أيمن عودة رئيس "القائمة المشتركة" لانتخابات الكنيست

أيمن عودة رئيس القائمة العربية اليهودية المشتركة لخوض انتخابات الكنيست العشرين (الفرنسية/غيتي)
أيمن عودة رئيس القائمة العربية اليهودية المشتركة لخوض انتخابات الكنيست العشرين (الفرنسية/غيتي)

أيمن عادل عودة من مدينة حيفا، اختير رئيسا للقائمة العربية اليهودية المشتركة لانتخابات الكنيست العشرين، وتمثل "المشتركة" فلسطينيي 48 واليهود الديمقراطيين والمهمشين.

ولد عام 1975 ، ونشأ على قمم جبال الكرمل وفي مدينة حيفا المختلطة، ذات الأكثرية اليهودية، حيث ما زال يقيم.

في المرحلة الثانوية، أصبح أحد النشطاء البارزين وانتخب رئيسا لمجلس طلاب المدرسة، ولوحق من قبل الشاباك (الأمن العام الإسرائيلي) بسبب نشاطه السياسي.

درس المحاماة، وأصبح أمين عام الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، التي يشكل الحزب الشيوعي عمودها الفقري، رغم أنه ليس عضوا في الحزب.

انتخب عضوا في مجلس بلدية حيفا منذ 1998 حتى 2003 ممثلا عن الجبهة، واعتقل خلال فترة عضويته عدة مرات نتيجة نشاطه السياسي.

اهتم بإطلاق الأسماء العربية على شوارع عشر قرى ومدن عربية، ويسعى لإنشاء صندوق قومي للعرب في إسرائيل على غرار الصندوق اليهودي.

انتخب أمينا عاما للجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة عام 2006 وما زال يشغل هذا المنصب. وترأس لجنة مناهضة الخدمة المدنية، وكافة أشكال تجنيد الشباب العرب ضمن الجيش الإسرائيلي والخدمة المدنية البديلة للجيش.

يطرح موضوع تعزيز الشراكة بين العرب واليهود الديمقراطيين، ويرفض دعاوى التقوقع والانغلاق القومي.

ويعتبر أن الفلسطينيين داخل إسرائيل البالغة نسبتهم 20% لن يحصلوا على حقوقهم لوحدهم دون تعاون مع القوى اليهودية، التي ترى أن عدم المساواة تعني عدم ديمقراطية الدولة.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

يؤكد متخصصون يواكبون استعدادات انتخابات الكنيست العشرين المقررة في الـ17 من الشهر الجاري أن الملف الفلسطيني يحتل مكانا هامشيا في برامج الأحزاب الإسرائيلية التي تبدأ دعايتها الانتخابية اليوم الثلاثاء.

يعتقد محللون وباحثون أن توظيف معسكر اليمين الإسرائيلي التحريض على الإسلام بالحملات الدعائية لانتخابات الكنيست يعكس الأزمات الداخلية لهذه الأحزاب التي تسعى عبر الترهيب من الإسلاميين لاستمالة مشاعر الناخب الإسرائيلي.

وسط تباين المواقف بالداخل الفلسطيني من جدوى التمثيل العربي في الكنيست الذي سينتخب نوابه بعد غد الثلاثاء، ظهرت القائمة المشتركة للأحزاب العربية لتكون القوة الثالثة في البرلمان الإسرائيلي حسب الاستطلاعات.

المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة