البرد يفاقم معاناة اللاجئين السوريين

فاقم الانخفاض الحاد في درجات الحرارة شمالي سوريا معاناة آلاف النازحين، مع انعدام وسائل التدفئة وشح المساعدات الإنسانية.

وتسربت مياه الأمطار إلى معظم الخيام في ريف حلب الشمالي قرب الحدود التركية وبعضها غاص في الطين، كما تسبب انخفاض درجات الحرارة الحاد في حالات وفاة معظمها من الأطفال لم تقاوم أجسادهم برد الشتاء.

ويوجد في هذه المخيمات نحو ثلاثمئة ألف شخص، غالبيتهم في مخيمات عشوائية، دون أي خدمات أو وسائل تدفئة تمكنهم من مقاومة هذا الموت البارد.

المصدر : الجزيرة