العطش.. عقاب يفتك بأهالي حماة

أزمة المياه في سوريا - حماه - آبار حلب
undefined
 
يزن شهداوي-حماة
 
بالرغم من أن سوريا من أغنى الدول مائيا، وتحتوي على مخزون جوفي هائل خصوصا في منطقتي حمص وحماة، فإن العطش بات يفتك بالحرث والنسل ويؤرق سكان المدن والريف.

وبحسب العديد من الناشطين، يتعمّد النظام قطع مياه الشرب عن العديد من المدن وبالذات عن أحياء حمص وحماة، عقابا لأهلها على ثورتهم ضد نظام بشارالأسد.

وأكد ناشطون في مركز حماة الإعلامي أن النظام عطّل تدفق المياه على أحياء المدينة 25 يوميا متتالية، في ثاني عقاب بالتعطيش خلال أربعة أشهر، بينما تتذرع مؤسسة المياه بما تسميه استهداف إرهابيين للأنابيب وتلوثيها.

إهمال المصافي
وتشكو المواطنة السورية ياسمين من إهمال النظام للمصافي في القصير وريف حمص، مما أدى إلى تراكم الأعطال والأوساخ.

وبحسب أهالي حي قسم الحاضر في مدينة حماة، تتدفق المياه مدة ساعة أو ساعتين في اليوم، لكنها ليست صالحة للشرب بفعل تغير رائحتها ولونها.

‪الهلال الأحمر وزع مؤخرا أكثر من مائة ألف لتر على بعض الأحياء‬  (الجزيرة)‪الهلال الأحمر وزع مؤخرا أكثر من مائة ألف لتر على بعض الأحياء‬  (الجزيرة)

وبينما يستغرب العديد من الأهالي كونهم أصبحوا ضحايا للعطش بالرغم من أن نهر العاصي يشق مدينتهم، تعتمد أحياء جنوب الملعب والصابونية والكرامة على أجهزة كهربائية لسحب المياه إلى المنازل بعد حفر آبار جديدة لتعويض تعطل شبكة المياه.

لكن أحد المواطنين بحي جنوب الملعب يشكو من أن مياه الآبار ليست صالحة للشرب بحكم أنها غير معقمّة، مما أدى لحصول أكثر من 150 حالة تسمم في المعدة والأمعاء.

تسمم الأطفال
وبحسب حديثه، فإن الأطفال هم أكثر ضحايا حالات التسمم الناتجة عن مياه الآبار التي حفرها المواطنون.

وللتخفيف من حدة العطش، وزعت طواقم الهلال الأحمر مؤخرا أكثر من مائة ألف لتر خلال أسبوع في حيي العليليات والقصور، لكن عناصر الأمن النظامي تسرق الصهاريج التي يستخدمها المواطنون والمؤسسات الإغاثية في توزيع المياه على ضحايا العطش، بحسب ناشطين.

وبالتوازي مع هذا الوضع تشهد أسعار المياه المعدنية غلاء كبيرا، حيث أصبح سعر اللتر الواحد مائة ليرة سورية بعد أن كان يباع بعشرين فقط.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

AMM23 - Zarqa, -, JORDAN : Syrian refugee children look out the window of a portacabin at the newly built UAE funded Mrigb al-Fuhud refugee camp, 20 kilometres east of the Jordanian city of Zarqa, on April 15, 2013. The seven-million-dinar ($9.8-million) camp which has 750 caravans, a hospital, and a school and can take up to 5,500 people, was paid for by the United Arab Emirates. AFP PHOTO/STR

طالب مديرو منظمات الإغاثة التابعة للأمم المتحدة زعماء العالم بسرعة التحرك لكسر الجمود الدبلوماسي الذي يحيط بسوريا للحيلولة دون وصول الأزمة إلى نقطة تحول خطيرة.

Published On 16/4/2013
تصميم : السوريون بين ثورتهم ومحنتهم - الكاتب: أكرم البني - لقد فاقت شدة العنف توقعات السوريين، وباتوا يتوجسون من ذلك الوجع والخراب الذي قد يحل بالبلاد قبل أن تطوى صفحة الاستبداد

ثار الناس البسطاء بسوريا بمعزل عن الأيديولوجيات والبرامج الحزبية، ومن دون قوى سياسية عريقة، أو شخصيات كاريزمية تتصدر صفوفهم. كانوا متعطشين لقيادة سياسية مجربة وموثوقة، تنصر ثورتهم وتقودها بأقل الآلام والأخطاء، ولكن المعارضة لم تكن على قدر المسؤولية.

Civilians walk near a destroyed building after a Syrian Air Force fighter jet launched a bomb in the city of Aleppo September 3, 2012. REUTERS

قال ناشطون سوريون إن النظام عمد إلى قصف خزانات المياه وأنابيبها الرئيسية بالمدن الثائرة عليه، في خطوة تشكل وفق هؤلاء جريمة ضد الإنسانية. كما لجأ لقصف الأحياء الآهلة بالسكان في عقاب جماعي لهم، وهو ما يعتبر طبقا للقوانين الدولية جريمة حرب.

Published On 16/9/2012
تقوم المنشات الصناعية بتلويث النهر بمياه الصرف الصناعي

يصارع نهر بردى من أجل البقاء في مواجهة عوامل التلوث والإهمال, بينما يستذكر الشعراء جمال النهر الذي عاشت دمشق على إيقاع نبضه، لكنه اليوم تحول لرمز مفقود للمدينة.

Published On 1/1/2011
المزيد من اجتماعي
الأكثر قراءة