تويتر.. ساحة توتر أم نقاش بالسعودية

هيا السهلي-الدمام
 
لو شاهدناه قبل عقد لما رأينا فيه أكثر من عصفور أزرق لطيف يشبه ما اعتدنا أن نراه في قصص الطفولة، لكنه اليوم لم يعد حبيس الأقفاص ولا خائفا على أغصانه يترقب الصياد، العصفور الصغير انطلق بريش أزرق كما هي فضاءات السماء الصافية محلقا ومغردا ناثرا على الأرض ثقافة جديدة لم تألفها من قبل.

فالمغرد الأزرق تويتر لم يعد لحنا أو كلمات ترفيه بل صار إعلاما مفتوحا، وقبلة للملايين يغردون معه دون وصاية، وتحمل جناحاه جموعا ظلت النخب ترى فيهم مجرد عامة أو قطيع ينتظر رأيها ليعرف المآل والمسار.

ويشهد تويتر حضورا نخبويا وشعبيا متزايدا في المجتمع السعودي، وتشير دراسة نشرتها شركة "ذا سوشيل إكلينك" على موقعها قبل أيام أن عدد مستخدمي تويتر في المملكة بلغ ثلاثة ملايين مستخدم عام 2012 بنمو مرتفع قدره 3000% وبمتوسط 50 مليون تغريدة في الشهر.

وتعكس التغريدات التي تدور في أوساط النخب والشباب حراكا ثقافيا وصراعات فكرية بين تيارات مختلفة تشعل الجدل أحيانا وقد تقود صاحبها لاعتقال أو مقاطعة أو تحزب ضده حسبما يقتضيه فهم التابع.

عبد الله الغذامي:
تويتر ومواقع التواصل حولت القارئ الصامت إلى صحفي ورئيس تحرير وناشر وناقد وكشفت بشكل جلي أن الناس ليست قطيعا تقوده قوى تسلطية تسمى بالنخبة

سقوط النخب
ويقول الناقد الأدبي الدكتور عبد الله الغذامي إن تويتر مثل حي على "سقوط النخبة وبروز الشعبي"، وأضاف في حديث للجزيرة نت أن تويتر ومواقع التواصل حولت القارئ الصامت إلى صحفي ورئيس تحرير وناشر وناقد وكشفت جليا أن الناس ليست قطيعا تقوده قوى تسلطية تسمى بالنخبة.

ويرى الغذامي فيه "منطقة حية للمقايسة والمشاكسة الواقعية"، وقال "لن يصح أن نتكلم عن أزمة ثقافة أو أزمة تعبير كما كنا نزعم من قبل، وذلك لأن الثقافة صارت تمارس دورها في فتح مجال القول والرؤية".

ويرى الكاتب صنهات العتيبي أن ما يجري على صفحات تويتر يكشف أزمة في الفكر وفي الحوار مشتركة بين الكاتب الذي لا يجيد اختيار أو صياغة تغريداته والقراء خاصة الذين يضيفون تفسيراتهم الخاصة لكل شاردة وواردة ما يفضي إلى "جعل الميدان الحواري أكثر سخونة".

أزمة فهم
وتعكس النقاشات على تويتر والوسوم بين المغردين السعوديين وجود حالة استقطاب حادة بينهم، ويرى الكاتب عبد الله المالكي أن مجتمعا "عاش فترة طويلة من الانغلاق والانعزال عن العالم" لا بد أن "يدخل في أزمة فهم بين مكوناته" حين يبدأ رحلة "تعرّف ذاته".

‪المالكي: المجتمع لم يكتشف نفسه بشكل خال من التزييف الأقنعة والنفاق إلا مؤخرا‬ المالكي: المجتمع لم يكتشف نفسه بشكل خال من التزييف الأقنعة والنفاق إلا مؤخرا (الجزيرة)

ويضيف في حديث للجزيرة نت أن "المجتمع لم يكتشف نفسه بشكل خال من تزييف الأقنعة والنفاق إلا مؤخرا"، معربا عن أمله "أن تكون مرحلة أولية في بداية اكتشاف ذاته".

ويعتقد المالكي أن "التيار الديني هو من أكثر التيارات التي تواجه تحديا مع دخول عالم تويتر"، لأنه شكل خطابه في "فضاء منغلق .. تم تمزيقه وإزالته بالكلية وحلّ بدلا منه فضاء جديد مفتوح لجميع الآراء والنقاشات".

في المقابل يرى الكاتب محمد البراك أن الليبراليين لا يقيمون وزنا للدين ولا لنصوصه، وقال في حديث للجزيرة نت إنهم "مقلدون ومتطفلون على الحضارة الغربية وخصوصا الغث منها"، وأشار إلى أن هذا أهم أسباب الخلاف بينهم وبين السلفيين.

ورغم حدة نقاش النخب يرى الغذامي أننا "لا نشهد توترا ثقافيا بقدر ما نشهد تكشفا ثقافيا" وأن ما كان يقال في الخفاء أصبح الآن على مسمع ومشهد من الكل، وهذا هو "ما حفز النخبة وجعلها تتوحش من هذا الحدث "وتقف مبهورة ومرعوبة منه "وصارت تسميه بمسميات شتى تدل على صدمتها في فقدان كرسيها الوثير".

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أظهر مسح إلكتروني جديد أن أكثر من 85% من السعوديين يستخدمون موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مقارنة مع نحو 40% يستخدمون "فيسبوك". كما جاءت الهواتف الذكية كأكثر الوسائل استخداما للوصول إلى هذه المواقع، يليها الحاسوب المحمول ثم الحاسوب المكتبي.

"لم تعد تغريدات تويتر في السعودية مجرد تغريدات للترفيه".. هكذا لخصت كبريات وكالات الأنباء العالمية تصاعد موجات التغريد لدى مستخدمي موقع تويتر العالمي البعيد عن سلطة الدولة ورقابتها.

رغم تصديق المحكمة الجزئية بالعاصمة السعودية الرياض على استتابة الكاتب حمزة كاشغري، خلال الأيام الماضية بحضور أفراد أسرته، فإن الجدل تصاعد حول ما أثارته رسالته على تويتر التي أدت إلى اتهامه بالإساءة للذات الإلهية والرسول محمد صلى الله عليه وسلم.

ثارت عاصفة من الجدل بالسعودية بين من يطلق عليهم المحافظين دينيا ومعارضيهم على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، بعد حادثه ما وصف بأنه "اختلاط" وقع بجامعة الأميرة نورة للبنات بالعاصمة الرياض قبل أيام على خلفية دخول عدد من الأكاديميين لتدريس الطالبات.

المزيد من إعلام إلكتروني
الأكثر قراءة