طالبان تسعى لمقايضة جندي أميركي بسجنائها

U.S. Army Lieutenant Kenneth Rowe yells as (from L-R) Sergeant Andrew McMeley, Sergeant Edward Jackson, and Private First Class Ronnie Berryman from 4th Platoon, Dagger Company of the 2nd Battalion, 12th Infantry Regiment open fire on insurgents that had fired on them from a ridge in the town of Manugay in the Pech River valley of Afghanistan's Kunar Province June 26, 2012. REUTERS/Lucas Jackson (AFGHANISTAN - Tags: CONFLICT MILITARY CIVIL UNREST)
undefined

ولي الله شاهين-كابل

مع تواتر تقارير إعلامية عن مفاوضات تجريها الولايات المتحدة الأميركية مع حركة طالبان لإبرام صفقة للإفراج عن جندي أميركي تحتجزه الحركة منذ عام 2009 مقابل الإفراج عن عدد من عناصر الحركة في سجن غوانتانامو، قال محللون إن الصفقة ستعمل على تحقيق مصالح الطرفين، بما يفتح الباب أمام اعتراف أميركي ضمني بطالبان.

فقد قالت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إن واشنطن تسعى لإبرام صفقة لتبادل السجناء مع حركة طالبان قبل انسحاب قواتها من هذا البلد العام الجاري، وتنقل الصحيفة أن إدارة الرئيس باراك أوباما قررت استئناف المفاوضات وتقديم عرض بتبادل سجناء في معتقل غوانتانامو بجندي أميركي.

ووقع الجندي الأميركي بو روبرت بيرغدال في أسر طالبان عام 2009 بعد خروجه من مقره في ولاية بكتيكا جنوب شرقي أفغانستان في حالة سكر، ومنذ ذلك الحين تحاول القوات الأميركية الوصول إليه دون جدوى، ليصبح رقما صعبا في إبرام أي صفقة محتملة لتبادل الأسرى بين طالبان وأميركا.

ونشرت حركة طالبان صورا للجندي ومقاطع فيديو يظهر فيها بصحة جيدة ويطالب الولايات المتحدة بالسعي للإفراج عنه.

وعلى الرغم من إبرام حركة طالبان صفقات سابقة لتبادل الأسرى مع الحكومة الأفغانية فإن هذه الصفقة المتوقعة قد تكون الأصعب بحكم أن الولايات المتحدة ستكون طرفا فيها.

وفي حين قال مسؤولون بحركة طالبان إن القرار النهائي بخصوص الجندي الأسير ستتخذه أعلى هيئة في الحركة، فإن المتحدث باسم الحركة ذبيح الله مجاهد أكد أنه "حتى الآن ليس لدي معلومات بقرار الهيئة، وعندما يتخذ القرار سنعلنه".

‪فدائي: المحاولات الأميركية لإطلاق سراح الجندي ستعزز ثقة الشعب والجيش بالحكومة‬  (الجزيرة)‪فدائي: المحاولات الأميركية لإطلاق سراح الجندي ستعزز ثقة الشعب والجيش بالحكومة‬  (الجزيرة)

مصالح متبادلة
من جانبه، يرى السياسي الأفغاني حليم فدائي أن طالبان لديها مجلس شورى وهي الجهة المختصة بإصدار قرار مهم كهذا، كما أن الحركة ستستشير الدول التي تساندها. وأضاف فدائي للجزيرة نت أن المحاولات الأميركية لإطلاق سراح بيرغدال ستعزز ثقة الشعب والجيش الأميركي في حكومته.

ويرى المحلل ضياء بوميا أن صفقة التبادل بين طالبان والولايات المتحدة خطوة مهمة، وأنها في حال تمت الموافقة عليها ستفتح لطالبان أبوابا لطرح قضايا أخرى مع الولايات المتحدة، كما أنها ستكسب طالبان اعترافا ضمنيا على المستوى الدولي.

ويؤكد بوميا للجزيرة نت أن الصفقة تحقق مصالح الطرفين، لأن أعضاء بارزين في حركة طالبان
ما زالوا يقبعون في سجن غوانتانامو، وأضاف أن احتفاظ طالبان بالجندي الأسير طوال هذه الفترة وفي ظروف صعبة دليل على أن الحركة "تدخره للحصول على مكتسبات سياسية كبيرة".

وما زالت الولايات المتحدة تحتفظ بأعضاء بارزين معتقلين من حركة طالبان في سجن غوانتانامو، أبرزهم وزير الداخلية في حكومة طالبان الملا خير الله خير خواه، وملا محمد فاضل نائب وزير الدفاع في حكومتها.

وعقدت طالبان صفقات سابقة أطلقت في إحداها سراح 23 كوريا جنوبيا كانوا قد قدموا إلى أفغانستان عام 2007 في بعثة تبشيرية بعد مفاوضات استمرت ثلاثة أيام.

وفي العام نفسه أيضا أطلقت طالبان سراح صحفي إيطالي مقابل الإفراج عن خمسة من أعضاء الحركة، كما أطلقت طالبان سراح البرلمانية الأفغانية فريبا أحمد كاكر التي اختطفتها مقابل أربع سجينات ينتمين للحركة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

J403 - Washington, District of Columbia, UNITED STATES : US President Barack Obama (R) and his Afghan counterpart Hamid Karzai leave after a joint press conference in the East Room at the White House in Washington, DC, on January 11, 2013. Obama and Karzai said that American forces would hand the lead in the fight against the Taliban to Afghan forces in the next few months. AFP PHOTO/Jewel Samad

قال الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إن حكومته تتفاوض سرا مع حركة طالبان في وقت وصلت فيه الخلافات بين كابل وواشنطن بشأن الاتفاقية الأمنية إلى ذروتها, بعد أن اشترطت الحكومة الأفغانية للتوقيع على الاتفاقية بدء المفاوضات مع حركة طالبان وإحلال السلام في البلاد.

Published On 11/2/2014
MH851 - Kabul, -, AFGHANISTAN : A general exterior view of Bagram Prison facilities is seen outside Kabul on March 25, 2012. Afghanistan on Monday took full control of Bagram prison from the United States, healing one running sore in their testy relationship as US-led forces wind down more than a decade of war. AFP PHOTO / MASSOUD HOSSAINI

حذّر الجيش الأميركي من أنه قد يستهدف أيا من المعتقلين الخمسة والستين الذين أفرجت عنهم حكومة الرئيس الأفغاني حامد كرزاي مؤخرا إذا ثبت أنهم عادوا للقتال، بينما رفض كرزاي هذا التحذير، ودعا واشنطن إلى احترام سيادة بلاده.

Published On 15/2/2014
U.S. troops investigate at the site of a suicide car bomb attack in Kabul February 10, 2014. A car bomb in the Afghan capital Kabul killed two United States contractors for the international security force ISAF on Monday, the NATO-led force and a U.S. official said. REUTERS/Mohammad Ismail (AFGHANISTAN - Tags: CIVIL UNREST MILITARY)

دعت حركة طالبان السبت الشعب الأفغاني إلى طرد أميركا من بلادهم مثلما فعل المجاهدون الأفغان مع السوفيات قبل 25 عاما من اليوم، بينما ذكرت صحيفة “ديلي ميرور” الجمعة أن مقاتلي الحركة يتدفقون على ولاية هلمند جنوبي البلاد ويقيمون معسكرات تدريب.

Published On 15/2/2014
FILE - In this June 15, 2011, file photo, then-Secretary of Defense Robert Gates testifies regarding the Department of Defense Fiscal Year 2012 budget request before the Senate Appropriations Committee Subcommittee on Defense on Capitol Hill in Washington. Gates asserts in a new memoir that President Barack Obama grew frustrated with U.S. policy in Afghanistan and that Vice President Joe Biden has been wrong on nearly every foreign policy and national security issue. He also accuses members of Congress of inquisition-like treatment of administration officials. (AP Photo/Charles Dharapak, File)

وجه وزير الدفاع الأميركي السابق روبرت غيتس انتقادات لاذعة للرئيس باراك أوباما في ما يتصل بإدارته للحرب بأفغانستان، قائلا إنه لم يكن مقتنعا بالإستراتيجية العسكرية التي وافق عليها بنفسه ولا بالقائد العسكري الذي عينه لقيادتها، ولم يكن يعتبر تلك الحرب نفسها حربه.

Published On 8/1/2014
المزيد من أحزاب وجماعات
الأكثر قراءة