الحوثيون يحولون مركزا للسرطان لثكنة عسكرية

يعيش مرضى السرطان أوضاعا إنسانية صعبة في مدينة تعز اليمنية، حيث تسببت الحرب والحصار في تردي الخدمات الطبية وعدم توفر الأدوية الخاصة بالعلاج الكيميائي والإشعاعي.

وتعرض مركز السرطان الوحيد في مدينة تعز للقصف، ثم حولته مليشيا الحوثي إلى ثكنة عسكرية، وهو ما اضطر القائمين عليه للانتقال إلى مكان آخر تنقصه الإمكانيات والأجهزة المخصصة لعلاج المرضى.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

حذرت وزارة حقوق الإنسان اليمنية من تردي الوضع الصحي بمدينة تعز بسبب القصف الحوثي المتواصل, بالتزامن مع تحذير منظمة “أنقذوا الأطفال” من خطر الغلق الذي يتهدد مستشفى الأمومة والطفولة بصنعاء.

31/8/2015

حذر رئيس مركز الفشل الكلوي بمستشفى الثورة بمدينة تعز (جنوب غرب صنعاء) من نفاد مواد ومستلزمات الغسل الكلوي كليا خلال يومين، وهو ما يهدد حياة ثلاثمئة مريض.

2/9/2015

يعاني الأطفال في مدينة تعز اليمنية ظروفا نفسية واجتماعية سيئة نتيجة ظروف الحرب والحصار التي تمر بها مدينتهم، وأظهرت إحصائية أن 270 طفلا من تعز لقوا مصرعهم خلال الحرب.

25/3/2016

تواصل مليشيات الحوثي قصف الأحياء السكنية بتعز مخلفة أضرارا في الأرواح والممتلكات، وسط تأكيدات لجنة التهدئة ووقف إطلاق النار بعدم التزام الحوثيين بأي بند من بنود اتفاق التهدئة.

15/5/2016
المزيد من تقارير وحوارات
الأكثر قراءة