القائم العراقية تردّ الجميل للسوريين

: Iraqis wave their national flag as they protest against the Syrian regime and its deadly crackdown on dissent in Fallujah on February 17, 2012.
undefined
يقدّم عراقيون في مدينة القائم بمحافظة الأنبار مساعدات لجيرانهم السوريين تشمل تبرعات مالية وعينية, ولا يستبعد البعض إمدادهم بالسلاح. ويقولون إن المساعدات التي يقدمونها رد جميل للسوريين في الجانب الآخر حيث ساعدوهم قبل سنوات على مقاومة الأميركيين.

وتفصل القائم (340 كيلومترا غرب بغداد) عن مدينة البوكمال السورية منطقة صغيرة تسمى الربط والباغوز، ويمكن بالعين المجردة مشاهدة المزارعين السوريين وهم يعملون في أراضيهم.

وتسكن القائم عشائر تجمعها علاقات عمومة ومصاهرة بعشائر أخرى في الجانب السوري، وبينها عشائر كبيرة مثل الراويين والعانيين والكرابلة، ولبو محل، وعشيرة السلمان.

بعض عشائر الأنبار في غرب العراق ترسل الأدوية والأموال إلى السوريين, ولا تستبعد إمدادهم بالسلاح خاصة إذا ثبت أن عراقيين ذهبوا إلى سوريا للقتال في صف النظام بتسهيل من الحكومة العراقية

ويقول شيوخ عشائر في القائم إن صلة القرابة مع السوريين تمتد إلى مدن دير الزور وحمص وإدلب.

رد جميل
وقال الشيخ محمد الكربولي (53 عاما)، وهو أحد شيوخ ووجهاء القائم، إن السوريين وقفوا وقفة مشرفة مع العراقيين عندما حاصرت القوات الأميركية القائم في 2005 حيث فتحوا لهم حدودهم وقلوبهم.

وتابع أنهم أمدّوا العراقيين وقتذاك بالدواء والغذاء والرجال والسلاح من مناطق مختلفة بسوريا, قائلا إنه يتعين من باب الوفاء رد الجميل لهم في محنتهم.

وتحدث الكربولي عن انتهاك للأعراض يتعرض له السوريون فضلا عن القتل, وقال إنه لا سبيل للصمت على انتهاك الأعراض, داعيا عشائر الأنبار إلى التحلي بالنخوة عبر مساعدة السوريين.

من جهته, أوضح عبد الناصر محمد القره غولي (39 عاما)، الذي يسكن في المنطقة الفاصلة بين القائم والحدود مع سوريا، أن العراقيين يرسلون للسوريين حاليا مواد طبية بسيطة وتبرعات مالية يجمعونها من الميسورين.

وفي هذا الإطار تحديدا, يقول أبو مجاهد اللهيبي أحد وجهاء عشيرة اللهيب إنه أرسل حتى الآن ألفي دولار لمساعدة المصابين في سوريا. ويوضح أن الأموال تُرسل إلى العشائر (في سوريا) عبر وسطاء كلما توفر مبلغ بين ثلاثة وأربعة آلاف دولار.

ويؤكد اللهيبي أنه سيتم الإعلان قريبا في القائم عن صندوق علني لجمع التبرعات للسوريين.

‪جنود عراقيون يراقبون الحدود مع سوريا‬ (رويترز)‪جنود عراقيون يراقبون الحدود مع سوريا‬ (رويترز)

السلاح
وكانت جماعة مسلحة في القائم أعلنت الأسبوع الماضي عن تشكيل "جيش أحرار العراق" بهدف "رد الدّّيْن" وتقديم المساعدة لمن يحتاجها في سوريا.

وقالت في بيان إنها سترصد أي تحرك مشبوه من الحكومة العراقية على الحدود يرمي إلى مساعدة السلطات السورية.

وتشير الجماعة بذلك إلى تقارير إعلامية عراقية عن تسهيل الحكومة العراقية إرسال مقاتلين, خاصة من جيش المهدي بقيادة مقتدى الصدر, إلى سوريا للقتال إلى جانب قوات النظام السورية.

وتحدث وكيل وزارة الداخلية العراقية عدنان الأسدي الأسبوع الماضي عن تهريب للسلاح والمقاتلين باتجاه سوريا التي كانت تُتهم في السابق بدعم جماعات "جهادية" عراقية ماليا وعسكريا ولوجستيا.

المصدر : الفرنسية

حول هذه القصة

A man flashes a victory sign and holds up the arm of a wounded man (L), also flashing a victory sign, in Baba Amro, a neighbourhood of Homs February 6, 2012

لا توجد أرقام تشير إلى أعداد الناشطين السوريين المطلوبين من قبل أجهزة الأمن، والذين هجروا بيوتهم وأهاليهم منذ شهور، بعضهم تمكن من اجتياز معابر غير شرعية وفروا لدول الجوار، وآخرون كثر ما زالوا في بلدهم الذي تحول إلى معتقل كبير كما يقول بعضهم.

Published On 6/2/2012
An image grab taken from a video uploaded on YouTube on February 6, 2012 shows a man allegedly fatally wounded in shelling on Homs' Baba Amro district in the central Syrian city of Homs. Syrian forces rained rockets and shells on protest hubs and killed at least 66 civilians, activists said, as Washington closed its Damascus embassy and Britain recalled its ambassador.

يموت سوريون كثر ببطء بعد أن ينزفوا دون أن يحصلوا على إسعاف طبي ربما كان سينقذهم ويخفض العدد الكبير من الضحايا يوميا، بينما يواجه الأطباء صعوبات جمة في معالجة الإصابات الخطيرة.

Published On 13/2/2012
Egyptian protesters and Syrians living in Egypt chant slogans calling for the expulsion of the Syrian ambassador during a demonstration outside the Syrian embassy in Cairo February 17, 2012

خرجت مظاهرات الجمعة في عدد من العواصم والمدن العربية للتضامن مع الثورة السورية والتنديد بنظام الرئيس السوري بشار الأسد، وكان أكبر هذه المظاهرات في العاصمة المصرية القاهرة حيث شارك فيها مئات من المصريين والسوريين.

Published On 17/2/2012
An image grab taken from a video uploaded on February 17, 2012 on YouTube allegedly shows shelling by army tanks of the residential area of Bab Amr in the protest hub of Homs in central Syria. Syrian security forces carried out their heaviest pounding of the central protest city of Homs in the past 14 days, an activist on the ground said.

دعت صحيفة واشنطن بوست الأميركية الغرب إلى ضرورة اتخاذ خطوات أقوى لمساعدة الشعب السوري المحاصر، من أجل إنقاذه مما وصفته بالقمع الذي يتعرض له على أيدي نظام الرئيس بشار الأسد.

Published On 19/2/2012
المزيد من أزمات
الأكثر قراءة