15 منظمة ومعاهدة دولية طلب عباس الانضمام لها

Palestinian president Mahmud Abbas (R) gestures as he signs a request to join 15 United Nations agencies at his headquarters in the West Bank city of Ramallah on April 1, 2014, in a move that could derail a US push to revive faltering peace talks with Israel. AFP PHOTO / ABBAS MOMANI
عباس لوح بالانضمام إلى 63 منظمة يحق لفلسطين الانضمام إليها

وقع الرئيس الفلسطيني محمود عباس طلبات الانضمام إلى 15 منظمة ومعاهدة دولية في الأمم المتحدة، ولوح بإمكانية الانضمام إلى المنظمات الـ63 التي يحق لفلسطين الانضمام إليها.

ولكن ما هي هذه المعاهدات والمنظمات التي حظي الانضمام إليها بموافقة جماعية من أعضاء القيادة الفلسطينية؟

1- اتفاقيات جنيف الأربع والبروتوكول الأول الإضافي للاتفاقيات وهو: حماية ضحايا النزاعات المسلحة ذات الطابع الدولي.

2- اتفاقية لاهاي المتعلقة بقوانين وأعراف الحرب البرية ومرفقها: اللائحة المتعلقة بقوانين وأعراف الحرب البرية.

3- الاتفاقية الدولية لقمع جريمة الفصل العنصري والمعاقبة عليها.

4- الاتفاقية الدولية لقمع جريمة الفصل العنصري والمعاقبة عليها.

5- اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد.

6- اتفاقية مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة.

7- الاتفاقية الدولية للقضاء على جميع أشكال التمييز العنصري.

8- اتفاقية فيينا لقانون المعاهدات.

9- اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة.

10- اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة.

11- اتفاقية حقوق الطفل.

12- اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية.

13- اتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية.

14- العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية.

15- العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية.

ويبدو من المعاهدات والتنظيمات السابقة أن اتفاقيات جنيف الأربع هي الأبرز، حيث تُمكن الفلسطينيين من متابعة وملاحقة ومساءلة إسرائيل في المحافل الدولية على انتهاكات ترتكبها في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، كما توفر حماية للمواطنين الفلسطينيين تحت الاحتلال.

وبعد التوقيع على الانضمام إلى اتفاقية جنيف الرابعة، يتم إرسال الطلب إلى الرئيس السويسري وتكتسب فلسطين العضوية كدولة من الأطراف السامية الموقعة على هذه الاتفاقية.

اتفاقية جنيف الرابعة التي وقعت يوم 12 أغسطس/آب 1949 تنص على طبيعة الحكم في المناطق المحتلة، ومن أبرز مبادئها: الحفاظ على الحالة القانونية القائمة في المنطقة عند احتلالها، والحظر على نقل سكان محليين خارج المنطقة قهرا، والحظر على إسكان مواطني الدولة في المنطقة المحتلة.

ومن أبرز المناطق الخاضعة حاليا لمبادئ اتفاقيات جنيف الأربع، الضفة الغربية التي احتلتها إسرائيل عام 1967. ويُعد بناء مستوطنات إسرائيلية في هذه مخالفة للحظر على إسكان مواطني الدولة المحتلة للمنطقة فيها.

وتبقى أبرز المعاهدات التي لم يوقع عليها الرئيس الفلسطيني، المحكمة الجنائية الدولية التي أكد الأمين العام للمبادرة الوطنية مصطفى البرغوثي أنها على الطريق مستقبلا.

المصدر : الجزيرة + وكالات + مواقع إلكترونية

حول هذه القصة

A photograph supplied by the Palestinian Authority on 22 March 2014 shows Palestinian President Mahmoud Abbas (C) as he and members of the mainstream Fatah Central Committee, including Saeb Erekat (L), Chief Palestinian Negotiator in talks with the US and Israel, hold a quick prayer before sitting down to meet in the West Bank town of Ramallah, 22 March 2014. The US is trying to implement a 'framework agreement' as the deadline for a final solution in the peace talks draws near, as Israel has hinted there might not be a fourth prisoner release s planned. EPA/THAER GANAIM/PALESTINIAN AUTHORITY/HANDOUT

حذر الرئيس الفلسطيني محمود عباس من أي إخلال من إسرائيل بإطلاق الدفعة الرابعة من الأسرى الفلسطينيين، وأكد أن الفلسطينيين لن يقبلوا بأقل من دولة مستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

Published On 23/3/2014
Palestinian leader Mahmud Abbas attends the 25th Arab League summit, held for the first time in Kuwait City, on March 25, 2014. Arab leaders meeting in Kuwait are expected to back a Palestinian refusal to recognise Israel as

اتهم الرئيس الفلسطيني إسرائيل بمحاولة التنصل من اتفاق يقضي بالإفراج عن عدد من الأسرى الفلسطينيين، يأتي ذلك قبل لقاء منتظر الأربعاء بالعاصمة الأردنية عمان مع وزير الخارجية الأميركي.

Published On 25/3/2014
U.S. Secretary of State John Kerry (middle), points out members of his staff while meeting with Palestinian leader Mahmoud Abbas, right, at the Palestinian AmbassadorÕs Residence in Amman, Jordan March 26, 2014, in an effort to salvage the Middle East peace talks as a breakdown looms. REUTERS/Jacquelyn Martin/Pool (JORDAN - Tags: POLITICS)

وصف مسؤول أميركي مباحثات وزير الخارجية الأميركي مع الرئيس الفلسطيني بعمان بالبناءة. من جهته، حذر وزير الأسرى الفلسطيني من احتجاجات إذا لم تلتزم إسرائيل بإطلاق الدفعة الرابعة.

Published On 27/3/2014
U.S. Secretary of State John Kerry, right, meets with Israeli Prime Minister Benjamin Netanyahu in Jerusalem, Monday March 31, 2014, for a previously unannounced stop in Israel to continue working on talks about the Middle East peace process. (AP Photo/Jacquelyn Martin, Pool)

غادر وزير الخارجية الأميركي إسرائيل بعد اجتماعين عقدهما مع رئيس الوزراء الإسرائيلي لمنع انهيار مفاوضات السلام بسبب موضوع دفعة الأسرى الفلسطينيين، ويتوقع أن يلتقي كيري غدا الرئيس الفلسطيني.

Published On 1/4/2014
المزيد من تقارير وحوارات
الأكثر قراءة