سبعون عاما على مأساة تتار القرم.. فهل ستتكرر؟

تتار القرم منعوا من إحياء ذكرى التهجير بساحة لينين وسط مدينة سيمفروبل
تتار القرم منعوا من إحياء ذكرى التهجير بساحة لينين وسط مدينة سيمفروبل (الجزيرة)

محمد صفوان جولاق-أوكرانيا

مزيج من الحزن والخوف يعتصر قلب السيدة التترية غلنارا في عامها الثاني والثمانين، ففرحة العودة من المهجر إلى الوطن مرت سريعا جدا، وعاد تتار القرم ليشعروا بأنهم غرباء، ولكن غربتهم هذه المرة على أرضهم التي احتلها الروس، كما تقول.

تخشى غلنارا كالكثير من تتار القرم أن تتجه الأمور بهم مجددا نحو اضطهاد عرقي وديني لمعارضتهم "الاحتلال الروسي"، على غرار ما حدث معهم إبان الحقبة السوفياتية، التي صادر نظامها أملاك التتار، وهجرهم قسرا في العام 1944 بدعوة الخيانة خلال الحرب، وفي ظروف سيئة أدت إلى مقتل وفقدان مئات الآلاف منهم.

وتقول متسائلة "التاريخ يعيد نفسه، روسيا هي الاتحاد السوفياتي نفسه، بحقدها على معارضيها وأتباع الأعراق والديانات الأخرى، فلماذا لا نخاف من تهجير جديد، أو اضطهاد من نوع آخر؟".

مخاوف برزت اليوم في الذكرى السبعين لمأساة التهجير، فقد حرمت السلطات القرمية التتار من التجمع لإحيائها في وسط العاصمة سيمفروبل كما جرت العادة خلال الأعوام الثلاثة والعشرين الماضية بعد استقلال أوكرانيا والقرم كجزء منها، وفرضت إجراءات أمنية وعسكرية مشددة حول ساحة لينين الرئيسية لمنع تجمع التتار.

‪غلنارا تخشى أن يضطهد التتار من قبل روسيا‬ (الجزيرة)‪غلنارا تخشى أن يضطهد التتار من قبل روسيا‬ (الجزيرة)

مناهضة الاحتلال
اقتصر تجمع التتار على الآلاف بدل عشرات الآلاف كما جرت العادة، في ساحة مسجد بضواحي مدينة سيمفروبل، وراقبته قوات الأمن بعرباتها وطائراتها المروحية.

لكن إحياء الذكرى برز اليوم في عدة مدن لم تحيها من قبل، وخاصة في العاصمة كييف، حيث تظاهر الآلاف من الأوكرانيين والتتار الذين حملوا أعلاما وشعارات أكدت على أوكرانية القرم، ورفض احتلاله من قبل روسيا.

خلال المظاهرة دعا مصطفى جميلوف النائب البرلماني وزعيم مجلس شعب تتار القرم السابق، التتار إلى "مناهضة الاحتلال بالطرق السلمية"، والدفاع عن حقوقهم كسكان أصليين للقرم، من خلال التجمع في ساحة لينين رغم منع السلطات، ورغم قرار المجلس التتري إلغاء التجمع خشية حدوث مواجهات.

وللجزيرة نت قال إمام مسجد المركز الثقافي الإسلامي بالعاصمة كييف رسيم درويشوف، وهو شاب تتري قرمي "نخشى أن يضطهد التتار مجددا، ويشدد الخناق على حقهم بالحياة والحفاظ على الدين والعادات والثقافة" مشيرا إلى أن عشرات الأسر التترية هاجرت إلى عدة مدن أوكرانية.

وأضاف "نسأل الله ألا تتكرر مآسي الماضي، وألا يجر التتار إلى مواجهة مع الروس وسلطات القرم، لأنها ستكون ذريعة يريدها المحتل لقمع معارضيه".

‪رسيم درويشوف يدعو للتتار‬ (الجزيرة)‪رسيم درويشوف يدعو للتتار‬ (الجزيرة)

يوم تضامني
وفي تفاعل لافت، أعلن الرئيس المؤقت ورئيس البرلمان أوليكساندر تروتشينوف الثامن عشر من مايو/أيار يوما سنويا للتضامن مع شعب تتار القرم.

وتضامنا معهم، قررت عدة محطات تلفزيونية فضائية عرض فيلم العودة "خياتارما" حول مأساة تهجير التتار وما تبعها من معاناة.

وكان البرلمان الأوكراني قد أقر قانونا قبل أسابيع قليلة، منح صفة "السكان الأصليين" لتتار القرم، الأمر الذي طالبوا به مليا قبل اشتعال الأزمة الأوكرانية، للحصول على حقوقهم كأقليات، وعلى تعويضات عن ما خلفه التهجير.

قوانين وإجراءات اعتبرها علي حمزين رئيس قسم العلاقات الخارجية بالمجلس التتري -في حديث مع الجزيرة نت- منصفة للتتار الذي يحتاجون للدعم في مواجهة "المحتل" وإن جاءت متأخرة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Crimean Tatars light candles during a memorial ceremony in Kiev on May 17, 2014, held on the 70th anniversary of the deportation of Tatars from Crimea. Crimea's Tatars commemorate this weekend 70 years since their deportation by Soviet dictator Stalin with a major day of mourning that this year will be marked by tensions over Moscow's annexation of the peninsula. Local authorities have not granted permission for the usual gathering on the main square in Simferopol and the local government announced today it was banning all public gatherings until June 6 'to eliminate possible provocations by extremists'. AFP PHOTO / SERGEI SUPINSKY

يحيي تتار القرم في أجواء من التوتر اليوم الأحد الذكرى السبعين لتهجيرهم في عهد ستالين وقد أعاد إلحاق شبه الجزيرة الأوكرانية بروسيا في مارس/آذار الماضي، ذكرى هذه المأساة إلى الأذهان.

Published On 18/5/2014
Muslim Tatars attend the Crimean Tatar Qurultai, or congress, in Bakhchisaray, Crimea, on March 29, 2014. Ethnic Tatars from all over Crimea convened in the town of Bakhchisaray for an emergency Qurultai to decide on the fate of the Muslim community of about 300,000 people on the Black Sea peninsula, by holding a vote on whether to push for self-rule in their historic homeland following its annexation by Russia. AFP PHOTO / DMITRY SEREBRYAKOV

قال مجلس شعب تتار القرم اليوم الثلاثاء إن روسيا منعت شخصية بارزة من أقلية التتار من العودة إلى شبه الجزيرة المطلة على البحر الأسود عقب قرار موسكو ضمها الأراضي الروسية.

Published On 22/4/2014
انفصاليو شرقي أوكرانيا يفرجون عن المراقبين الغربيين

تزايدت وتيرة المواجهات المسلحة بين الانفصاليين الأوكرانيين الموالين لروسيا والجيش الأوكراني، وامتدت المواجهات السبت إلى شبه جزيرة القرم بين الشرطة والتتار، بينما وصل المراقبون الأوروبيون المفرج عنهم إلى برلين.

Published On 4/5/2014
Pro-Russian gunmen and activists react while listening to a speaker as they declare independence for the Luhansk region in eastern Ukraine on Monday, May 12, 2014. Pro-Russia separatists in eastern Ukraine declared independence Monday for the Donetsk and Luhansk regions following their contentious referendum ballot. (AP Photo/Evgeniy Maloletka)

تواصل أوكرانيا ما تصفه بعملية مكافحة الإرهاب في الجنوب الشرقي بهدف تحرير المدن التي يسيطر عليها الانفصاليون، لكنها أرفقت ذلك بالدعوة إلى حوار وطني يستهدف حل الأزمة.

Published On 17/5/2014
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة