العدوان الإسرائيلي على غزة في أرقام

تشييع طفلتين استشهدتا في غارة لقوات الاحتلال على غزة يوم 8 أغسطس/آب الماضي (أسوشيتد برس)
تشييع طفلتين استشهدتا في غارة لقوات الاحتلال على غزة يوم 8 أغسطس/آب الماضي (أسوشيتد برس)

على امتداد 51 يوما استمر العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة وطال كافة مناحي الحياة هناك، وغَيَّر من معالم أحياء بأكملها أصبح سكانها بلا مأوى، كما خلف آلاف الشهداء والجرحى.

وفيما يلي نتائج العدوان في أرقام:
 
* بلغ عدد الشهداء  2139 بينهم 579 طفلا و263 امرأة و102 من المسنين. وعدد الجرحى 11128، منهم 3374 طفلا و2088 سيدة و410 مسنين. ومعظم القتلى استشهدوا في خان يونس بجنوب القطاع.

* ارتكب الاحتلال الإسرائيلي 49 مجزرة بحق تسعين عائلة فلسطينية بواقع 530 شهيدا.

* دمر الاحتلال 2358 منزلا بشكل كلي، و13644 بشكل جزئي، بحيث باتت تلك المنازل لا تصلح للسكن، وستين مسجدا بشكل كلي و109 بشكل جزئي، كما دمر برجين سكنيين وبرجين تجاريين كانت تضم مكاتب للصحافيين.
 
* بلغ عدد المشردين قبيل لحظات من إعلان اتفاق الهدنة 466 ألف مواطن في كافة أنحاء القطاع، موزعين على مختلف المدارس وبعض الأماكن التي كانت تؤوي العائلات.
 
* تقديرات أولية للخسائر الاقتصادية بلغت أكثر من ثلاثة مليارات ونصف مليار دولار، حيث تم تدمير 134 مصنعا بشكل كامل، ما تسبب بتسريح ثلاثين ألف عامل.
 
* قتل سبعون إسرائيليا من بينهم 67 جنديا وثلاثة مستوطنين، وفق ما ذكرته وسائل إعلام إسرائيلية مختلفة بعد إعلان وقف إطلاق النار مساء الثلاثاء.
 
* تهاوت قيمة الشيكل الإسرائيلي أمام العملات الدولية، خاصةً الدولار الذي ارتفع سعر صرفه مقابل الشيكل خلال أيام الحرب، وانخفضت قيمة الشيكل في الأسواق بفعل تضرر الموسم السياحي والاقتصادي في إسرائيل.
 
* منذ بدء العملية يوم 8 يوليو/تموز، أطلقت المقاومة الفلسطينية 4564 صاروخا تجاه المستوطنات والمدن الإسرائيلية، بينما هاجم جيش الاحتلال 5263 هدفا بقطاع غزة، في مجملها بيوت السكان المدنيين.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

احتفل الفلسطينيون في غزة والضفة الغربية والشتات حتى الساعات الأولى من صباح اليوم الأربعاء بالنصر الذي حققته المقاومة بعيد سريان الهدنة المفتوحة. في المقابل، ساد الإحباط في الجانب الإسرائيلي.

طاف مقاومون من كتائب القسام -الجناح المسلح لحركة حماس- الليلة الماضية على بيوت بعض شهداء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة في أول ظهور علني بهذا الشكل منذ بدء العدوان.

عادت الحياة تدريجيا لغزة عقب دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ بعد عدوان استمر 51 يوما، ورغم أن الاتفاق ينص على فتح المعابر، فإن عملها ما زال بأضيق الحدود.

المزيد من سياسي
الأكثر قراءة