"ضدك".. صرخة ضد السيسي في شوارع مصر

شعار الحملة (الجزيرة)
شعار الحملة (الجزيرة)

الجزيرة نت-القاهرة

في خطوة جديدة للتأكيد على رفض ما يسمونه "حكم العسكر"، أطلق شباب مصريون حملة "ضدك" لمناهضة وزير الدفاع المستقيل والمرشح الرئاسي عبد الفتاح السيسي.

ويشارك في الحملة -التي أعلنت أنها ستنظم مسيرات وحملات توعية بضرورة مواجهة السيسي باعتباره ممثلا للنظام القديم- كل من "جبهة طريق الثورة" و"حركة 6 أبريل" جبهة أحمد ماهر و"الجبهة الديمقراطية" و"الاشتراكيين الثوريين". وقالت الحركة الجديدة في مؤتمر صحفي لها "إن السيسي هو حسني مبارك جديد"، مؤكدة أنها ضد عودة مبارك أو من ينتمون له.

وفي ما بدا أنه إصرار على استكمال ما بدأه الشباب في 25 يناير/كانون الثاني 2011، أكد مؤسسو الحملة أنهم عازمون على الاستمرار في مواجهة نظام المخلوع مبارك حتى إسقاطه بشكل كامل.

وأعلن علي غنيم -عضو المكتب السياسي لجبهة طريق الثورة- أن الحملة "انطلقت وستستمر حتى إسقاط النظام السابق بكافة ذيوله"، كما رحب في مؤتمر تدشين الحملة بانضمام أي قوى سياسية وثورية خلال الفترة المقبلة.

وفي تصريح للجزيرة نت، أكد عضو المكتب السياسي لحركة 6 أبريل محمد مصطفى أن الحملة "نظمت ماراثونا بمنطقة وسط البلد المتاخمة لميدان التحرير بالقاهرة، لتعريف المواطنين بخطورة تولي السيسي حكم مصر، وما سيترتب على ذلك من عودة دولة الفساد والاستبداد".

محمد مصطفى:
فعاليات الحركة متعددة ومستمرة حتى انتهاء الانتخابات الرئاسية، حيث سيتم توزيع منشورات توضح للمواطن أن السيسي هو ممثل لنظام العسكر، وأنه مرشح الثورة المضادة، وحامي اللصوص والفاسدين

توعية
وأوضح مصطفى أن الفعاليات "متعددة ومستمرة حتى انتهاء الانتخابات الرئاسية، حيث سيتم توزيع منشورات توضح للمواطن أن السيسي هو ممثل لنظام العسكر، وأنه مرشح الثورة المضادة، وحامي اللصوص والفاسدين".

وأضاف أن الحملة بصدد البدء في رسم "جرافيتي" في مختلف محافظات مصر، مؤكدًا أنها ستكون "واحدة من أقسى حملات "الجرافيتي"، والحركات المؤسسة للحملة تدرس تنظيم فاعلية كبيرة خلال الفترة المقبلة".

أما منسق حركة الاشتراكيين الثوريين هيثم محمدين فاتهم السيسي بـ"الكذب، والتلون". وقال محمدين في مؤتمر إطلاق الحملة "إن السيسي لم يقدم حلولا واقعية لأزمات مصر"، مشددًا على أن القوى الثورية "ستعود مجددًا للميادين". وحثّ كافة القوى على "التوحد لمواجهة نظام مبارك، لأن الأزمة السياسية تحتاج الى التوحد مجددًا في الميدان". 

وعن مدى تأثير الحملة في الواقع السياسي، قالت عضوة جبهة طريق الثورة جيهان شعبان للجزيرة نت، إن مؤسسي الحملة "يعلمون أنها لن تسقط السيسي، إلا أنها تمثل صرخة في وجه الدولة القمعية التي يسعون إلى إعادة إنتاجها بكل السبل".

وتابعت "لن نتوقف عن المطالبة بالإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين من كل الاتجاهات، وسنواجه حملات التزييف والتعمية التي تمارس بحق المصريين بكل الطرق"، مضيفة أنه سيتم تشكيل سلاسل بشرية في القاهرة والمحافظات خلال الفترة المقبلة.

يذكر أن القوى المؤسسة للحملة أعلنت في وقت سابق مقاطعتها الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها يومي 26 و27 مايو/أيار الجاري، لأنها تعتبرها "تنصيبًا لوزير الدفاع المستقيل وليست انتخابات حقيقية".

المصدر : الجزيرة