جمود بتشكيل الحكومة اللبنانية

سعد الحريري (يسار) التقى نبيه بري في بداية مشاورات تشكيل الحكومة (رويترز-أرشيف)

نقولا طعمة-بيروت

تشهد عملية تأليف الحكومة اللبنانية جمودا يثير تساؤلات لدى مختلف الأطراف حيث تراجع رئيس مجلس النواب نبيه بري وطلب توضيحا من رئيس الوزراء المكلف سعد الحريري.

وكان بري قد أبدى في وقت سابق تفاؤله بتشكيل قريب للحكومة، لكن رئيس كتلة الإصلاح والتغيير العماد ميشال عون تساءل عمّن يؤلف الحكومة، وأين يقيم؟

ويعلّق الكاتب والمحلل السياسي إبراهيم بيرم للجزيرة نت بقوله "لا ندري السبب الفعلي للعرقلة. فثمة فرقاء من الطرفين يتساءلون عن العقدة الحقيقية. كثرة التساؤلات لا تعطينا جوابا شافيا، حتى إن الرئيس بري الذي كان يطلق موجات تفاؤل خرج مؤخرا من تفاؤله".

وقال نائب تيار المستقبل عمار حوري للجزيرة نت إن الحريري "آثر العمل الصامت لينتج، واختار أن يعمل بعيدا عن الضوضاء والمنابر الإعلامية حرصا على إنجاح هذه المسيرة. الجميع يعلم أن في لبنان تعقيدات في وجه تشكيل أي حكومة في المطلق. في كل لحظة هناك تقدم وخطوة إلى الأمام، وصولا إلى إزالة كل العقبات في طريق تشكيل الحكومة".

عمار حوري: سعد الحريري يؤثر العمل الصامت (الجزيرة نت)
العامل الخارجي
أما نائب تكتل الإصلاح والتغيير (معارضة) نبيل نقولا فيرى أن سبب الجمود في تشكيل الحكومة اللبنانية هو الإجازات الصيفية في العالم العربي وأوروبا والولايات المتحدة، في إشارة إلى العامل الخارجي.

ويرى كثيرون أن العوامل الخارجية تؤثر على الواقع اللبناني تاريخيا، ويعتقد بيرم أن صمت رئيس الحكومة يعني أنه ينتظر شيئا من الخارج، كتطور يقلب الأمور، وليس بالضرورة أن يكون سلبيا، بل قد يكون إيجابيا كتحرك على المسار السوري السعودي، أو أنه يتمهل لأنه يريد إنضاج الطبخة الحكومية في بيئة إيجابية تؤمن له انطلاقة حكومية قوية.

ولا يوافق حوري على التأليف في الخارج، قائلا إن "لبنان البلد الصغير يتأثر بالدول المحيطة به خصوصا الدول العربية، وبالتالي أية سلبية أو إيجابية في المنطقة يمكن أن تنعكس عليه. ولكن في النهاية القرار في الداخل، ومراسيم الحكومة ستصدر في بعبدا بتوقيع فخامة الرئيس، ودولة الرئيس".

"
عدد من قادة المعارضة صرحوا بأن إشكالية الثلث الضامن لن تظل عقبة في وجه تأليف الحكومة

"
عقدة الثلث
ولم تنفع تصريحات عدد من قادة المعارضة بأن إشكالية الثلث الضامن لن تظل عقبة في وجه تأليف الحكومة، بحسب بري، والأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في خطابه قبل نحو أسبوعين في ذكرى استشهاد القيادي عماد مغنية.

ويعلق بيرم بقوله إن "الرئيس المكلّف يفترض أن يوضح ما هي العقدة بالضبط، خصوصا أن المعارضة تقول إن مسألة الثلث الضامن يمكن أن تتنازل عنها في إطار صيغة أكثر مرونة ترضي الطرفين".

ويقول حوري إنه إذا كان صحيحا أن الفريق الآخر قد أبلغ الحريري أنه غير متمسك بالثلث المعطل، فمعناه أننا قاب قوسين أو أدنى من التشكيل. أما إذا لم يبلغ رسميا فهذا يعني أننا لا نزال أمام انتظار بعض الوقت لتشكيل الحكومة.

ويرى نقولا في الثلث الضامن "ملهاة" لأن وجود المعارضة في الحكم هو ضمانة للأكثرية لتحكم بشكل أفضل. إنما المعطّل هو رئيس الحكومة الذي يستقيل في أي ظرف لا يعجبه، وإذا قدم إليه أي مشروع ليس على مزاجه، فباستطاعته أن لا يدرجه على جدول أعمال مجلس الوزراء.

المصدر : الجزيرة