انقلاب السيسي يحيي محور الاعتدال العربي

Egyptian army soldiers in armored vehicles block high court down town in Cairo, Egypt, 23 August 2013. Egyptian Islamist and secular groups were planning major demonstrations on 23 August, a day after toppled president Hosny Mubarak was released from prison and placed under house arrest. The secular April 6 Youth Movement, which led the uprising that forced Mubarak to step down in February 2011, were planning rallies to protest his release, which they have condemned as a 'deviation from the course of the revolution.' Mubarak still faces a retrial on charges of killing protesters during the uprising that ended his 30-year rule. Supporters of ousted president Mohammed Morsi were also planning marches nationwide in what they called the 'Friday of Martyrs' following the
undefined
صالح النعامي-غزة
 
أكدت مراكز أبحاث إسرائيلية أن أحد أهم التداعيات الإستراتيجية للانقلاب الذي قاده وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي وأطاح بالرئيس محمد مرسي هو استعادة "محور الاعتدال العربي" دوره من جديد.

وفي ورقة أعدها ونشرها مركز القدس لدراسات المجتمع والدولة، قال السفير الإسرائيلي الأسبق في مصر تسفي مزال إن الانقلاب الذي قاده السيسي يسمح بإعادة بناء التوازنات الإقليمية عبر ضخ الدماء في عروق محور الاعتدال العربي، بعد عودة مصر للعب دور رئيس في محور الاعتدال، إلى جانب الأردن ودول الخليج العربي.

واعتبر مزال إن مسارعة دول الخليج لتقديم الدعم المالي لمصر فور إنجاز الانقلاب يدلل على ميلاد هذا المحور من جديد.

ورأى أن نجاح انقلاب السيسي سيعزز من قدرة إسرائيل على مواجهة الكثير من مصادر التهديد، عبر استعادة الشراكة الإستراتيجية مع مصر والتي تضمن تقليص المخاطر الأمنية المنبعثة من صحراء سيناء.

وتوقع مزال أن تعزز استعادة محور الاعتدال العربي دوره من قدرة إسرائيل على مواجهة البرنامج النووي الإيراني.

"دعم الخليج"
وفي ذات السياق، أشار مركز أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي إلى أن استعادة محور الاعتدال العربي دوره هو الهدف الرئيس لتحرك دول الخليج في دعم الانقلاب.

وعزت دراسة أعدها خمسة من كبار الباحثين في المركز تحرك دول الخليج إلى خوفها من تداعيات نجاح حكم جماعة الإخوان المسلمين في مصر برئاسة مرسي، مشيرة إلى إن حكام هذه الدول وملك الأردن خشوا سقوط أنظمتهم في حال تواصل حكم الإخوان.

وأشارت الدراسة إلى أن حكومات الخليج والأردن انطلقت من افتراض مفاده أن حجم المعارضة الداخلية لها سيتعاظم في حال ظل نظام حكم الإخوان قائما في مصر.

وأكدت الدراسة أن إسرائيل بإمكانها أن تحقق استفادة كبيرة من خلال استعادة محور الاعتدال العربي دوره، مشيرة إلى أن التقاء المصالح بينها وبين دول الخليج يساعد على فتح قنوات اتصال سرية مع العائلات المالكة بما يخدم المصالح الإسرائيلية.

أشارت دراسة إلى أن حكومات الخليج والأردن انطلقت من افتراض مفاده أن حجم المعارضة الداخلية لها سيتعاظم في حال ظل نظام حكم الإخوان قائما في مصر

وحثت الدراسة صناع القرار في تل أبيب على استغلال التحولات في دول المنطقة من أجل الشروع في تنسيق معها من أجل مواجهة تحديات إستراتيجية مشتركة مثل المشروع النووي الإيراني، بالإضافة إلى التعاون من أجل دعم الاستقرار في مصر بعد الانقلاب.

وأوضحت الدراسة أن استعادة محور الاعتدال العربي لدوره بعد الانقلاب سيساعد في تحفيز عملية التسوية بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية بشكل يخدم المصالح الإسرائيلية.

وشددت دراسة أعدها ألون ليفين -وكيل وزارة الخارجية الإسرائيلي الأسبق- على أن حالة الاستقطاب التي تسود العالم العربي حاليا في أعقاب الانقلاب في مصر والأحداث في سوريا تمكن إسرائيل من المناورة بشكل يساعد على تحقيق مصالحها.

وفي دراسة نشرها في مجلة سيكور مموكاد البحثية التي يترأس تحريرها، استخلص ليفين أن الصدع الداخلي ومحاور الاستقطاب في العالم العربي سيتواصلان إلى أمد بعيد وهذا ما يوجب على إسرائيل التحوط لاستغلاله.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

ADM010 - Ankara, Ankara, TURKEY : This hand out picture release by Turkish Prime minister's press office shows Turkey's Prime Minister and leader of the ruling Justice and Development Party (AKP) Recep Tayyip Erdogan (R) and his guest, Egypt's President Mohamed Morsi , greeting the audience during an AKP congress in Ankara on September 30, 2012. AFP PHOTO / TURKISH PRIME MINISTER OFFICE / KAYHAN OZER

نفت الحكومة المصرية الثلاثاء تصريح رئيس وزراء تركيا رجب طيب أردوغان التي اتهم فيها إسرائيل بأنها تقف وراء الانقلاب بمصر، وقالت تلك الحكومة إن “رصيد مصر من الصبر قد قارب على النفاد”. بينما دانت الولايات المتحدة اتهامات أنقرة.

Published On 20/8/2013
نتنياهو يسعى لتشكيل ائتلاف موسع

طالب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو سفراء إسرائيل في العالم بشرح ما سماها الأسباب التي توجب على إسرائيل التدخل من أجل تمكين الجيش المصري من “استعادة الاستقرار” في البلاد.

Published On 21/8/2013
Washington, District of Columbia, UNITED STATES : US Secretary of Defense Chuck Hagel(L) walks with Israeli Minister of Defense Moshe Ya'alon after Ya'alon took an in-flight demonstration on the capabilities of the MV-22 Osprey by the US Marine Corps June 14, 2013 at the Pentagon in Washington, DC.

بحث وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون ونظيره الأميركي تشاك هيغل في اتصال هاتفي آخر المستجدات في مصر، بما في ذلك أعمال العنف والوضع في شبه جزيرة سيناء. يأتي ذلك بينما تتخذ إسرائيل نهجا مغايرا للموقف الأميركي مما يحدث في مصر.

Published On 22/8/2013
Egyptian army soldiers block Salah Salem highway to prevent supporters of the Muslim Brotherhood and ousted Egyptian president Mohamed Morsi from crossing during their demonstration in Cairo, on July 19, 2013. Tens of thousands of Islamists poured onto Egypt's streets demanding the reinstatement of ousted president Mohamed Morsi, amid warnings by the military of a crackdown on violent protests. AFP PHOTO /MARWAN NAAMANI

كشفت صحيفة معاريف الإسرائيلية أن وفدا أمنيا إسرائيليا زار القاهرة عقب عزل الجيش المصري للرئيس محمد مرسي والتقى قيادة الجيش للتأكد من تواصل التعاون الأمني بين الجانبين، في وقت يحظى فيه الجيش المصري منذ أيام بإطراء غير مسبوق من الأوساط الإسرائيلية.

Published On 24/8/2013
المزيد من تقارير وحوارات
الأكثر قراءة