عيد بطعم الفراق والألم في سيناء

مني الزملوط-سيناء

يختلف عيد الأضحى في سيناء هذا العام ليس فقط عن غيره من الأعوام، بل حتى عنه في أغلب محافظات مصر بسبب الاعتقالات العشوائية للرجال والشباب وتهجير بعض العائلات بعد فقدانها أولادها.

في قرية اللفيتات التابعة لمدينة الشيخ زويد، تجولت الجزيرة نت بالقرية التي فقدت معاني وجود الحياة, حيث تغيب فرحة الأطفال عن استقبال عيد الأضحى المبارك.

هذه القرية التي فقدت رجالها وشبابها تارة بالقتل في العمليات العسكرية، وتارة أخرى بالاعتقال، ثم تجاهلتها الدولة ولم تنظر لسكانها المتبقين من النساء والأطفال.

حملات اعتقال جماعي شنتها أجهزة الأمن على رجال القرية منذ ثمانية أشهر, وبينما تعيش أغلب نساء القرية على العمل بالزراعة، فإنهن لم يسلمن من الحملات الأمنية التي تحرق العشش التي يعشن فيها، مما خلف حالة من القلق والخوف لا تفارقهن.

شهادات مؤلمة
تروي أم إبراهيم للجزيرة نت معاناتها بعد اعتقال زوجها قائلة "زوجي معتقل منذ ثمانية أشهر وجاء علينا عيد الأضحى من دون فرحة أو أضحية". وبعبارات يملؤها الأسى تقول "نحن لا نريد إلا الاطمئنان على أزواجنا المعتقلين، وحسبنا الله ونعم الوكيل في من اعتقل وشرد رجالنا ولم يشعر بحالنا".

أما أم محمد -من رفح المصرية- فتقول عن يوم عيد الأضحى المبارك "اختفى زوجي منذ ثمانية أشهر في حملة أمنية شملت القرية واعتقلت رجالها جميعا في آن واحد, والآن يأتي عيد الأضحى ولا نملك طعاما، وأولادنا ورجالنا في السجون لا نعلم مصيرهم", وتتسأل في حسرة "من يأتي لنا بالأضحية؟ من يتفقد أحوالنا؟".

وعن ما تردد من تقديم الجيش هدايا من الأضاحي للأسر والعائلات التي فقدت أولادها وأزواجها, تنفي أم محمد ذلك، مؤكدة أنه لا يوجد عيد بينما رجال وشباب القرية معتقلون.

وفي مرتفعات القرية توجد بعض النساء اللاتي تهجرن وأطفالهن حيث يعشن في عشش تنقصها أدنى متطلبات الحياة.

تقول إحداهن للجزيرة نت "هذه القرية من دون رجال، حتى العشش نخاف المبيت فيها خوفا من القصف". وعن عيد الأضحى المبارك تقول "لم يمر على هذه القرية عيد الأضحى المبارك، وهذا ما أراده الجيش في سيناء".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Soldiers in military vehicles proceed towards al-Jura district in El-Arish city from Sheikh Zuwaid, around 350 km (217 miles) northeast of Cairo May 21, 2013. Egypt's army and police stepped up roadblocks in an area of northern Sinai as they tried to track down militant Islamists who kidnapped seven security officers last week, a security source said on Tuesday. REUTERS/Stringer (EGYPT - Tags: POLITICS MILITARY)

قال التلفزيون المصري إن شرطيا قتل وأصيب عشرة مجندين بانفجار لغم أرضي بمنطقة الشيخ زويد بسيناء. ويأتي التفجير بعد يومين من استهداف مدرعة تابعة للشرطة برفح، أسفر عن مقتل 11.

Published On 5/9/2014
(FILE) Armored personnel carriers (APC) of the Egyptian Army patrol on a road close to El Gorah in northeastern Sinai, Egypt, 21 May 2013. According to media reports on 23 May 2014, Shadi al-Menei, an Islamist leader of the Ansar Beit al-Maqdis militant group was shot dead in the Sinai Peninsula. The militant group was linked to al-Qaeda-inspired groups and alleged to be responsible of terrorist attacks killing more than 200 Egyptian soldiers since July 2013 after Egyptian President Mohammed Morsi was ousted.

قال مصدر أمني مصري إن مجندا قتل وأصيب أربعة في هجوم شنه مسلحون مجهولون على نقطة تفتيش شرق القاهرة، كما قتل مجند آخر في هجوم مسلح بشمال سيناء.

Published On 13/9/2014
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة