مبادرة بالخرطوم لتوفير وجبات للتلاميذ الفقراء

انطلقت مبادرة "إفطار تلميذ" بالعاصمة السودانية الخرطوم منذ ست سنوات، وتهدف إلى توفير وجبات غذائية للطلبة الفقراء، تحت رعاية منظمة "مجددون" المحلية.

جاءت المبادرة بعد تسرب الكثير من التلاميذ ذوي الدخل المحدود من المدارس بسبب الجوع.

وبدأ المشروع بتوفير عشرين وجبة يوميا، والآن يصل عدد الوجبات إلى أكثر من 35 ألف وجبة في اليوم الواحد.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أثارت قرارات بنك السودان المركزي الخاصة بتحرير سعر صرف الدولار بالنسبة للأدوية جدلا واسعا، مع بروز مخاوف من تأثير ذلك على قدرة الفقراء ومحدودي الدخل على الحصول على العلاج.

بعد أيام من اجتياح السيول والفيضانات شرق السودان، يجد الحاج علي محمد محمود نفسه لأول مرة في حياته بلا مأوى، مثله مثل آلاف الأشخاص ممن شردتهم تلك الفيضانات المدمرة.

في بادرة هي الأولى، شرع مهتمون سودانيون في محاولة منهم لمحاصرة التسرب المدرسي بين الأطفال بتمليكهم أدوات ومعينات عمل وإعفائهم من الرسوم الدراسية شريطة مواصلة تحصيلهم المدرسي.

بعد أيام من تحذيرات أطلقها مسؤولون بشرق السودان عن نذر مجاعة بالإقليم، إثر شح الأمطار وفشل المشاريع الزراعية الكبرى، أعلنت منظمة يونيسيف أن أوضاع الأطفال بتلك المنطقة مثيرة للقلق.

المزيد من تقارير وحوارات
الأكثر قراءة