غوتيريس: لبنان يعاني تزايد عدد اللاجئين إليه

غوتيريس خلال المؤتمر الصحفي وبجانبه المتحدثة باسم المفوضية في لبنان
أنطونيو غوتيريس وبجانبه المتحدثة باسم مفوضية شؤون اللاجئين في لبنان (الجزيرة)

علي سعد-بيروت

بمناسبة يوم اللاجئ العالمي ومع الحديث عن 50 مليون لاجئ قسري في العالم بنهاية عام 2013، وهو رقم قياسي يحدث للمرة الأولى منذ الحرب العالمية الثانية، قال المفوض السامي لشؤون اللاجئين أنطونيو غوتيريس إن من الصعب على بلد كلبنان أن يتحمل عدد لاجئين يقارب ربع سكانه.

وفي بيان صحفي من بيروت بهذه المناسبة، قال غوتيريس إن العالم "يواجه تزايداً هائلاً في جميع أنواع النزوح القسري"، مشيراً إلى أنه "منذ اندلاع النزاع في سوريا، تم إحصاء 2.5 مليون لاجئ قسري سوري جديد، و6.5 ملايين نازح في الداخل"، إضافة إلى حركة نزوح كبيرة من أفريقيا الوسطى وجنوب السودان.

وعزا غوتيريس هذه الزيادة الكبيرة في عدد النازحين إلى "تضاعف الأزمات الجديدة التي تدفع السكان إلى مغادرة منازلهم، واستمرار الأزمات القديمة التي يبدو أنها لن تنتهي".

وقال غوتيريس "على الأسرة الدولية أن تتخطى خلافاتها، وتجد حلولاً للنزاعات الحالية في جنوب السودان وسوريا وجمهورية أفريقيا الوسطى وسواها". وأضاف أن "هناك عددا من النازحين يوازي حالياً عدد السكان الإجمالي في دول مثل كولومبيا وإسبانيا وجنوب أفريقيا وكوريا الجنوبية".

‪غوتيريس: على الدول الكبرى أن تتدخل لإيقاف الحروب‬ (الجزيرة)‪غوتيريس: على الدول الكبرى أن تتدخل لإيقاف الحروب‬ (الجزيرة)

نزوح كثيف
وفي خضم أزمة النازحين هذه، يستقبل لبنان بشكل رسمي حوالي مليون و100 ألف لاجئ سوري، في وقت تشير تقديرات غير رسمية إلى أن العدد الحقيقي للاجئين السوريين يكاد يكون ضعف التقديرات الرسمية.

ويبدو أن كثافة النزوح السوري إلى لبنان باتت تقلق مفوضية اللاجئين. وقال غوتيريس في حديث خاص للجزيرة نت على هامش مؤتمره الصحفي، إن الوقت اليوم "هو وقت الوحدة الدولية التي يجب أن يعبر عنها المجتمع الدولي اتجاه لبنان".

وأضاف "لنكن واضحين لا يوجد حل إنساني لهذه الأزمة، وإنه لأمر صعب جدا على بلد مثل لبنان أن يتحمل عدد لاجئين يساوي حوالي ربع سكانه إلى الأبد، لذلك يجب أن يكون العمل أكثر لوقف هذه الحرب"، مشددا على أنه في الصراع السوري لا يوجد رابح بل الجميع يخسر، وهذا ما تكرس أكثر بعد فشل جنيف 1 وجنيف 2 في الوصول إلى حل.

وتوجه المفوض السامي إلى الدول التي لها تأثير مباشر على الأفرقاء المتنازعين مثل الولايات المتحدة وروسيا والسعودية وتركيا وايران، بالقول إن "هذا النزاع مضر بهم وقد تحول إلى تهديد لكل المنطقة كما رأينا في العراق"، آملا أن يعملوا سويا ويوقفوا هذه الحرب.

مخيمات
وعن إمكانية إنشاء مخيمات رسمية للاجئين السوريين في لبنان بعدما غاب الحل السياسي من الأفق، قال غوتيريس "إن إنشاء مخيمات رسمية هو قرار الحكومة اللبنانية، والمفوضية مستعدة لتقديم أي مساعدة إذا رأت الحكومة اللبنانية أن هناك مصلحة في إنشائها، خصوصا إذا كانت تضمن الأمن والراحة للناس الذين سيعيشون فيها، وهذا هو السؤال الأساسي"، موضحا أن هذا الأمر يتطلب تحليلا للموضوع سنقوم به سويّا مع الحكومة.

وردا على سؤال الجزيرة نت عن قرار وزير الداخلية اللبنانية نهاد المشنوق حرمان السوريين الذين يزورون سوريا من صفة اللاجئ لدى عودتهم إلى لبنان، أوضح غوتيريس أن "هناك قاعدة عامة تقول إنه إذا كنت قادرا على العودة بشكل طبيعي إلى وطنك فلا يمكن اعتبارك لاجئا".

ولفت إلى أن المفوضية حذفت حوالي 50 ألف لاجئ من قوائمها بعدما رأت أنهم لم يعودوا بحاجة إلى المساعدة.

لكنه شدد على أن هناك حالات قهرية تجبر بعض السوريين على الذهاب إلى بلادهم ثم العودة مجددا إلى لبنان، مؤكدا أن هذا من الأمور التي تقوم المفوضية ببحثها للوصول إلى آلية لتنسيقها.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Syrian refugees wait to register upon their arrival in the strategic Lebanese border district town of Arsal on November 18, 2013, after fleeing the fighting in the neighbouring Syria. Thousands of Syrian refugees have poured into Lebanon over the past week as fighting between government forces and rebels has flared near the border. AFP PHOTO / STR

قال تقرير أصدرته المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إن عدد اللاجئين السوريين الفارين من بلادهم إلى لبنان -والذين يتلقون المساعدة من المفوضية وشركائها- ارتفع إلى أكثر من 915 ألف شخص أغلبهم بالبقاع، سجل منهم بشكل نهائي 867 ألفا و431 شخصا.

Published On 11/2/2014
Internally displaced Syrian families spend their day at the Maiber al-Salam refugee camp along the Turkish border in the northern province of Aleppo on April 28, 2013. The number of Syrians who have fled their conflict-ravaged homeland has surpassed 1.4 million, the United Nations refugee agency said, warning that it was no longer able to meet their medical needs. AFP PHOTO /MIGUEL MEDINA

أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أنها أرسلت أكبر شحنة مساعدات إلى سوريا لمساعدة آلاف النازحين هناك. وقالت المفوضية إن المساعدات تشمل مواد ضرورية لفصل الشتاء ومن المقرر وصولها ميناء طرطوس خلال شهر.

Published On 30/9/2013
Palestinians who fled violence in the refugees camp of Yarmuk are seen at the Masnaa Lebanese border crossing with Syria as people stamp their documents before entering Lebanon on December 19, 2012. A large number of Palestinians refugees and others who fled the Damascus suburb of Yarmuk and the Yarmuk refugee camp arrived at the border crossing fleeing the fighting in and around their district. According to the United Nations agency for Palestinian refugees the population of the refugee camp has halved as Syrian rebels made advances in a fierce battle for control of the camp in southern Damascus the Syrian Observatory for Human Rights said. AFP PHOTO /JOSEPH EID

بدأ عشرات اللاجئين من السوريين والفلسطينين المحتجزين بمركز شرطة في مصر إضرابا عن الطعام اليوم الجمعة للفت الانتباه إلى قضيتهم. وأكدت مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين أن 52 لاجئا من أصل سوري وفلسطيني رفضوا استلام الأغذية التي قدمت لهم.

Published On 22/11/2013
مخيمات تربل والفاعور في قضاء زحلة

تشير تقديرات مفوضية اللاجئين بلبنان إلى أن عدد النازحين تخطى الثمانمائة ألف، لكن مصادر رسمية تؤكد أن العدد الفعلي وصل لما يناهز 1.5 مليون. وساهمت العاصفة الثلجية وروتين مفوضية اللاجئين في مفاقمة معاناة هؤلاء.

Published On 13/12/2013
المزيد من سياسي
الأكثر قراءة