اللاجئون هم الأكثر فقرا بفلسطين

نسبة كبيرة من سكان المخيمات يعانون الفقر والبطالة (الجزيرة نت)
 عوض الرجوب-رام الله

أظهرت معطيات إحصائية فلسطينية ارتفاع نسبة الفقر والبطالة بين اللاجئين الفلسطينيين داخل فلسطين مقارنة مع السكان غير اللاجئين.

ويفيد بيان أصدره الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني اليوم الخميس بمناسبة اليوم العالمي للاجئين الذي يوافق 20 يونيو/حزيران أن قرابة 66% من إجمالي الفلسطينيين الذين كانوا يقيمون في فلسطين التاريخية قبل حرب عام 1948 تم تهجيرهم، فيما بلغ عدد اللاجئين المسجلين لدى وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفسطينيين (أونروا) اليوم قرابة 5.3 ملايين لاجئ.

وفق معطيات الجهاز لعام 2012 فإن نسبة السكان اللاجئين تبلغ حوالي 42.1% من مجمل السكان الفلسطينيين المقيمين في فلسطين

وحسب ذات المعطيات فإن أرقام الوكالة تمثل الحد الأدنى لعدد اللاجئين الفلسطينيين، موضحة أن اللاجئين الفلسطينيين المقيمين في الضفة الغربية والمسجلين لدى وكالة الغوث بداية العام 2013 يشكلون ما نسبته 17% من إجمالي اللاجئين، فيما بلغت نسبتهم 24% في قطاع غزة، و40% في الأردن، و9% في لبنان و10% في سوريا.

ووفق بيان الجهاز فإن نسبة السكان اللاجئين تبلغ حوالي 42.1% من مجمل السكان الفلسطينيين المقيمين في فلسطين 67% منهم في قطاع غزة "أي إنه من بين كل عشرة أفراد هناك سبعة أفراد لاجئين".

نسبة الفقر
من الناحية الاقتصادية، ذكر بيان الإحصاء أن مخيمات اللاجئين في فلسطين هي الأكثر فقرا مقارنة مع سكان الريف والحضر، موضحا أن بيانات عام 2011 لأنماط الاستهلاك الشهري الحقيقية بين الأفراد في فلسطين أظهرت أن 35.4% من الأفراد في المخيمات يعانون من الفقر، مقابل 19.4% في المناطق الريفية و26.1% في المناطق الحضرية.

وأرجع الإحصاء ارتفاع معدلات الفقر في مخيمات اللاجئين إلى ارتفاع معدلات البطالة وكبر حجم الأسرة بين أسر المخيمات مقارنة مع غيرها من الأسر، علاوة على ارتفاع نسبة الفقر في قطاع غزة ككل.
 
المستقبل المجهول يقلق اللاجئين الفلسطينيين (الجزيرة نت)
وأضاف أن نتائج مسح القوى العاملة لعام 2012 أظهرت أن نسبة المشاركة في القوى العاملة بين اللاجئين (15 سنة فأكثر) المقيمين في فلسطين أقل مما هي لدى غير اللاجئين، إذ بلغت النسبة 42.1% للاجئين و44.6% لغير اللاجئين.

وتظهر بيانات القوى العاملة لعام 2012، فرقاً واضحاً على مستوى البطالة بين اللاجئين وغير اللاجئين، إذ يرتفع معدل البطالة بين اللاجئين ليصل إلى 27.9% مقابل 19.8% بين غير اللاجئين.

التشغيل والأمية
وتعد مهنة "الفنيين والمتخصصين والمساعدين والكتبة" الأكثر استيعاباً للاجئين وغير اللاجئين على حد سواء في فلسطين لكنها بلغت بالنسبة للاجئين 32.6% مقابل 21.9% بين غير اللاجئين، فيما أظهرت بيانات القوى العاملة لعام 2012 أن قطاع الخدمات بفروعه المختلفة يعتبر المشغل الأساسي للعاملين في فلسطين (46.2% للاجئين، و29.5% بين غير اللاجئين).

في ملف التعليم تشير المعطيات إلى ارتفاع نسبة التحصيل العلمي وانخفاض الأمية بين اللاجئين، موضحة أن نسبة الأمية للاجئين الفلسطينيين خلال عام 2012 (للأفراد 15 سنة فأكثر) بلغت 3.7% في حين بلغت لغير اللاجئين 4.3%.  فيما بلغت نسبة الحاصلين على درجة البكالوريوس فأعلى 12.5% من مجمل اللاجئين (15 سنة فأكثر) بينما بلغت لغير اللاجئين 11.3%.

المصدر : الجزيرة