ملفات ساخنة تنتظر رئيس مصر المقبل

مطالب متنوعة للمصريين تراكمت خلال النظام السابق - ملفات ساخنة على مائدة رئيس مصر المقبل - حمد عبد الحافظ / الإسكندرية
 
undefined

أحمد عبد الحافظ-الإسكندرية

يترقب المصريون اللحظة التاريخية التي يختارون فيها أول رئيس منتخب بعد ثورة 25 يناير التي أطاحت بنظام الرئيس حسني مبارك لمواجهة العديد من الملفات والقضايا الساخنة التي خلفها النظام السابق نتيجة سياسات خاطئة استمرت طيلة ثلاثين عاما وتحتاج حلولا عاجلة وسريعة.

وتأتي في مقدمة هذه الملفات -التي يريدها الشعب المصري من الرئيس المقبل، قبل أيام قليلة من موعد الانتخابات الرئاسية المقررة يوميْ 23 و24 مايو/أيار الجاري- الاقتصاد والأمن والسياسة الخارجية.

إلى جانب عدد من المشكلات المتراكمة والمزمنة مثل انتشار الفساد والفقر والبطالة والحصول على مياه الشرب وخدمات الصرف الصحي، وغيرها من التحديات التي تطرح نفسها على مصر داخليا وخارجيا. 

أجندة متخمة
الباحث السياسي في مركز الأهرام للدراسات السياسية والإستراتيجية عمار علي حسن يؤكد وجود أجندة متخمة بالقضايا والمشكلات التي تركها النظام السابق، والتي يجب المضي قدما في حلها بالتوازي وليس على التوالي.

ويرى أن المهمة الكبرى التي تنتظر الرئيس القادم هي التوافق على معايير الجمعية التأسيسية لوضع دستور البلاد الذي ينتظره الشعب المصري، والخروج من المرحلة الانتقالية، والانتهاء من بعض التشريعات "الظالمة" لرفع المعاناة عن المواطن البسيط.

‪الجوهري: محاربة الفساد هي القضية الأهم‬ (الجزيرة نت)‪الجوهري: محاربة الفساد هي القضية الأهم‬ (الجزيرة نت)

ويوضح رئيس لجنة القوى العاملة في مجلس الشعب النائب صابر أبو الفتوح أن هناك مشكلات وقضايا مهمة تنتظر الرئيس القادم، أهمها على الإطلاق عودة الأمن، والقضاء على البلطجة المنتشرة في الشارع والتي يعاني منها المواطن المصري منذ قيام الثورة.

كما ينبغي على الرئيس المقبل اتخاذ إجراءات فورية للقضاء على ظاهرة ارتفاع الأسعار وتدني الأجور التي تؤرق المواطن البسيط.

وأكد أبو الفتوح "أن القضية الأهم المطروحة على جدول أعمال الرئيس المقبل هي ضرورة الاهتمام بالتنمية اقتصادية التي تساعد على استقلال الإرادة والقرار السياسي، والقضاء على مشكلة البطالة بتوفير فرص عمل مختلفة تساهم في تحسين أوضاع العاملين في الدولة.

محاربة الفساد
ويرى المنسق العام لحركة كفاية بالإسكندرية عبد الرحمن الجوهري أن أهم قضية يجب أن تشغل الرئيس القادم هي محاربة الفساد الذي استشرى في كل مكان في مصر، وأن يكون رئيسا للشعب كله يشعر ويهتم بطلباته.

وأوضح أن أهم هذه الطلبات هي القضاء على الزحام والطوابير التي يقف أمامها المواطن ساعات للحصول على احتياجاته، مثل رغيف الخبز والعلاج داخل المستشفيات، والارتقاء بالخدمات الأساسية للبلاد مثل التيار الكهربائي والمياه والمواصلات والصرف الصحي، خاصة في المناطق العشوائية والشعبية.

بيومي: على الرئيس المقبل تحقيق أهداف وشعارات الثورة (الجزيرة نت)بيومي: على الرئيس المقبل تحقيق أهداف وشعارات الثورة (الجزيرة نت)

أهداف الثورة
من جهته قال مدير مركز الشهاب لحقوق الإنسان خلف بيومي إنه "يجب على الرئيس المقبل أن يحقق أهداف وشعارات الثورة، مثل الإصلاح والحرية والعدالة الاجتماعية للشعب المصري، ومحاكمة رموز النظام السابق، واستعادة الأموال المنهوبة، والقصاص لدماء الشهداء الذين سقطوا مع بداية الثورة".

وطالب بضرورة التزام الرئيس المقبل بالقوانين والدستور وقبول الديمقراطية والتعددية الحقيقية، بحيث يقف على مسافة واحدة من كافة الأحزاب السياسية، وبالحفاظ على حقوق الإنسان وكرامته في الداخل والخارج من خلال الاهتمام بملف الحريات والمواطنة.

العلاقات الخارجية
ووصف المتحدث الرسمي باسم حزب النور السلفي نادر بكار المرحلة المقبلة بأنها "صعبة" وتستلزم اهتماما، خاصة فيما يتعلق بالعلاقات الخارجية واستعادة مكانة مصر وهيبتها ودورها الريادي إقليميا ودوليا بالتخلص من التبعية السياسية والاقتصادية لأي دولة، وتحويلها إلى الندية والمعاملة بالمثل بغض النظر عن النظام السياسي الحاكم.

مطر: تحديات كثيرة تنتظر الرئيس المقبل لإعادة بناء مصر (الجزيرة نت)مطر: تحديات كثيرة تنتظر الرئيس المقبل لإعادة بناء مصر (الجزيرة نت)

وأوضح بكار أن هذا الملف يحمل في طياته البعد الأفريقي وأزمة دول حوض النيل، فضلا عن الملف الفلسطيني ومراجعة العلاقات مع الكيان الإسرائيلي واتفاقية الغاز الموقعة معه.

ويشير رئيس المركز العربي للبحوث السياسية والإستراتيجية أحمد مطر إلى أن الرئيس القادم أمامه تحديات كثيرة لإعادة بناء الوطن، تتطلب تشكيل حكومة من أصحاب الكفاءات المتميزة وذوي القدرة على الإبداع في التخطيط والتنفيذ.

كما تتضمن هذه التحديات إيجاد طريقة جديدة في التفكير لحل المشكلات الاقتصادية التي تعاني منها البلاد، من خلال وضع قوانين جديدة تعطي الاهتمام الأول للمواطن، مثل قانون تحديد الحد الأدنى لأجور العاملين في القطاع العام والخاص وتوفير الرعاية الصحية.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

Egyptian supporters of Muslim Brotherhood's candidate for the presidential elections Mohammed Mursi hold his campaign posters as they line up in the agriculture road, in the ouskirts of Cairo, on May 17, 2012 in an attempt to form a human chain from Cairo to Alexandria. Egypt's Muslim Brotherhood has activated its formidable grassroots ahead of next week's presidential vote, but the Islamists may have hemorrhaged the support that helped them take parliament earlier this year. AFP PHOTO/KHALED DESOUKI

دخلت الانتخابات الرئاسية في مصر مرحلة الحسم قبل خمسة أيام فقط من بدء عملية التصويت في المرحلة الأولى، وبعد يوم واحد من انتهاء تصويت المصريين في الخارج وسط تحول البعض إلى استخدام وسائل دعاية غير تقليدية.

Published On 18/5/2012
An Egyptian man walks past campaign posters of Egyptian presidential candidates Mohammed Morsi (top) and Abdel Moneim Abul Fotuh in Cairo on May 18, 2012. Thirteen candidates are vying for the top job in the May 23-24 election, the country's first contested presidential election after 15 tumultuous months of political upheaval following the popular revolt that ousted strongman Hosni Mubarak. AFP PHOTO/MAHMUD HAMS

أظهرت النتائج الأولية لفرز أصوات المصريين بالخارج في الانتخابات الرئاسية، انحصار المنافسة بين أربعة مرشحين. وعلم مراسل الجزيرة في القاهرة أن الأحزاب والقوى السياسية تقترب من التوافق على مواد رئيسية في الإعلان الدستوري المكمل الذي يتوقع إصداره قبل الانتخابات الرئاسية.

Published On 19/5/2012
Former prime minister and presidential candidate Ahmed Shafiq (C), Coptic priest Loqa Helal (R) and Islamic cleric Fathi al-Halawani (L) attend a campaign in Qena, some 650 km south of Cairo, on May 18, 2012. Shafiq's campaign shifted to a higher gear in recent weeks, with huge portraits of him in a suit, taking up the top spots of many buildings in Cairo and across the country. AFP PHOTO/STR

وقعت اشتباكات عنيفة وعراك بالأيدي بين مؤيدين ومعارضين للمرشح الرئاسي بمصر الفريق أحمد شفيق اليوم السبت بمقر نقابة الصحفيين المصريين في القاهرة.

Published On 19/5/2012
المزيد من انتخابات واستفتاءات
الأكثر قراءة