الاتفاق الأميركي الروسي لتدمير كيميائي سوريا

توصل وزيرا خارجية الولايات المتحدة جون كيري وروسيا سيرغي لافروف في 14 سبتمبر/أيلول 2013 إلى "اتفاق إطار للقضاء على الأسلحة الكيميائية السورية".

وفيما يلي النقاط الرئيسية للاتفاق:  

  • تطلب الولايات المتحدة وروسيا من منظمة حظر استخدام الأسلحة الكيميائية الموافقة على إجراءات غير عادية خلال الأيام القليلة القادمة "لتدمير برنامج الأسلحة الكيميائية السوري على وجه السرعة والتحقق بطريقة صارمة من ذلك".
  • تعمل الولايات المتحدة وروسيا معا لتبني قرار سريع من الأمم المتحدة يضع موضع التنفيذ قرار منظمة حظر استخدام الأسلحة الكيمائية بما في ذلك خطوات لضمان التحقق من التنفيذ وفاعليته.
  • يتعين على سوريا ضمان حق تفتيش أي المواقع وكل المواقع في سوريا على الفور ودون قيود.
  • إذا لم تلتزم سوريا -بما في ذلك النقل غير المرخص للأسلحة الكيمائية أو استخدامها من جانب أي طرف في سوريا- فيجب أن يفرض مجلس الأمن "إجراءات" بموجب قرار يصدر على أساس الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة (الذي يجيز استخدام القوة).
  • على سوريا أن تقدم في غضون أسبوع "قائمة شاملة تتضمن أسماء وأنواع وكميات أسلحتها الكيميائية وأنواع الذخائر وموقع وشكل التخزين والإنتاج والأبحاث ومنشآت التطوير".
  •  تريد الولايات المتحدة وروسيا تدمير الأسلحة خارج سوريا إذا أمكن ذلك.
  • يتعين القضاء على منشآت تطوير وصنع أسلحة كيميائية ونظم إطلاق الأسلحة.   

 يشمل الاتفاق المواعيد المستهدفة التالية:

  • استكمال التفتيش الأولي الميداني للمواقع المعلن عنها بحلول نوفمبر/تشرين الثاني.
  • تدمير معدات الإنتاج ومزج العناصر وتعبئتها بحلول نوفمبر/تشرين الثاني.
  • القضاء الكامل على كل مواد الأسلحة الكيميائية ومعداتها في النصف الأول من عام 2014.
المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أعلنت الولايات المتحدة وروسيا اليوم السبت أنهما توصلتا إلى اتفاق بشأن إطار يفضي إلى تدمير الأسلحة الكيميائية السورية بحلول منتصف 2014، في حين رفضت قيادة الجيش السوري الحر المعارض على الفور الخطة الأميركية الروسية لحل الأزمة التي تجاوزت العامين ونصف العام.

14/9/2013

اتفقت روسيا والولايات المتحدة على خطة لنزع الأسلحة الكيميائية السورية بحلول منتصف 2014، في خطوة لقيت ترحيبا دوليا، إلا أن قيادة الجيش السوري الحر المعارض رفضتها على الفور واعتبرت أنها ليست معنية بها.

14/9/2013

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية أن قواتها ما زالت في حال التأهب لأي عمل عسكري محتمل ضد النظام السوري، وذلك بعد ساعات من إعلان التوصل إلى اتفاق أميركي روسي بشأن نزع الأسلحة الكيميائية السورية لاقى ترحيبا دوليا، فيما أعلن الجيش الحر رفضه للاتفاق.

15/9/2013

وافقت الأمم المتحدة رسميا على طلب سوريا الانضمام إلى معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية، وتأتي الموافقة في ظل جدل عن هذه الأسلحة وبعد التوصل لاتفاق أميركي روسي يقضى بنزعها في موعد أقصاه 2014، وذلك بعد اتهام النظام باستخدامها في هجوم الشهر الماضي.

14/9/2013
المزيد من تقارير وحوارات
الأكثر قراءة