مجلات الثورة المصرية كاريكاتير وفكاهة

المجلات تضمنت حقائق حول مساوئ عهد مبارك (الجزيرة نت)

خاص-الجزيرة نت

تطور نوعي جديد تشهده الثورة المصرية، إذ لجأ المعتصمون بميدان التحرير إلى الاستعانة بمجلات الحائط الثابتة والمتحركة للتوعية بمطالب الثوار، وفي مقدمتها تنحي الرئيس حسني مبارك عن السلطة، وكشف مساوئ حكمه بالأرقام، مستخدمين الرسوم الكاريكاتيرية، ومتحلين بروح الفكاهة والدعابة.
 
تتنوع مضامين المجلات ما بين ساخرة ردا على أقوال المسؤولين، وإبداء الدهشة من حجم ثروة عائلة مبارك، واستخدام أسماء الأفلام للسخرية من رموزه، ووضع قائمة بالمناهضين للثورة، والمطالبة بمحاكمة مبارك قبل رحيله، وخلافه.
 
وتتوزع المجلات على سائر أرجاء الميدان, ولأنه لا حوائط داخلية له مد مصمموها حبالا بين السواري، مع شد "مشمع" (بلاستيك خفيف) ثم رفع المجلات عليها, في حين فضل آخرون كتابة المجلات، والطواف بها بأنفسهم.
 
"متحف الثورة" عنوان مجلة تتوسط الميدان، تعاون في تصميمها 13 شابا، جمعتهم الفكرة. كما يقول للجزيرة نت المخرج المسرحي عبد الله الشاعر.
 
ويضيف الشاعر "الشعب المصري ابن نكتة، ولفت نظرنا هذا القدر الهائل من القفشات في التعليقات على الأحداث، ومن ثم بدأنا في جمعها".

ويشاطره الرأي رسام الكاريكاتير أحمد الشيخ بالقول إن زملاءه المعتصمين عكفوا على جمع تلك القفشات المضحكة من المعتصمين، والأرقام من على الانترنت، ثم وضع الرسوم الكاريكاتيرية لها.


 
قائمة بالمناهضين
قائمة بأسماء مناهضي الثورة (الجزيرة نت)
تصدرت المجلة قائمة "مناهضي ثورة مصر الذين استمتعوا بنهبها" ومنهم الممثل عادل إمام، والتوأم حسام وإبراهيم حسن، ونقيبا الصحفيين والمحامين، ورؤساء تحرير الصحف القومية، ووزراء العهد البائد، وغيرهم.
 
تعمر المجلات بروح الدعابة والسخرية، ومن ذلك:
• سألوا مبارك عن رأيه في التغيير فقال إنه سنة الحياة. قالوا له: ألن تتغير؟ أجاب: أنا فرض ولست سنة.

• أنا صدعت  بقى لي يومان دون أن أتعرض للضرب بالقنابل المسيلة للدموع.

• مبارك هو الشخص الوحيد في مصر الملتزم بحظر التجول.

• بعد سقوط الشرطة وحياد الجيش.. مبارك يستعين بنزلة السمان (مكان تأجير الخيل والجمال للسياح) في موقعة الجمل.


 
مضمون جاد
بجانب هذا المضمون الساخر، هناك مضمون جاد حفلت به تلك المجلات, ويرى محمد الدسوقي أن المجلات نجحت في توعية الناس، وتوصيل فكر الثورة في كبسولات سريعة إليهم.
 
ومن ذلك المضمون الجاد:
• نيرون مات ولم تمت روما (الشاعر محمود درويش).

• أنصاف الثورات أكفان الشعوب. (مثل صيني).

• الجالية المصرية في مصر تطالب بحقها في الحياة بحرية وكرامة.
• أبرز إنجازات مبارك: انهيار القطن والقمح، خراب التعليم، البطالة، التضخم، الطوارئ، غول الأسعار، تدني الأجور، الاستبداد، القمع الأمني، سيطرة رأس المال على الحكم.

مواطن بسيط يشيد في مجلته بشباب الثورة (الجزيرة نت)
• أرقام في عهد مبارك: ثلاثة ملايين مصاب بالاكتئاب، 104 آلاف حالات انتحار سنويا، المركز الـ57 بين ستين دولة في تقرير البؤس العالمي، 12 مليونا بدون مأوى، 46% من المصريين لا يجدون الطعام الكافي، المركز العالمي الأول لضحايا حوادث الطرق، أعلى معدل وفيات أطفال في العالم بخمسين
طفلا لكل ألف، ثمانية ملايين مصاب بالسكر، 12 مليونا مريضا بالكبد، 930 مليار جنيه حجم الفساد سنويا، 9 ملايين شاب وفتاة تخطوا سن الزواج، عشرة ملايين عاطل يمثلون 22% من قوة العمل، أربعون حالة تعذيب يوميا بالأقسام، الامتناع عن تنفيذ مليوني حكم قضائي.. إلخ.

على الصدور
في المقابل، لجأ بعض المعتصمين إلى تحرير مجلات فردية ذات عناوين ومضامين خاصة. وخاطب أحدهم مبارك "يا ريتك ضربتنا الضربة الجوية وحكمت إسرائيل ثلاثين سنة".
 
جمعة محمد إبراهيم مواطن بسيط لا يقرأ ولا يكتب، وبرغم ذلك وقف بمجلة كبيرة يقول إنه طلب من أبنائه أن يكتبوها له، لإعجابه بشباب الثورة، مطالبا بتدريس بطولاتهم للشعب.
 
بينما يقول حمادة العربي "النظام يستفزنا بطريقة غبية، ويتعامل معنا كأنه يعيش في كوكب زحل، دون أن يدرك أن ما بعد 25 يناير يختلف عما قبله، لكنه مازال يعيش بدماغه القديمة".
المصدر : الجزيرة