تأثير الخارج يعيق تشكيل حكومة لبنان

الحريري (يسار) وعون اعترفا بوجود صعوبات أمام تشكيل الحكومة (الأوروبية) 
 
نقولا طعمة-بيروت
 
اعتاد لبنان أن يتلقف أزمات المنطقة وتداعياتها فتنعكس توترا على وضعه الداخلي، لكن المنطقة تبدو في وضع هادئ مقارنة بما شهدته في السنوات السابقة، ومع ذلك لم يترجم هذا الهدوء على المستوى اللبناني.
 
فيشهد لبنان تأزما حادا تتجلى تعبيراته في تشكيل الحكومة التي مضى على تكليف رئيس كتلة المستقبل النيابية سعد الحريري بتشكيلها أكثر من شهرين دون تمكنه من ذلك، وهو ما تبدى بشكل كبير عقب لقاء الحريري مع زعيم التيار الوطني الحر المعارض ميشال عون -قوى 8 آذار- الاثنين الماضي حيث أقر الجانبان بوجود صعوبات تعيق التشكيلة.
 
ورغم وجود تعقيدات داخلية تعيق التشكيل، غير أن غالبية المراقبين يقرون بأن السبب هو في تعقيدات إقليمية، وإقليمية-دولية كامنة لم تظهر على شكل حروب وتوترات أمنية ضخمة كالسابق.
 
ورأى وزير الدولة الدكتور خالد قباني -من قوى 14 آذار- في تصريح للجزيرة نت أن "لبنان ليس جزيرة معزولة عن محيطها الإقليمي والدولي وهو يتأثر سلبا أو إيجابا بما يجري فيهما. ولا شك أن هناك ملفات شائكة في المنطقة وعلى مستوى العلاقات العربية العربية، ربما تؤثر على الساحة السياسية الداخلية".
 
وعدّد قباني أهم التحديات "ما تقوم به إسرائيل من تهديد لأمن المنطقة، وإعاقتها لمبادرة الرئيس الأميركي (باراك) أوباما، إضافة إلى الانقسام الفلسطيني، والملف الإيراني، وأخيرا ملف العلاقة المتوترة بين سوريا والعراق".
 
أما وزير الشؤون الاجتماعية ماريو عون -معارض من قوى 8 آذار- فأكد للجزيرة نت أنه لا يجب أن يكون هناك أي تدخل من أي دولة كانت عربية شقيقة أو غربية في الشأن اللبناني. لكن عون قال إنه "يبدو أن بعض اللبنانيين ليس بمقدورهم العمل دون الرجوع إلى بعض الأشقاء بين هلالين، لأن الأشقاء مختلفون فيما بينهم حول الوضع اللبناني. هذا الأمر برأيي يصعب تشكيل الحكومة".
 
وعلق المحلل السياسي الدكتور كميل حبيب بقوله "اعتدنا كمحللين سياسيين أن نرى أن التوازنات بين الطوائف في لبنان وفي ظل النظام السياسي الطائفي هي انعكاس لتوازنات المنطقة، فإذا كان هناك استقرار في المنطقة ينعكس ذلك إيجابا على لبنان، لكن ليس العكس".
 
وأوضح حبيب في حديث للجزيرة نت أنه في هذه الفترة الزمنية "هناك سباق بين مبادرة أوباما للسلام وبين رغبة (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو وهدفه القضاء على هذه المبادرة، كما أن الحوار الأميركي الإيراني حول السلاح النووي الإيراني لم يبدأ، ولا نعرف أبعاد ذلك. كما نلاحظ خلافا مفاجئا في العلاقات بين العراق وسوريا مما يدل على إشارة لضغوط خارجية أميركية على سوريا، وهذا ما يعقد المشكلة في المنطقة".
 
واعتبر حبيب أن هذه التعقيدات من العراق إلى إيران إلى فلسطين تزيد التعقيدات الداخلية اللبنانية، وتجعل اللبنانيين في مرحلة ترقب.
 
"
درجت في السنة الحالية مقولة (س س) في إشارة إلى التفاهم السوري السعودي، وتأثيرها على الداخل اللبناني، مما يربط تعقيد الوضع الحكومي بتعقيد العلاقات الخارجية
"
س س كعامل خارجي

ودرجت في السنة الحالية مقولة (س س) في إشارة إلى التفاهم السوري السعودي، وتأثيرها على الداخل اللبناني، مما يربط تعقيد الوضع الحكومي بتعقيد العلاقات الخارجية.
 
فيعتقد الوزير قباني أن معادلة (س س) هامة جدا نظرا لتأثير السعودية العربي والدولي، وكذلك الأمر بالنسبة لسوريا لموقعها الإستراتيجي وأهميتها فيما يتعلق بالتضامن العربي، ولذلك فكل تقدم في العلاقات والعودة بها إلى طبيعتها لمواجهة التحديات القادمة ينعكس إيجابا على لبنان.
 
وقال عون إن كلا من رئيس البرلمان نبيه بري ورئيس اللقاء الديمقراطي وليد جنبلاط أبديا نوعا من الرغبة في أن يكون هناك نوع من التفاهم السعودي السوري العربي كي نستطيع تأليف حكومة.
 
وأضاف قائلا "نحن في التيار الوطني الحر لا نحبذ هذا التوجه، لكننا نحبذ التقارب السعودي السوري العربي، لأنه بمجرد حصوله يكون هناك نوع من الانفراجات على الصعيد اللبناني، ولكن على اللبنانيين أن يأتوا بالحلول، وبحكومة 100% صنعت في لبنان".
 
وأعرب حبيب عن اعتقاده أنه "ليس من السهل القول إن زعماء لبنان يتلقون الأوامر من الخارج، لكن في بلد طائفي كلبنان، تربط غالبية الكتل الطائفية موقفها بشبيهها الخارجي، مما يزيد الأمور تعقيدا وتشابكا".
المصدر : الجزيرة