يمنيون ببرلين ينددون بالجامعة العربية

تظاهرة الأخوان اليمتيين أمام مقر الجامعة العربية ببرلين - الجزيرة - يمنيون يتظاهرون أمام ممثلية الجامعة العربية ببرلين - خالد شمت – برلين

جانب من المظاهرة أمام مقر الجامعة العربية في العاصمة الألمانية (الجزيرة نت)

خالد شمت–برلين

تظاهر عشرات الطلاب والمبتعثين اليمنيين أمام مقر ممثلية جامعة الدول العربية في العاصمة الألمانية برلين مساء الجمعة، للاحتجاج على ما اعتبروه  تقاعس الجامعة في مساندة ثورة اليمنيين الهادفة لإسقاط الرئيس علي عبد الله صالح ونظامه.

ورفع المتظاهرون صورا لقتلى ومصابين سقطوا بنيران الجيش والأمن الموالييْن للرئيس صالح، ولافتات كتب عليها بالألمانية "لا ضمانات للقتلة"، و"المبادرة الخليجية إرجاع للنظام بعد سقوطه"، و"أنقذوا اليمن قبل انفجار الأوضاع"، و"ليس لدينا نفط.. لكننا بشر".

وردد المشاركون هتافات منها "يا جامعة الدول العربية الشعب اليمني يقتل"، و"أين الجامعة العربية من الثورة اليمنية".

وقال ممثل "المبادرة الشبابية ليمن جديد" في ألمانيا منصور الشرفي إن عدم وجود مسؤولي مكتب الجامعة بمقر الممثلية حال دون تسليمهم رسالة تطالب الجامعة وأمينها العام بإلغاء اعتماد ممثل الحكومة اليمنية لدى الجامعة، والدعوة لسحب السفراء العرب من صنعاء ومطالبة حكومات عربية بإيقاف علاقة تعاونها المالي والعسكري المستمر مع نظام حكم صنعاء.

وأوضح الشرفي -في حديث للجزيرة نت- أن "اليمنيين على علم بمواصلة دول عربية إمدادها لصالح عسكريا بالأسلحة والمعدات، ومساعدته في تهريب أموال نهبها من اليمنيين إلى هذه الدول".

دعوة للمساعدة
ودعا عضو المجلس الوطني لدعم الثورة اليمنية عبد الرحمن الولي –في كلمته أمام المشاركين في المظاهرة- جامعة الدول العربية إلى "رفع غطاء مشروعية ما زالت تسبغها على النظام اليمني، ودعم قرارات بإدانة هذا النظام وتجميد أرصدته المالية خلال الاجتماع القادم لمجلس الأمن الدولي، والمساعدة في مساءلة علي عبد الله صالح أمام محكمة الجنايات الدولية".

عبد الرحمن الولي:
ملامح انتصار ثورة اليمنيين تبدو واضحة في صمودهم مدة عام وعزمهم على الصمود عاما آخر في ساحات التغيير حتى تتحقق آمالهم في الحرية والتغيير

وأشار إلى أن العالم شهد على حضارية وسلمية ثورة الشعب اليمني المسلح، ورأى أن "ملامح انتصار ثورة اليمنيين تبدو واضحة في صمودهم مدة عام وعزمهم على الصمود عاما آخر في ساحات التغيير حتى تتحقق آمالهم في الحرية والتغيير، ومحاسبة صالح على 33 عاما من الإفقار والدماء".

ومثلت المظاهرة أمام ممثلية جامعة الدول العربية الفعالية السابعة والثلاثين للطلاب والمبتعثين اليمنيين في برلين للتعريف بالاحتجاجات الشعبية المتواصلة في بلادهم ودعمها معنويا، وألزمت الشرطة الألمانية المشاركين في هذه المظاهرة بالوقوف في الجهة المقابلة لمقر ممثلية الجامعة العربية.

المعاملة بالمثل 
وأشار منصور الشرفي إلى أن المظاهرة تعبر عن العتب على تأخر الجامعة العربية في مساندة الثورة اليمنية مقارنة بتجاوبها السريع مرات عديدة مع ثورة الشعب السوري، وأضاف في كلمته "يقدر اليمنيون موقف الجامعة تجاه ثورة إخواننا السوريين، ويطالبونها بالعدل معهم، فإجرام صالح بحق شعبه لا يقل عن فظائع بشار الأسد مع مواطنيه".

واعتبر "أن تقدم الموقف الثوري في الشوارع اليمنية قابله تراجع من جانب جامعة الدول العربية، وخضوعها لأجندات دول لا ترغب في تحقيق هدف اليمنيين في الإطاحة بصالح"، ورأى أن سقوط طغاة وأنظمة حكم هيمنوا على الجامعة العربية لم يترتب عليه تغيير الأخيرة لسياساتها بشكل يلبي تطلعات الشعوب العربية.

المصدر : الجزيرة