حي استيطاني جديد قبالة التشريعي بالقدس

الحي الاستيطاني يقابل مبنى المجلس التشريعي في بلدة أبو ديس
undefined

                                                      عوض الرجوب-أبو ديس 

أعلنت بلدية الاحتلال في القدس خطة لإقامة حي استيطاني جديد على أراضي بلدة أبو ديس الفلسطينية، شرقي مدينة  القدس، ويقابل الحي بشكل مباشر مبنى المجلس التشريعي الفلسطيني غير المجهز.

ويرى الفلسطينيون أن إقامة الحي الجديد، داخل الجدار العازل، يعد استمرارا لسياسة الاستيطان الإسرائيلية الهادفة إلى السيطرة على المدينة المقدسة وتحديدا الجزء الشرقي منها، ومحاصرة الأحياء الفلسطينية وقطع التواصل بينها.

ويقام المخطط الجديد -الذي يضم مائتي وحدة استيطانية- بتمويل من المليونير اليهودي الأميركي أرفين موسكوفيتش في منطقة تدعى "أم الزرازير"، ولا يبعد سوى عشرات الأمتار عن مبنى البرلمان ومئات الأمتار عن جامعة القدس الفلسطينية.

وقال وزير الدولة لشؤون الجدار والاستيطان ماهر غنيم إن المستوطنة الجديدة شرقي القدس تهدف للفصل بين القدس والكتل السكانية الفلسطينية المحيطة بها من ناحية، وإكمال حلقة الاستيطان المحيطة بالمدينة وعزلها من ناحية أخرى.

وشدد في حديث للجزيرة نت على أن ما يجري في المدينة يستهدف الوجود الفلسطيني بشكل مبرمج وبخطوات متسارعة، أسوة بما حدث في السابق من عزل لمخيم شعاط وإخراج خمسين ألف فلسطيني من القدس وتهويد أحياء المدينة لتغيير الميزان الديمغرافي لصالح الاحتلال.

‪البرغوثي: المخطط يهدف لفصل أحياء مدينة القدس عن بعضها بالبناء الاستيطاني‬ (الجزيرة)‪البرغوثي: المخطط يهدف لفصل أحياء مدينة القدس عن بعضها بالبناء الاستيطاني‬ (الجزيرة)

فصل استيطاني
من جهتها ترى بلدية أبو ديس التي تديرها السلطة الفلسطينية أن المخطط الجديد يهدف إلى فصل أحياء مدينة القدس عن بعضها بالبناء الاستيطاني، وفصل قلب المدينة عن محيطها الفلسطيني.

ويقول المكلف بأعمال بلدية أبو ديس، رائد البرغوثي إن الحي الجديد الذي سيطلق عليه "كدمات تسيون" يهدد عدة مساكن فلسطينية ويفصل بلدة أبو ديس (30 ألف نسمة) عن حي جبل المكبر.

وأوضح أن المستوطنة الجديدة تلتهم نحو 120 دونما من أصل نحو 350 صودرت من أراضي القرية بإقامة الجدار العازل، ويُحظر على البلدية استغلالها.

وأضاف في حديثه للجزيرة نت إلى أن المستوطنة الجديدة ستقام قبالة مبنى المجلس التشريعي غير المستغل، وتحمل رسالة مفادها رفض السيادة الفلسطينية على أي جزء من أحياء القدس، وفصل أحيائها العربية عن بعضها.

وكشف البرغوثي أن المخطط الجديد يهدد أيضا فندقا قديما منظورا حاليا أمام المحاكم الإسرائيلية بعد احتلاله وتحويلة إلى نقطة عسكرية، مشيرا إلى تحكم البلدية في نحو 4800 دونم فقط من نحو 28 ألفا هي مساحة البلدة الأصلية، في حين صادر الاحتلال المساحة المتبقية.

مشروع شارون
وشدد البرغوثي على أن الإجراءات الإسرائيلية تحول فنيا ولوجستيا دون إخضاع بلدة أبو ديس لأي سيادة فلسطينية مستقبلا، فيما يهدف المخطط النهائي إلى تهجير سكان البلدة بالكامل.

ويعتقد البرغوثي أن التعويل على المحاكم الإسرائيلية "أمر عقيم" لأن "محاكم الاحتلال تمثل الاحتلال ومحكومة بقراراته العسكرية" لكنه مع ذلك يقول إن البلدية تتواصل مع المحامين المكلفين من وزارة الاستيطان علّها تنجح في عرقلة هذا المشروع أو تأخيره على الأقل.

بدوره يفيد مدير عام جمعية الدراسات العربية وخبير الخرائط والاستيطان خليل التفكجي بأن المخطط الجديد جزء من مشروع يعود لعام 1990 أعده رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أرييل شارون، ويقضي بإقامة 26 بؤرة استيطانية في أحياء مدينة القدس.

وأوضح في حديثه للجزيرة نت أن خطورة المخطط الجديد تكمن في تركيزه على عدم تقسيم مدينة القدس من جهة، ومحاصرة الأحياء العربية وفصلها عن بعضها من جهة أخرى.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

مستوطنة براخاه احد المستوطنتين المقامتان على اراضي قرية بورين والتي يسكنهما مستوطنين متطرفين يمارسون صنوفا مختلفة من الاعتدءات ضد اهلها- الجزيرة نت 7

وقع مستوطنون يهود على اتفاق مع الحكومة الإسرائيلية أمس الأحد لإخلاء أكبر بؤرة استيطانية غير قانونية في الضفة الغربية المحتلة والانتقال إلى موقع قريب بعد أشهر من المفاوضات لتفادي إخلائهم بالقوة.

Published On 12/3/2012
picture taken from the west bank city of jenin shows israeli settlement of sanur and a palestinian village appearing in the background 07 august 2005. sanur is one of the settlements israel is planning to dismantle later this month as part of its plan to evacuate four settlements in the west bank and all 21 settlements in the gaza strip. the other west bank settlements marked for evacuation are kadim, ganim and homesh near jenin city. afp photo/jaafar ashtiyeh (الفرنسية)

أكد مركز المعلومات الإسرائيلي لحقوق الإنسان بالأراضي المحتلة (بتسيلم) السبت أن حكومة تل أبيب كثفت عام 2011 من جهودها من أجل المصادقة على مخططات تهدف لتوسيع مستوطنات قائمة بالضفة الغربية وإنشاء مستوطنة جديدة بالقدس المحتلة.

Published On 25/3/2012
مستوطنة "شكيد" سلبت أراضي قرية عنين الفلسطينية

أتى قرار المحكمة العليا الإسرائيلية بإخلاء البؤرة الاستيطانية “مجرون” المقامة على أراضي ترجع ملكيتها للفلسطينيين بالضفة الغربية بمثابة طوق نجاه لإسرائيل حتى يمكنها من التصدي دوليا لقرار مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة القاضي بتشكيل لجنة تحقيق دولية بشأن الاستيطان.

Published On 30/3/2012
عقارات فلسطينية بحي الشيخ جراح استولت عليها الجمعيات الاستيطانية

قضت المحكمة العليا في إسرائيل اليوم الاثنين بعدم أحقية عائلة الحسيني الفلسطينية بملكية مبنى تاريخي مهمل في القدس الشرقية، مما يمهد الطريق لإقامة مشروع استيطاني يهودي محله.

Published On 2/4/2012
المزيد من تقارير وحوارات
الأكثر قراءة