبح قائدا لسلاح الجو، وعمل قبل ذلك ملحقا عسكريا بتل أبيب، واعتبر المتهم الرئيسي في المحاولة الفاشلة بتركيا عام 2016، بينما نفى هو ذلك.

المزيد من انقلابات
الأكثر قراءة