تساؤلات حول تسليم أميركا طائرات أباتشي لمصر

An Egyptian Apache helicopter flies in the direction towards al-Jura district in El-Arish city from Sheikh Zuwaid, around 350 km (217 miles) northeast of Cairo May 21, 2013. Egypt's army and police stepped up roadblocks in an area of northern Sinai as they tried to track down militant Islamists who kidnapped seven security officers last week, a security source said on Tuesday. REUTERS/Stringer (EGYPT - Tags: POLITICS MILITARY)
وزارة الدفاع الأميركية أكدت عزم واشنطن تسليم 10 طائرات أباتشي للجيش المصري (الجزيرة)

الجزيرة نت-القاهرة

أثار إعلان الولايات المتحدة عزمها تسليم عشر مقاتلات أباتشي لمصر جملة من التساؤلات حول دوافع هذا القرار وتوقيته، وما إن كان يمثل خطوة نحو إعادة العلاقة بين الجانبين إلى ما كانت عليه في السابق.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية الثلاثاء الماضي أن وزير الدفاع تشاك هيغل أبلغ نظيره المصري بموافقة الرئيس باراك أوباما على تسليم الطائرات التي قال إنها ستساعد القاهرة في التصدي للمتطرفين الذين يهددون الأمن الأميركي والمصري والإسرائيلي.

ووصف مناهضو انقلاب 3 يوليو/تموز الماضي القرار بأنه دليل على تورط الولايات المتحدة في الانقلاب ودعمها له، بينما اعتبره أنصار النظام تغيرا في الموقف الأميركي تجاه ما حدث في مصر.

وفي تصريح للجزيرة نت، قال محمد عطية عضو تكتل القوى الثورية المؤيد للسيسي، إن قرار واشنطن يأتي ضمن محاولة لإعادة العلاقات مع القاهرة بعدما أيقنت أن العجلة لن تعود إلى الوراء، وأن مصر يمكنها فتح علاقات جديدة مع دول كبرى مثل روسيا، على حد تعبيره.

قرقر: القرار مكافأة للجيش على التزامه بمعاهدة السلام مع إسرائيل (الجزيرة نت)قرقر: القرار مكافأة للجيش على التزامه بمعاهدة السلام مع إسرائيل (الجزيرة نت)

ضرب سيناء
لكن القيادي بالتحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب الدكتور مجدي قرقر رأى أن القرار "جريمة تضاف إلى سجل الجرائم الأميركية بحق الشعب المصري"، قائلا إن الأباتشي ستستخدم لضرب أهالي سيناء وقمع المظاهرات السلمية بحجة مواجهة الإرهاب.

واعتبر قرقر أن هذه الخطوة في هذا التوقيت تعد دليلا قاطعا على تورط الولايات المتحدة في الانقلاب منذ لحظته الأولى، على حد قوله.

وذهب خبراء إلى أن القرار الأميركي الأخير لا يمثل انفراجة كبيرة في العلاقة الأميركية المصرية، ولكنه يؤكد أن الولايات المتحدة تتعامل مع الجيش المصري باعتباره مؤسسة منفصلة عن الدولة.

وأكد الخبير الإستراتيجي والعميد المتقاعد صفوت الزيات أن القرار لا يعني انتهاء الفتور المسيطر على العلاقات بين البلدين منذ عزل الرئيس محمد مرسي، غير أن نقاطًا هامة يجب الوقوف عليها في هذه الخطوة الأميركية تتعلق بتوقيتها وما يترتب عليها.

وفي نظر خبراء أن القرار يؤكد أن واشنطن ماضية في التعاون مع الجيش المصري ما دام ملتزما بمعاهدة السلام مع إسرائيل بغض النظر عن تورطه في الصراعات السياسية.

ويقول الزيات إن الولايات المتحدة أعلنت أن تسليم الطائرات لمصر يهدف إلى دعمها في مكافحة الإرهاب بسيناء، كما أنها أشارت إلى وفاء القاهرة بمقتضيات معاهدة السلام مع إسرائيل.

وأضاف أن توقيت القرار يبعث برسالة مفادها أن الولايات المتحدة تريد فتح علاقات مع وزير الدفاع الجديد صدقي صبحي، قائلا إنها تعمدت حرمان سلفه المستقيل المشير عبد الفتاح السيسي من هذه الصفقة أثناء توليه قيادة الجيش.

ضحايا وخسائر
وأوضح الزيات أن طائرات الأباتشي تحتوي على أنظمة ذات كفاءة عالية في التعامل مع الأرتال المدرعة على الأرض، غير أن الاستعانة بها في محاربة الإرهاب تطرح علامات استفهام كثيرة، لأنها ستوقع مزيدا من الضحايا في صفوف المدنيين.

صفوت الزيات:
ستخدام طائرات الأباتشي لتعقب المسلحين من شأنه تقليل الغطاء الشعبي للعملية العسكرية التي يقودها الجيش المصري ضد من يصفهم بالإرهابيين

ويرى في حديث لللجزيرة نت أن استخدام طائرات الأباتشي لتعقب المسلحين من شأنه تقليل الغطاء الشعبي للعملية العسكرية التي يقودها الجيش المصري ضد من يصفهم بالإرهابيين.

وخلص الزيات في حديثه إلى أن محاربة الإرهاب تفرض على السلطة إيجاد طريقة للتمييز بين العناصر المستهدفة والمدنيين، وهو ما لا يمكن للأباتشي القيام به، على حد تعبيره.

ومنذ عزل الرئيس مرسي تشهد شبه جزيرة سيناء هجمات يشنها مسلحون على مواقع وأفراد تابعين للجيش والشرطة، في حين ينفذ الجيش عمليات عسكرية بالمنطقة هي الأوسع منذ حرب أكتوبر/تشرين الأول 1973 ضد من يصفهم بالتكفيريين والإرهابيين.

وتتميز الأباتشي بتسليحها العالي وقدرتها على التحليق لفترات طويلة والعمل ليلا ونهارا وفي الظروف المناخية المختلفة، إضافة إلى أنها مزودة بأجهزة استشعار متطورة.

ولعبت الأباتشي دورا كبيرا في عملية تحرير الكويت عام 1991 وعملية غزو العراق عام 2003، وفي عدة حروب قادتها الولايات المتحدة في دول أخرى مثل أفغانستان.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

r_U.S. soldiers ride on an M1 Abrams tank as it rolls into U.S. army Forward Operating base Loyalty after a mission in Baghdad April 15, 2008. REUTERS

أعلنت الولايات المتحدة الأربعاء إعادة النظر في حجم مساعداتها لمصر عبر تعليق تزويد هذا البلد بمروحيات أباتشي وصواريخ وقطع غيار لدبابات هجومية، وذلك في غمرة الاضطرابات التي يشهدها وحملة القمع التي تشنها السلطات على أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي.

Published On 10/10/2013
AH-64E Apache attack helicopters which are equipped with AN/APG-78 Longbow Fire Control Radar and purchased from the U.S. take part during a commissioning ceremony at the Tainan military base in Tainan, southern Taiwan December 13, 2013. REUTERS/Stringer

قررت أميركا رفع الحظر على تسليم طائرات أباتشي إلى مصر، رغم إعراب وزارة خارجيتها عن تشككها في اتخاذ السلطات المصرية الخطوات اللازمة لدعم الانتقال الديمقراطي في البلاد.

Published On 23/4/2014
الجزيرة تحصل على صور لآثار دمار نتيجة عمليات أمنية في بعض قرى شمال سيناء

قالت مصادر عسكرية مصرية إن ثمانية أشخاص على الأقل قتلوا وجرح ثمانية آخرون في قصف بمروحياتِ أباتشي في شمال شبه جزيرة سيناء، بينما تصفه مصر بأنه استمرار لحربها على “الإرهاب”.

Published On 24/4/2014
US President Barack Obama gives a joint press conference with the German Chancellor on June 19, 2013 at the Chancellery in Berlin. Barack Obama will walk in John F. Kennedy's footsteps on his first visit to Berlin as US president, but encounter a more powerful and sceptical Germany in talks on trade and secret surveillance practices. AFP PHOTO / JEWEL SAMAD

قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن المتظاهرين في ميدان التحرير المؤيدين للانقلاب حظوا الشهر الماضي بما يذكرهم بالدعم الأميركي المستمر منذ أمد طويل للجيش المصري، وذلك عندما حلقت مروحية أباتشي أميركية الصنع على ارتفاع منخفض وألقت أعلاما مصرية عليهم وهم سعداء بذلك.

Published On 18/8/2013
المزيد من تعاون عسكري
الأكثر قراءة