العقول العراقية.. تهجير وخطف وقتل

A general view shows Tikrit University, where Iraqi special forces clashed with fighters from the Islamic State in Iraq and the Levant (ISIL) last month, July 18, 2014. Using its own version of "soft" and "hard" power, the Islamic State, formerly known as the Islamic State in Iraq and the Levant (ISIL), is crushing resistance across northern Iraq so successfully that its promise to march on Baghdad may no longer be unrealistic bravado. While conventional states try to win hearts and minds abroad before necessarily resorting to military force, the jihadist group is also achieving its aims by psychological means - backed up by a reputation for extreme violence. To match Insight IRAQ-SECURITY/ISLAMICSTATE Picture taken July 18, 2014. REUTERS/Stringer (IRAQ - Tags: CIVIL UNREST POLITICS MILITARY EDUCATION)
العديد من أساتذة الجامعات والكفاءات العلمية تركت العراق بسبب التهديدات (رويترز-أرشيف)

الجزيرة نت-البصرة

 

بعد عشرة أيام من البحث المضني، عثر فارس قادر على عنوان عيادة الدكتور إياد كاظم جحيل أشهر أطباء جراحة القلب في العراق.

لكنه فوجئ بعد الوصول لمكان العيادة بإحدى مناطق بغداد بأنها مغلقة، وأن صاحبها هاجر للأردن قبل أسبوع لتلقيه تهديدات بالتصفية من جهات مسلحة.

ألح قادر على الطبيب المجاور لعيادة جحيل بأن يزوده بعنوانه بالأردن لأنه كان أجرى عملية صمام قلب ناجحة لابنته، ويريد لها أن تتابع معه العلاج.

ويقول المواطن إنه سافر للأردن وسمع من الطبيب جحيل قصته وأسباب هجرته من العراق مثل غيره من عشرات الأطباء الاختصاصيين وأساتذة الجامعات المرموقين الذين تفرقوا في المنافي بسبب "القتل الطائفي واستهداف الكفاءات لتفريغ البلاد من الطاقات العلمية".

اختصاصي جراحة الكسور والعظام طالب عزيز الجليلي، يؤكد أنه صديق الدكتور جحيل الذي ينتمي لمدينة السماوة ويمتلك شهادة البورد من أميركا ويُعد من أمهر جراحي القلب.

‪الجليلي: قتل الأطباء وأساتذة الجامعات أثار استياء الشارع العراقي‬ (الجزيرة)‪الجليلي: قتل الأطباء وأساتذة الجامعات أثار استياء الشارع العراقي‬ (الجزيرة)

تهديد بالقتل
ويقول الجليلي للجزيرة نت "مازلت أتذكر العمليات التي أجراها في بغداد بعد عودته. يده ماهرة فعلا، لكننا الآن خسرناه بسبب هجرته بعد أن تابعنا ما حصل له من تهديدات بالقتل، والظرف الذي كان يحتوي على طلقة مسدس في إشارة لتهديد صريح بالقتل إذا لم يخرج من البلد".

ويضيف أن أعدادا كبيرة من أشهر الكفاءات العلمية تركت العراق بسبب التهديدات من قبل عناصر مسلحة غير معروفة.

ويقول الجليلي أيضا إن نقابة الأطباء أحصت هجرة أكثر من 801 طبيب اختصاصي وأستاذ جامعي، مبينا عدم توفر أرقام دقيقة حول من قُتل منهم.

ويتحدث عن حوادث قتل لأطباء وأساتذة جامعات أثارت استياء الشارع العراقي والرأي العام وسط تجاهل من وزارة الصحة والحكومة، على حد قوله.

من جهته، يقول أستاذ علم النفس بكلية التربية بجامعة ميسان منذر سليم الجيزاني إنه قلق على ضياع الطاقات التي عادت إلى العراق بعد سنوات قضتها في الغربة.

‪سلمان أكد أن أعداء العراق منعوا العائدين من البقاء‬ (الجزيرة)‪سلمان أكد أن أعداء العراق منعوا العائدين من البقاء‬ (الجزيرة)

مصيدة العصابات
ويضيف الجيزاني أن الكفاءات العراقية بعد حصولها على شهادات الأستاذية والدرجات العلمية المتقدمة وقعت في مصيدة العصابات والمليشيات، وباتت تُقتل بأسلحة كاتمة للصوت أو تخطف ويلقى بها فيما بعد في مكب النفايات، كما حصل لأسماء كثيرة في بغداد والبصرة، وفق روايته.

ويقول وكيل مدير الهجرة والمهجرين في ميسان جاسم محمد سلمان إن الحكومة منحت امتيازات مادية للعائدين من الغربة، لكنهم لم يتمكنوا من البقاء لأن أعداء العراق لا يريدون له أن يتقدم ويتطور.

يُذكر أن رابطة الأساتذة الجامعيين أحصت مقتل أكثر 250 أستاذا جامعيا منذ بدء الاحتلال الأميركي للعراق يوم 9 أبريل/نيسان 2003 وحتى 31 مايو/أيار 2010.

وقد دفع هذا الوضع الكثيرين إلى الهروب خارج العراق، وخاصة بعد تفاقم ظاهرة خطف الأطباء ومساومتهم على فدى مالية كبيرة.

وأكدت الرابطة مقتل ثلاثة أرباع العلماء بالعراق. وأوضحت أن 62% من الذين تمت تصفيتهم يحملون شهادات الدكتوراه، وأن ثلثهم مختص بالعلوم والطب.

وبينت أن أكثر من 2500 من الأطباء وأصحاب الكفاءات العلمية غادروا العراق هربا من الموت أو الخطف.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Iraqi major crimes department security personnel guard blindfolded terror suspects at the department's headquarters in the southern city of Basra 19 November 2006

تزايد عدد العصابات الإجرامية في العراق منذ الغزو الأميركي للبلاد حتى الآن ليصل إلى ثلاثة آلاف عصابة، حسب ما أعلن وزير الداخلية العراقي جواد البولاني.

Published On 28/4/2010
أيقونة الصحافة البريطانية

أبرزت الصحف البريطانية اليوم الجمعة عمليات الاختطاف في العراق كترسانة فعالة في الإرهاب الحديث وتداعياته على النخب العراقية مثل الأطباء وأساتذة الجامعات، كما تناولت أيضا استطلاعا للرأي يؤكد عنصرية اليهود نحو العرب، فضلا عن دراسة تشير إلى عدم أهمية زيت السمك.

Published On 24/3/2006
الضحية أستاذ جامعي

اتهم أمنيون عراقيون إثر اغتيال الباحث العراقي بعلم التاريخ الطبيعي محمد كاظم العتابي أمس الجمعة في بغداد شركات أمنية أجنبية تابعة لإسرائيل وإيران والأكراد بتنفيذ مخطط لتصفية العقول العراقية وتخريب النسيج الاجتماعي.

Published On 20/10/2007
afp - BAGHDAD IRAQ : US soldiers look on as a clerk writes candidates names on a board during faculty elections at Baghdad University, the biggest in Iraq, 17 May 2003. Over 900 members will elect a new administration to replace the one dating from the days of Saddam Hussein's regime. According to US appointed officials, the new administration will be elected following criteria of competence and without discrimination to those who were minor members of the ex-ruling Baath party

أدى قرار الحاكم المدني الأميركي في العراق بول بريمر لاجتثاث البعثيين من المؤسسات التعليمية الجامعية إلى طرد أكثر من ألفي أستاذ جامعي ممن كانوا ينتمون إلى حزب البعث ويمثل هذا العدد نسبة 15% من إجمالي نحو 14 ألف أستاذ جامعي بالعراق. ولكن مجلس الحكم الانتقالي أحس بخطورة هذه السياسة فقرر معالجة الوضع.

Published On 11/3/2004
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة